موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


سياسيون وصحفيون : القرار الأمريكي استهداف واضح للشعب اليمني ويفاقم من معاناته - الحديدة.. 152 خرقاً للهدنة الأممية في 24 ساعة - حذرت من كارثة.. وزارة المياه تطالب اليونيسف بالتراجع - أمين عام المؤتمر يعزي بوفاة الحاج عبدالله أحمد الكميم - طيران العدوان يدمر شبكة الاتصالات في صفراء صعدة - غارات على 4 محافظات وخروقات مستمرة بالحديدة - أمين عام المؤتمر يعزي بوفاة البرلماني السابق محمد الشهواني - مؤتمروتحالف ذمار يشيدان بالموقف القوي للقيادة العليا الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيون - هــام: بيان صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام (نص البيان) - اجتماع للأمانة العامة للمؤتمر برئاسة الأمين العام -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 29-يونيو-2020
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬ -
اليوم وبعد ست سنوات من العدوان ترتفع اصوات الكثيرين بأن السعودية خانتهم وغدرت بهم وأن حرب التحالف العدوانية القذرة والشاملة على الشعب اليمني لم تكن من أجل إعادة الشرعية بل لتحقيق اطماعها التوسعية وإعادة تقسيم اليمن وتقاسمها مع حليفتها الإمارات وأكثر من بات‮ ‬يردد‮ ‬هذا‮ ‬الكلام‮ ‬القيادات‮ ‬الإعلامية‮ ‬والسياسية‮..‬
والحقيقة أن هذا الكلام غير صحيح وكل اليمنيين يدركون ما يكنه النظام السعودي من عداء لليمن والأطماع التي لم تتراجع أو تتوقف طوال تاريخ العلاقات السعودية اليمنية والأكثر إدراكاً لهذه الحقيقة هم »الأخوان المسلمين« الذين ارتضوا أن يكونوا أدوات تبعية للنظام السعودي‮ ‬وفرض‮ ‬الوصاية‮ ‬على‮ ‬أبنائه‮ ‬بحكم‮ ‬أنهم‮ ‬كانوا‮ ‬أدوات‮ ‬لكل‮ ‬هذا‮..‬
وما كان للنظام السعودي شن عدوانه لو أن اطرافاً سياسية يمنية على رأسها حزب الإصلاح قد مهدت الطريق للوصول إلى استدعاء هذا التحالف، والفارق الوحيد هذه المرة تقاسم الإمارات للعملاء مع النظام السعودي واستطاعت خلال سنوات العدوان أن تتفوق في إيجاد أدوات أكثر إخلاصاً‮ ‬لمشاريع‮ ‬أطماع‮ ‬دويلة‮ ‬الإمارات‮ ‬في‮ ‬اليمن‮..‬
أما الخائن الفار هادي فقد كان في هذا المخطط الأداة الأكثر طاعة للسعودية وتحالفها وفي هذا السياق جاء اختياره ليكون رئيساً بنتيجة أزمة 2011م وكان طوال مدة السنتين التي مُنحت له وفقاً للمبادرة الخليجية "السعودية" مطواعاً للسفارات في صنعاء وللسعودية والإمارات وينفذ‮ ‬ما‮ ‬يُطلب‮ ‬منه‮ ‬في‮ ‬إطار‮ ‬المشاريع‮ ‬الخارجية‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬والتي‮ ‬لا‮ ‬تنفصل‮ ‬عن‮ ‬المشاريع‮ ‬في‮ ‬المنطقة‮..‬
وبالتالي نقول إن ادعاء الخديعة من قبل السعودية وتحالفها العدواني على اليمن مردود على اصحابه ومثلما كانوا عملاء رخاصاً وكذابين ومضللين عندما استدعوا وبرروا واصطفوا مع تحالف العدوان السعودي من أجل مصالح حزبية وشخصية نجدهم الآن وبعد كل هذه السنوات من التدمير والدماء والحصار والتجويع والأمراض والأوبئة يكذبون ويضللون كاشفين حقيقة طبيعتهم التي ما زالت تعتقد أن بإمكانهم تبرير مواقفهم ومسئوليتهم عن كل ما تعرض له الشعب اليمني تحت ذريعة شرعنة العدوان وجرائمه التي لم يكتفوا بالسكوت عنها بل وبرروها واعطوها المسوغات لمغالطة‮ ‬الرأي‮ ‬العام‮ ‬العالمي‮ ‬في‮ ‬وسائل‮ ‬الإعلام‮..‬
مسارات الاستفادة من أولئك العملاء والخونة توشك ان تصل إلى نهايتها، وشرعية الخائن هادي المصطنعة لم يعد أحد في هذا العالم يحتاج إلى تأكيد أنها اصبحت غطاء مهترئاً مكشوفاً ومفضوعاً ولم يعد يؤدي الوظيفة التي استخدم لتحقيقها، وما يجري في المحافظات الجنوبية والشرقية‮ ‬المحتلة‮ ‬يؤكد‮ ‬كل‮ ‬ذلك‮.‬

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
بدون‮ ‬أي‮ ‬تدخل‮ ‬لإرادات‮ ‬خارجية
د. وهيبة فارع

قرار‮ ‬أحمق
جمال عامر

رحل‮ ‬عقيل‮ ‬الصوت‮ ‬الإعلامي‮ ‬المتفرد
راسل القرشي

الإدارة‮ ‬بعقلية‮ ‬الدكان‮ !! ‬
د. عبدالوهاب الروحاني

أبوراس‮.. ‬وثلاثة‮ ‬أعوام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬والتحدي
وليد فاضل*

مظهرٌ لا يكفي
هيا الصلوي

آفاق‮ ‬المصالحة‮ ‬الخليجية
إسراء الفاس

قمة‮ ‬الانقلاب‮ ‬الاستراتيجي‮ ‬في‮ ‬الإقليم (1)‬
أحمد عز الدين

خبراء‮ ‬الجهالة‮!‬
شوقي شاهر

في‮ ‬ذكرى‮ ‬13‮ ‬يناير
فتحي بن لزرق

الإرهاب‮ ‬الشمَّاعة‮ ‬الامريكية‮ ‬لإخضاع‮ ‬الشعوب‮ ‬لمخططاتها
محمد صالح حاتم

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2021 لـ(الميثاق نت)