موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


تكريم أبو راس وغازي في مفتتح المهرجان الزراعي بصنعاء - المؤتمر وحلفائه يدينون الإساءات للإسلام ورسوله ويعدونها تعد على الحقوق والحريات - المؤتمر يجدد مساندته للشعب الفلسطيني وادانته لتطبيع بعض الانظمة مع العدو الصهيوني - العلاقات العامة.. غياب تام في المؤسسات الحكوميةوشلل في الاتصال والتواصل - العام الدراسي الجديد تحديات جمَّة وصمود استثناني - السنياريو المحتمل.. الانتخاابات الأمريكية ستنتهي بحرب أهلية - سلاح الجو اليمني يستهدف قاعدة جوية سعودية - النواب يدين الإساءة للرسول والهرولة للتطبيع مع اسرائيل -  رغم العدوان .. بنك اليمن الدولي يؤكد الاستقرار المالي وزيادة في الودائع والأصول - أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي تستنكر تطبيع حكام السودان -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الأحد, 20-سبتمبر-2020
الميثاق نت - -
حذر مركز مكافحة ومراقبة الجراد الصحراوي من خطورة تفاقم مشكلة الجراد وانتشاره على نطاق واسع نتيجة الأسراب القادمة من مناطق صحراوية في شبوة وحضرموت والتي لم تستطع فرق المكافحة الوصول إليها.

وأوضح مدير المركز المهندس عادل الشيباني أن التوقعات تشير إلى وصول أسراب قادمة من المناطق الشرقية والتي تشمل أجزاء من شبوة ومأرب وحضرموت خاصة المناطق التي لم تستطع فرق المكافحة الوصول إليها كونها مناطق تماس عسكرية ما يفاقم انتشار الجراد ويزيد من تهديداته على المحاصيل الزراعية.

ولفت إلى أن نتائج المسوح الميدانية أكدت استمرار تكاثر وانتشار حوريات الجراد بأعمار وأطوار مختلفة في جميع المناطق الصحراوية أو الشبه الصحراوية والسهول والكثبان الرملية في الوديان والمناطق الزراعية والطرق الاسفلتية والترابية.

وأفادت النتائج بوصول مجاميع من الحوريات إلى مرحلة حديث التجنح والبعض الآخر إلى الحشرات غير الناضجة بالإضافة إلى وصول أسراب جديدة من الجراد الناضج إلى مناطق في الجوف ومأرب.

وبحسب المسح فإن استمرار توفر الظروف البيئية من أمطار ورطوبة ودرجة حرارة وغطاء نباتي أخضر من أعشاب وأشجار وشجيرات حراجية من أبرز العوامل المساعدة على استمرار تكاثر الجراد في مناطق التكاثر الصيفية خاصة في الجوف ومأرب.

وأشار مدير مركز مكافحة الجراد إلى أن تكاثر الجراد وانتشاره في الجوف ومأرب تزامن مع موسم زراعي صيفي وبداية موسم زراعي شتوي، وفقاً لوكالة سبأ.

وتكمن خطورة الجراد في اتلاف المحاصيل الزراعية التي تسابق المزارعون على زراعتها خاصة الذرة والدخن والحبحب والشمام في معظم المناطق الصحراوية والشبة الصحراوية والسهول الكثبان الرملية وفي الوديان حرصاً منهم على الاستفادة من المياه المتدفقة التي شهدتها تلك المناطق جراء سيول الأمطار الغزيرة.

ولفت إلى أن الجراد تسبب في خسائر اقتصادية كبيرة في المحاصيل الزراعية في مناطق التكاثر الشتوية في الموسم الماضي وتسبب في تدمير وإتلاف العديد من المحاصيل الزراعية.

وتوقع الشيباني استمرار نشاط الجراد في الجوف بمأرب حتي نهاية أكتوبر القادم حتى إذا توقفت الأمطار، مؤكداً أن الوضع الراهن لحالة الجراد في محافظة الجوف وصل إلى مرحلة الفوران والانتشار الكثيف والذي أصبح فوق قدرة الإمكانيات المتاحة للمركز.

وذكر أن المعطيات والمؤشرات تفيد باستمرار وصول أسراب الجراد خلال الفترة القادمة من مناطق التكاثر الصيفية في المحافظات المحتلة بمأرب وشبوة وحضرموت إلى محافظة الجوف.

وتطرق مدير مركز مكافحة الجراد، إلى أبرز الصعوبات التي واجهت فرق المكافحة في بعض الوديان والسهول المحاذية للسلسلة الجبلية الممتدة من وادي السلام بمديرية مجزر محافظة مأرب مروراً بمديريات الخلق الغيل وحتى منطقة الهيجة والفيض الواقعة بين مديريات المصلوب والمتون بمحافظة الجوف، بسبب وجود حقول ألغام، إضافة إلى المناطق المحاذية لمأرب كونها مناطق عمليات عسكرية.

وأشاد بدعم الفاو ومساندتها للجهود المبذولة في مكافحة الجراد وتدخلاتها للحد من خطورته وتأثيراته على المحاصيل الزراعية ومصادر الأمن الغذائي في البلاد.

وحث مدير المركز على الإسراع في تمويل الفرق الميدانية وتوفير المخصصات اللازمة لاستمرار أعمال المكافحة في ظل الإمكانيات الشحيحة والمتواضعة للمركز في مواجهة الاجتياح الواسع الذي تشهده معظم مناطق التكاثر الصيفية وتهديدات هذه الآفة التي ستطال مناطق التكاثر الشتوية نتيجة تداخل موسمين زراعيين.

يأتي ذلك في وقت تستمر فرق المكافحة الميدانية التابعة للإدارة العامة لوقاية النباتات بوزارة الزراعة في تنفيذ أعمال الرش بتمويل من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) للسيطرة على هذه الآفة والتقليل من مخاطرها وأضرارها على المحاصيل الزراعية.


أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثورة‮ ‬الخلاص‮ ‬والتحرر
اللواء‮ ‬ركن‮/‬حسين‮ ‬علي‮ ‬خيران

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الكيد‮ ‬عبر‮ ‬شبكات‮ ‬التواصل‮ ‬ميزة‮ ‬عربية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

‮ ‬الأمم‮ ‬المتحدة‮ ‬وبن‮ ‬سلمان‮.. ‬اتفاق‮ ‬صلح‮ ‬الحديبية
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين

مع‮ ‬احتفائنا‮ ‬بذكرى‮ ‬المولد‮ ‬النبوي.. كيف‮ ‬ننتصر‮ ‬لديننا‮ ‬ونبينا‮ ‬العظيم‮ ‬؟
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

الثورة‮ ‬صناديق‮ ‬حجة‮ ‬المقفلة
د‮. ‬محمد‮ ‬شنيف

كلام‮ ‬رجال‮ ‬بدون‮ ‬جدال
يحيى‮ ‬العراسي

متغيرات‮ ‬المرحلة‮ ‬واستحقاقات‮ ‬النصر
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬

نريد‮ ‬وطناً‮ ‬يحتفي‮ ‬بنفسه
محمد‮ ‬اللوزي

الحزبية‮.. ‬وانتماء‮ ‬المنفعة‮!! ‬
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

الأمم‮ ‬المتحدة‮ ‬في‮ ‬عيدها‮ ‬UN75هل‮ ‬توقف‮ ‬الحرب‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ .. ‬مناشده
عبدالرحمن‮ ‬الزبيب

لا‮ ‬تظلموا‮ ‬الإمارات‮ !‬
‮ ‬الشيخ‮/ ‬عبد‮ ‬المنان‮ ‬السنبلي‮ ‬

السفير‮ ‬الإيراني‮ ‬والسيادة‮ ‬الوطنية
مطهر‮ ‬تقي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)