موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


طيران العدوان يشن 9غارات على الجوف - أمين عام المؤتمر يعزي بوفاة المهندس محمد الشهاري - الصناعة تضبط ألفين و426 مخالفة بأمانة العاصمة والمحافظات - تحذير هام للمواطنين من المركز الوطني للارصاد - أمين عام المؤتمر يعزي ال كحيل بمحافظة حجة - استمرار الخروقات بالحديدة و19 غارة على 4 محافظات - الأمين العام للمؤتمريعزي بوفاة الشيخ إسماعيل الوليدي - الوهباني يعزي بوفاة الأستاذ الدكتور ثابت محسن ناشر - الخطري تعزي القيادية المؤتمرية العطاب بوفاة شقيقها - امين عام المؤتمر يواسي آل النجار وآل الغيل -
مقالات
الميثاق نت -

الثلاثاء, 07-أبريل-2020
محمد‮ ‬علي‮ ‬السراجي -
الملاحظ ان هناك تبدلاً وتغيراً سيشمل كل شيء في النظم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في كل العالم وهو أمر حتمي لعالم فشل في تحقيق السلام والأمن رغم توافر الفرص لتحقيق العدالة والتنمية المجتمعية لدول العالم بوجه عام وللعالم العربي والإسلامي بوجه خاص. وعلى سبيل المثال في الغرب الديمقراطي شكلت حزم مصلحية تصب نتائجها لصالح الإمبريالية الاستعمارية التي جعلت العالم العربي والإسلامي في إطار التبعية للغرب وثقافته الاستعمارية والتي سهلت عملية نهب مقدرات العرب والمسلمين إلا من القليل والنادر لا حكم له وبنفس التوجه عملت الثقافة الاشتراكية على التحكم والسيطرة في إخضاع المجتمعات العربية والإسلامية للتبعية تحت عناوين الاشتراكية بما يعطل القوى المجتمعية الكامنة في الإنتاج الصناعي أو الزراعي ضمن الحرية الاقتصادية المتوافقة مع طبائع المجتمعات العربية والإسلامية.. وأمام هاتين الظاهرتين المتمثلتين بالحرية المطلقة لدى الغرب والحرية المقيدة لدى الشرق الاشتراكي تولد الصراع بين المجتمعات الذي أسفر منه انقلابات عسكرية أدت الى عدم استقرار سياسي في الوطن العربي والعالم الإسلامي.
وما هذه الفوضى التي نعيشها اليوم في مجتمعاتنا العربية إلا نتيجة الإفراط في تبني الفلسفة السياسية الغربية في حياتنا وتبني الغلو في سياسات الاشتراكية التي لم تكن لها أثر إيجابي في قيادة العلم في الماضي والحاضر والمستقبل على السواء.
ويمكن القول ان فساد واستبداد وظلم وطغيان الدول على بعضها البعض وعدم الاعتراف بأن هناك إلهاً متحكماً ومسيطراً على سلوك الأمم لهو السبب الرئيسي الذي جعل الأمم تتطاحن فيما بينها كأسلوب يخالف ما أراده الله للناس من خير ونماء في الدنيا والآخرة...إن الرجوع الى الله تعالى هو الحل الأمثل والوحيد لأن يغمر الله عباده بالسلام والأمن مالم فإن سقوط النظم الحالية حتمي والله يخلق ما لا تعلمون وهو قاعدة التغيير التى جعلها العالم في كل مكان من أرجاء المعمورة..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
لا‮ ‬خيار‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬نكون‮ ‬معاً
بقلم‮ /‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ❊‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
تجربتي مع الموت والحياة
د. عبدالحكيم الكحلاني

الجيوسياسي‮ .. ‬نصفه‮ ‬متغير‮ ‬ونصفه‮ ‬ثابت
الفريق‮ ‬الركن‮ / ‬جلال‮ ‬علي‮ ‬الرويشان‮ ❊‬

الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬بارقة‮ ‬الأمل‮ ‬الباقية‮ ‬في‮ ‬الضمير‮ ‬العربي‮ ‬
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح‮ ‬

الوحدة اليمنية.. مسيرة نضال حافلة بالتحديات
أحمد‮ ‬غالب‮ ‬الرهوي

على‮ ‬لسان‮ ‬وزيرها‮ ‬السابق الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬تناشد‮ ‬ضمير‮ ‬كل‮ ‬اليمنيين
يحيى‮ ‬حسين‮ ‬العرشي

الوحدة‮ ‬حق‮ ‬‬فهل‮ ‬ماعداها‮ ‬باطل‮ ‬؟‮!‬
محمد‮ ‬يحيى‮ ‬شنيف

مرحبا‮ ‬يا‮ ‬عيد‮ ‬أعيادنا‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

قدر‮ ‬شعبنا‮ ‬ومصيره
سمر‮ ‬محمد‮ ‬البشاري

العيد الـ"30" للوحدة مناسبة تذكّر الجميع أن في الوحدة سلامة اليمن
الشيخ‮ / ‬حسين‮ ‬علي‮ ‬حازب‮

الوحدة‮ ‬منجزاً‮ ‬تاريخي‮ ‬عظيم‮ ‬للشعب‮ ‬اليمني‮ ‬وأجياله‮ ‬القادمة
السفير‮ ‬يحيى‮ ‬محمد‮ ‬السياغي‮ ❊‬

جزيرة سقطرى والأطماع الساذجه للغزاة الجدد
أ‮.‬د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)