موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


تعرف على المشاكل الصحية المسببة للعطش أثناء الصيام - طيران العدوان يشن 14 غارة على صرواح مأرب - رئيس المؤتمر يعزي القيادي نجيب العجي بوفاة شقيقه - الأمين العام المساعد يواسي آل الأشموري - القطاع النسائي بالمؤتمر يعزي الاشموري بوفاة عمها - 152 خرقاً لوقف النار بالحديدة في 24 ساعة - حملة لضبط ملاك مولدات الكهرباء المخالفة بصنعاء - 152 خرقاً لوقف النار بالحديدة في 24 ساعة - الأمين العام المساعد يعزي بوفاة عبدالرحمن الشوافي - الوهباني يعزي بوفاة الشيخ احسن علي كامل -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الإثنين, 01-مارس-2021
استطلاع‮/‬عبدالرحمن‮ ‬الشيباني -
الدراجات النارية أضحت مصدراً لكسب لقمة العيش لدى أغلب اليمنيين ممن فقدوا وظائفهم فى القطاع الخاص أو العام واصبحوا بدون رواتب، لذلك كانت هذه الدراجات الملاذ الأخير لتحسين ظروفهم المادية، كما يجدها البسطاء وسيلة نقل سريعة لقضاء مصالحهم وانجاز مشاريعهم عوضاً عن سيارات الأجرة التي تكون أجورها مرتفعة لا تتناسب مع مداخيلهم المتدنية، وحتى أفراد وضباط في الجيش والأمن يقتنون دراجات نارية لاستخدامها كوسيلة للرزق، بل إن نساء أرامل وغيرهن بعن ذهبهن واشترين دراجات نارية لتأجيرها مقابل عائد مالي ضئيل..
تغص العاصمة صنعاء والمحافظات الأخرى بآلاف منها، وتقدر مصادر أمنية أن هناك أكثر من مليون دراجة نارية اليوم تستخدم كوسائل مواصلات أجرة أو خاصة في كافة المدن اليمنية، مقارنة بنحو 250 ألف دراجة في العام 2012 وفي معظم مناطق العاصمة صنعاء وشوارعها ومداخل أسواقها،‮ ‬هناك‮ ‬تجمعات‮ ‬لأصحاب‮ ‬الدراجات‮ ‬النارية،‮ ‬وهو‮ ‬ما‮ ‬لم‮ ‬يكن‮ ‬ملاحظاً‮ ‬قبل‮ ‬العام‮ ‬2014م‮.. ‬وبالرغم‮ ‬من‮ ‬الفوائد‮ ‬الكثيرة‮ ‬التي‮ ‬تكون‮ ‬هذه‮ ‬الدراجات‮ ‬سبباً‮ ‬فيها،‮ ‬يكون‮ ‬في‮ ‬المقابل‮ ‬غصة‮ ‬اخرى‮ ‬نتيجة‮ ‬الاستخدام‮ ‬السيئ‮.‬

حوادث‮ ‬متكررة‮ ‬
مثل الاغتيالات السياسية والأعمال المنافية للأخلاق العامة كالسرقة ووقوع الحوادث التى يذهب ضحيتها الأبرياء وكذلك العصابات التى تظهر عند أي حادث يقع اضافة إلى عدم تقيد أصحاب هذه الدراجات بإرشادات المرور ،كان آخرها ماحصل فى ميدان السبعين وسط العاصمة صنعاء الأسبوع الماضي ، فقد توفي 8 اشخاص وأصيبت طفلة تبلغ من العمر 12عاما بإصابات بالغة بعد انقلاب سيارة صالون إثر ارتطامها بإحدى الدراجات النارية ظهرت بشكل مفاجئ امام قائد المركبة الذي حاول تفاديها ليصطدم بإحدى الكتل الاسمنتية ويقع الحادث المؤلم ..
شرطة مرور محافظة صنعاء قالت إن (8 أشخاص توفوا بينهم 3 نساء وأصيبت طفلة تبلغ من العمر 12 عاما بإصابة خطيرة، نتيجة حادث مروري وقع بعد ظهر السبت من الاسبوع المنصرم في ميدان السبعين) وأرجعت الشرطة سبب وقوع الحادث إلى السرعة الزائدة، وعدم الالتزام بالقواعد المرورية،‮ ‬من‮ ‬قبل‮ ‬سائقي‮ ‬الدراجات‮ ‬النارية‮ ‬والمركبات‮.‬

تعميم‮ ‬مرفوض‮ ‬
شهود عيان قالوا إن الحادث وقع بين سيارة صالون ودراجة نارية حاولت اجتياز الخط السريع في ميدان السبعين.. وغالباً ما تحدث هذه الحوادث المأساوية نتيجة الاستهتار من قبل البعض من هؤلاء وعدم تقيدهم بضوابط السير..
وتأتي‮ ‬هذه‮ ‬الحادثة‮ ‬بعد‮ ‬يومين‮ ‬من‮ ‬حادث‮ ‬مروع‮ ‬وقع‮ ‬في‮ ‬نقيل‮ ‬سمارة‮ ‬بمحافظة‮ ‬إب‮ ‬بين‮ "‬باص‮" ‬و‮"‬دينا‮" ‬أدى‮ ‬الى‮ ‬وفاة‮ ‬13‮ ‬شخصاً،‮ ‬وفق‮ ‬شهود‮ ‬عيان‮ ‬ومسافرين‮. ‬
"الميثاق "قامت بجولة ميدانية وقدمت للقارئ ما يقوله المواطنون ورجال مرور عن خطر الدراجات النارية على الحياة العامة وحتى مُلاكها الذين يقول الكثير منهم إنه لا يجب تعميم ما يحصل من تجاوزات على جميع سائقيها الذين يعولون أسراً وفاتحين بيوت..

وسيلة‮ ‬للعيش‮ ‬
لم‮ ‬نتفاجأ‮ ‬ونحن‮ ‬بصدد‮ ‬إعداد‮ ‬هذه‮ ‬المادة‮ ‬ان‮ ‬بعضهم‮ ‬موظفون‮ ‬حكومين‮ ‬وكانوا‮ ‬مديري‮ ‬مكاتب‮ ‬ايضا‮ ‬قبل‮ ‬أن‮ ‬تضطرهم‮ ‬الظروف‮ ‬الصعبة‮ ‬لإيجاد‮ ‬مصدر‮ ‬رزق‮ ‬آخر‮..‬
عبدالله المغربي أحد هؤلاء والذي كان يعمل فى إحدى الوزارات الخدمية المهمة قال لـ»الميثاق«: إن "الموتورات" أصبحت مصدر عيش ورزق للناس بعد أن باع البعض منهم مدخراته لشرائها.. فالظروف الصعبة لم تجعل للموظف أي خيار فأنا موظف بدون راتب ماذا عساي ان افعل؟ كان خيار شراء دراجة نارية والعمل بها أفضل من التسول، هناك تصرفات يقوم بها البعض من المراهقين مثل السرقة والسير فوق ارصفة المارة والسرعة الزائدة وغيرها من السلوكيات، هؤلاء ليس لديهم مسؤولية او أسرة ويسيئون للآخرين ولا يجب أن نعمم، يجب أن يُفعَل القانون برأيي إزاء هذه‮ ‬السلوكيات‮..‬
أما الأخ جلال حزام -صاحب دراجة- شارك زميله فيما قال واضاف: ان "البعض يسير وهو بدون وعي بسبب تعاطيه لمواد محظورة مما تؤثر فى سلوكياته وعدم تعاطيه واستجابته للضوابط والارشادات المرورية وإلا ماذا تسمي السرعة الكبيرة التى يكونون فيها.. عدم الوعي يضر به وبالآخرين‮ ‬ولعل‮ ‬الحادث‮ ‬الأخير‮ ‬الذى‮ ‬وقع‮ ‬في‮ ‬السبعين‮ ‬خير‮ ‬دليل‮..‬

ضوابط‮ ‬صارمة‮ ‬
أما عمار محمد- في العقد الثالث من عمره تقريباً يقول: إن الدراجات النارية أصبحت خطراً على المجتمع ويجب وضع حد لهذا الانفلات الحاصل، مطالباً الدولة بايجاد حلول سريعة من أجل عدم تفاقم الحوادث التي يكون أبطالها هؤلاء المستهترين.. واختتم حديثه قائلاً: " البعض يريد أن يعيش وان يحصل على لقمة عيش شريفة وهناك من يعكر هذا الطريق بتلك التصرفات غير المسؤولة, هناك حوادث كثيرة تقع والبعض منهم يموت والبعض يصاب بعاهات مستديمة.. قبل أشهر تعرض أحد المسنين لحادث فى عصر وبقي طريح الفراش لسنة كاملة بل والبعض منهم يحاول الهروب..‮ ‬هذا‮ ‬موت‮ ‬يتجول‮ ‬بيننا‮ ‬قادم‮ ‬من‮ ‬الصين‮ ‬ويجب‮ ‬وضع‮ ‬ضوابط‮ ‬صارمة‮ ‬للحد‮ ‬من‮ ‬هذا‮ ‬النزيف‮..‬

عجلة‮ ‬ثالثة
إبراهيم علي ربيش -رجل مرور- التقته "الميثاق" فى جولة الجامعة الجديدة قال: لا بديل إلا بتطبيق القانون، وهذا انا ما اقوم به فى هذه الجولة مع زملائي، من يتجاوز الإشارة او يسرع يتم توقيفه مباشرة وان حصل حادث يتحمل المسؤولية صاحب الدراجة النارية ويتم حبسه لانه لم‮ ‬يتبع‮ ‬التعليمات‮..‬
ويضيف ربيش : " هناك حل كان قد بدأه علي الكحلاني فى وقت سابق باضافة عجلة ثالثة للدراجة النارية وهذا كان أمراً جيداً للحد من الحوادث وسرعة انطلاق هذه الدراجات التي لا يراعي أصحابها إرشادات السلامة، الحقيقة البعض وما اكثرهم من أصحاب هذه الدراجات مراهقون ومتعاطو حبوب ويقومون بأعمال غير أخلاقية ومنهم من يقوم بتشكيل عصابات يتداعون فيما بينهم اذا ما حصل لأحدهم حادث او وقع شجار ما يكون الآخر هو الضحية والملام حتى وان كان صاحبهم هو المخطئ وهذه ممارسات للآسف تحدث.. أما الذين يعملون بجد ويسعون للرزق الحلال ولديهم أسر‮ ‬واطفال‮ ‬قليلون‮ ‬لا‮ ‬يتجاوز‮ ‬عددهم‮ ‬10٪‮ ‬اما‮ ‬الباقي‮ ‬فهم‮ ‬بدون‮ ‬مسؤولية‮..‬
واختتم قائلاً: هناك الآن ترقيم اختياري فى قسم 22 مايو ولكن يسير ببطء شديد كان يجب أن يكون اجبارياً لكن حسب علمي هم الآن مشغولون بترقيم السيارات وارجو بعد الانتهاء من هذا الأمر التفرغ لترقيم الدراجات النارية إجبارياً والزامهم بالتقيد بإرشادات المرور مثل السيارات‮ ‬مما‮ ‬سيحد‮ ‬من‮ ‬الحوادث‮ ‬كثيراً‮..‬
‮ ‬
إعلام‮ ‬غائب‮ ‬
مدير إدارة المرور بمنطقة التحرير العقيد /محمد لطف تلها، أكد أن القانون موجود ويطبق في المحاكم، محمّلاً وسائل الإعلام المسؤولية التي قال إنها غائبة في هذا الأمر ما عدا إذاعة وطن التابعة لوزارة الداخلية التي قال إنها تقوم بالتوعية فى هذا الجانب..
ويضيف: الوعي والثقافة المرورية غائبة عند الكثيرين ونحن الآن بصدد القيام بحملات تفتيش لوثائق الملكية وسوف نرى كم عدد المخالفات والقيام بحملات توعوية وعلى الإعلام ان يضطلع بمسؤولياته فى هذا الجانب..
ويلعب‮ ‬المستوى‮ ‬التعليمي‮ ‬دوراً‮ ‬أيضاً‮ ‬في‮ ‬التعاطي‮ ‬مع‮ ‬الإرشادات‮ ‬المرورية،‮ ‬واعتقد‮ ‬أن‮ ‬كل‮ ‬الحوادث‮ ‬التي‮ ‬تقع‮ ‬ما‮ ‬بين‮ ‬الفينة‮ ‬والأخرى‮ ‬ناتجة‮ ‬عن‮ ‬السرعة‮ ‬الزائدة،‮ ‬وما‮ ‬حصل‮ ‬في‮ ‬السبعين‮ ‬الأسبوع‮ ‬الماضي‮ ‬خير‮ ‬دليل‮..‬

المعاملة‮ ‬بالمثل
لا شك أن هذه الدراجات النارية وسيلة للعيش خصوصاً فى هذه الظروف المعيشية الصعبة والتي أصبحت للبعض الملاذ الأخير لهم، لكن يجب باعتقادنا أن يتساوى هؤلاء ويلتزموا بالارشادات المرورية كما هو الحال مع سائقي المركبات وان يعاملوا بنفس الإجراءات في حال كان هناك تجاوزات او مخالفات منهم ، فقد لاحظنا أثناء نزولنا الميداني ان اغلب الدراجات النارية لا تلتزم بالضوابط المرورية فى حركة سيرها وهذا يخلق ارتباكاً وعشوائية في سير المركبات ويخلق اختناقات مرورية كبيرة ، خصوصاً مع هذا الكم الهائل من هذه الدراجات، وكثير من ملاكها‮ ‬جاءوا‮ ‬من‮ ‬محافظات‮ ‬كثيرة‮ ‬الى‮ ‬صنعاء‮ ‬لطلب‮ ‬الرزق‮ ‬بسبب‮ ‬وجود‮ ‬الاستقرار‮ ‬الأمني‮..‬
والسرعة‮ ‬الزائدة‮ ‬في‮ ‬الخطوط‮ ‬الرئيسية‮ ‬وفي‮ ‬الحارات‮ ‬والازقة‮ ‬الضيقة‮ ‬تتسبب‮ ‬بحوادث‮ ‬مرورية‮ ‬مؤسفة‮ ‬يذهب‮ ‬بسببها‮ ‬أبرياء‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
في‮ ‬عاصمة‮ ‬الموحدين‮ ‬
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

دراما‮ .. ‬بعيداً‮ ‬عن‮ ‬الذائقة‮!!‬
رشيد‮ ‬البروي

بلحاف‮ ‬بعد‮ ‬النهب‮ ‬والتعطيل‮.. ‬تحذيرات‮ ‬من‮ ‬التدمير
طالب‮ ‬الحسني‮ ‬

السعودية تحاصر الحرم المكي خلال شهر رمضان
إبراهيم‮ ‬الوادعي‮ ‬

لا‮ ‬تهويل‮ ‬لا‮ ‬تهوين
أحمد‮ ‬الكبسي

بأيّ‮ ‬حالٍ‮ ‬عُدْتَّ‮ ‬يا‮ ‬رمضان؟
مطهر‮ ‬تقي

‮ ‬الميثاق‮ ‬الذي‮ ‬نريد‮ ‬
سليم‮ ‬عامر

الغريب‮ ‬في‮ ‬أهله‮ !!‬
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

مأزق‮ ‬بايدن
أحمد‮ ‬أمين‮ ‬باشا

الكورونا‮ ‬منتشر‮ ‬ياحكومة
‮ ‬مطهر‮ ‬تقي

سد‮ ‬النهضة
د‮.‬إبراهيم‮ ‬الكبسي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2021 لـ(الميثاق نت)