موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


العدوان يقصف مأرب والجوف والبيضاء بـ34 غارة - يونيسيف اليمن : مقتل أو تشويه 4 اطفال كل 24 ساعة - في احتفالية الأحزاب بمولده..المؤتمر يدعو لتجسيد قيم النبي في الواقع - الحديدة.. عرض بحري لقوارب الصيادين احتفاء بالمولد النبوي - اليمنييون يحتفلون بذكرى المولد النبوي الشريف - عالميا.. وفاة 4 ملايين و913 ألف شخص بكورونا - الإفتاء المصرية توضح: مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي - زيادة محطات تعبئة البنزين بسعر 8500 ريال - النواب يستعرض تقريرا رقابيا على الوضع التمويني - القوات المسلحة تحرر مساحة ( 3200) كلم2 في مأرب وشبوة -
حوارات
الميثاق نت -

الثلاثاء, 21-سبتمبر-2021
حاوره/ جمال الورد -
أكد أ.د غيلان حمود غيلان - استاذ الآثار والفنون الاسلامية، بقسم الآثار والسياحة بجامعة صنعاء أن العدوان السعودي ومنذ انطلاقته قام باستهداف المواقع الاثرية استهدافاً ممنهجاً، سواءً عبر القصف المباشر أو من خلال ايجاد اشخاص يقومون بتشويه الحضارة اليمنية، نتيجة‮ ‬لعقدة‮ ‬النقص‮ ‬التي‮ ‬تعاني‮ ‬منها‮ ‬دول‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬هذا‮ ‬البلد‮ ‬الذي‮ ‬يمتلك‮ ‬ثروة‮ ‬هائلة‮ ‬من‮ ‬الحضارة‮ ‬المدعومة‮ ‬بالأدلة‮ ‬المادية‮ ‬غير‮ ‬القابلة‮ ‬للشك‮.‬
وأشار إلى أن اليمن تمتلك اعداداً كبيرة ومهولة من المواقع الاثرية والحضارية والتراثية التي ما زالت قائمة الى اليوم سواء في باطن الارض او ظاهرها وهي مواقع اثرية تنم عن حضارة عميقة موغلة في القدم..
وأضاف أستاذ الآثار والفنون الإسلامية بجامعة صنعاء في حوار مع »الميثاق«: إن الأكاديميين والجهات المختصة يقومون بعملية تسجيل ورصد لكل ما يتم نهبه من الآثار اليمنية، وتتبع تلك القطع وسوف يتم استخدام كل الطرق السلمية العالمية الدولية عبر اليونيسكو والمنظمات الدولية‮ ‬وسوف‮ ‬نستعيد‮ ‬كل‮ ‬قطعة‮ ‬نُهبت‮ ‬من‮ ‬هذه‮ ‬الارض‮ ‬مهما‮ ‬كان‮ ‬الثمن‮.‬
كما‮ ‬تناول‮ ‬اللقاء‮ ‬ما‮ ‬يحتويه‮ ‬اليمن‮ ‬من‮ ‬آثار‮ ‬تاريخية‮ ‬وأساليب‮ ‬العمارة‮ ‬والنقوش‮ ‬الإسلامية‮ ‬الفريدة،‮ ‬وغيرها‮ ‬من‮ ‬القضايا‮ ‬تجدونها‮ ‬في‮ ‬طيات‮ ‬الحوار‮ ‬التالي‮:‬

‮ ‬
‮* ‬بداية‮ ‬هل‮ ‬يمكن‮ ‬أن‮ ‬تعرف‮ ‬بنفسك‮ ‬دكتورنا‮ ‬العزيز،‮ ‬وتعطنا‮ ‬فكرة‮ ‬عن‮ ‬المعالم‮ ‬الأثرية‮ ‬والمواقع‮ ‬التاريخية‮ ‬في‮ ‬بلادنا،‮ ‬وما‮ ‬تحتويه‮ ‬من‮ ‬آثار،‮ ‬وعن‮ ‬الأهمية‮ ‬التاريخية‮ ‬والمكانة‮ ‬التي‮ ‬تحتلها‮ ‬اليمن‮ ‬عبر‮ ‬التاريخ؟
- اهلاً ومرحباً، وشكراً لصحيفة »الميثاق« التي أتاحت لنا هذه الفرصة للحديث حول موضوع مهم وحيوي مرتبط بتاريخنا وحضارتنا وآثارنا وتراثنا، في البداية أعرف بنفسي، أنا الأستاذ. دكتور. غيلان حمود غيلان، استاذ الآثار والفنون الاسلامية، بقسم الآثار والسياحة -جامعة صنعاء‮.‬
بالنسبة للمعالم الأثرية والمواقع التاريخية في بلادنا، اود ان انوه الى ان اليمن تمتلك اعداداً كبيرة ومهولة من المواقع الاثرية والحضارية والتراثية التي ما زالت قائمة الى اليوم سواء في باطن الارض او ظاهرها، وهي مواقع اثرية تنم عن حضارة عميقة موغلة في القدم، أقدمها طبعاً العصور الحجرية كون اليمن بلداً حضارياً قامت عليه كل الحضارات والاستقرار الانساني منذ العصر الحجري وحتى اليوم، لدينا مواقع اثرية كثيرة سواء قبل التاريخ او في العصور التاريخية، ما يميزها هي العصور التاريخية التي مازالت قائمة الى اليوم في الهضبة الشرقية‮ ‬من‮ ‬اليمن‮ ‬وايضا‮ ‬في‮ ‬مناطق‮ ‬اخرى‮ ‬في‮ ‬الجبال‮ ‬والمرتفعات‮ ‬العالية‮.‬
لكن للأسف الشديد هذه المواقع الاثرية تتعرض الآن لبعض التدمير، سواء التدمير الخارجي، او الداخلي، في ظل هذا الوضع الاستثنائي الذي نعيشه في ظل عدوان بربري غاشم، استهدف البشر والحجر وكل ما له علاقة بهذه الحضارة وبهذا البلد الميمون.


‮* ‬تعاني‮ ‬الكثير‮ ‬من‮ ‬المدن‮ ‬التاريخية‮ ‬والمواقع‮ ‬الاثرية‮ ‬الاهمال‮ ‬والتخريب‮ ‬المتعمد‮.. ‬ما‮ ‬هدف‮ ‬العدوان‮ ‬من‮ ‬تدمير‮ ‬واستهداف‮ ‬هذه‮ ‬المواقع؟
‮- ‬السؤال‮ ‬من‮ ‬شقين،‮ ‬الشق‮ ‬الاول،‮ ‬عن‮ ‬المدن‮ ‬التاريخية‮ ‬والمواقع‮ ‬الاثرية،‮ ‬المدن‮ ‬الاثرية‮ ‬كقائمة‮ ‬لها‮ ‬هيئة‮ ‬مستقلة‮ ‬تقوم‮ ‬بعملية‮ ‬الحفاظ‮ ‬والمحافظة‮ ‬عليها،‮ ‬بمعنى‮ ‬الحفاظ‮ ‬على‮ ‬المبنى‮ ‬كما‮ ‬هو،‮ ‬والمحافظة‮ ‬عليه‮.‬
اما المواقع الاثرية، فقد تعرضت للكثير من اعمال النبش العشوائي، وهناك مافيا الآثار تقوم بعملية نهب وتدمير اغلب المواقع الاثرية باستخدام اجهزة حديثة، ولكن الهيئة العامة للآثار لم تقصر في هذا الجانب في حماية المواقع الاثرية والحفاظ عليها من خلال اولئك الاختصاصيين‮ ‬الاشاوس‮ ‬الذين‮ ‬يبذلون‮ ‬جهوداً‮ ‬فوق‮ ‬طاقتهم‮ ‬للحفاظ‮ ‬على‮ ‬هذه‮ ‬الآثار‮ ‬وتلك‮ ‬المواقع‮ ‬وحراستها‮ ‬وحمايتها،‮ ‬ثم‮ ‬القيام‮ ‬بعمليات‮ ‬الصيانة‮ ‬والتوثيق‮ ‬والتسجيل‮ ‬المتعارف‮ ‬في‮ ‬كل‮ ‬مواقع‮ ‬الآثار‮.‬
ولهذا نجد ان العدوان يستهدف تلك المواقع وتلك الاماكن، وصولاً لاستهداف الانسان وكل ما له علاقة باليمن، وهذا الاستهداف لم يقتصر فقط على المواقع والمناطق الواقعة تحت سيطرتنا، بل حتى في تلك المناطق التي يدعون بأنها حررت، فمثلاً في مارب دخلت الدبابات الى المواقع‮ ‬الاثرية،‮ ‬يعني‮ ‬كيف‮ ‬تحمي‮ ‬موقعاً‮ ‬أثرىاً‮ ‬مازال‮ ‬تحته‮ ‬آلاف‮ ‬القطع‮ ‬بمجموعة‮ ‬مهولة‮ ‬من‮ ‬الدبابات‮.‬
اذاً استهداف هذه المواقع الاثرية ليس استهدافاً بسيطاً، بل استهدافاً ممنهجاً، ذا اولويات من خلال ايجاد اشخاص يقومون بتشويه هذه الحضارة، والترويج بان ليس لها اي دور في التاريخ، حتى في العصر الاسلامي، في الجيش الاسلامي، وكل يوم يظهر لنا شخص بهذا التفكير، ولكننا واقفون لهم بالمرصاد ونثبت للعالم ويثبت العالم اجمع عكس ما يدعون، وهذه المجموعات بداية بدأوا عملية التشويه ثم عملية التغمير، بمعنى انه كلما اوجدنا ادلة من مكان ، بدأ العدوان يستشيط غضباً وغيظاً وحسداً وكمداً، انه كيف هذا البلد يمتلك هذه الثروة الهائلة من‮ ‬الحضارة‮ ‬المدعومة‮ ‬بالأدلة‮ ‬المادية‮ ‬غير‮ ‬القابلة‮ ‬للشك‮.‬
وليس ذلك وحسب، لاحظوا معنا انه حتى تلك المواقع الاثرية المسجلة على قائمة التراث العالمي تتعرض لقصف طيران العدوان، وايضا تعرضت للكثير من اعمال الترميم في ظل الحصار الخانق الذي لم يسمح بإدخال المواد الترميمية الصحيحة الى الهيئات الاثرية وهيئة الحفاظ على المدن‮ ‬التاريخية‮ ‬للقيام‮ ‬بما‮ ‬ينبغي‮ ‬القيام‮ ‬به‮ ‬من‮ ‬ترميم‮ ‬وصيانة‮ ‬هذه‮ ‬المدن‮ ‬التاريخية‮ ‬المسجلة‮ ‬في‮ ‬قائمة‮ ‬التراث‮ ‬العالمي‮.‬
ولذلك نحن نعاني، آثارنا تعاني، حضارتنا تعاني، مثلها مثلنا، استهدفت بشكل كبير جدا وواسع، لكن الحمد لله ان هذه الحضارة تجد من يدافع عنها من خارج اليمن ومن داخله، ولنقف صفاً واحداً في سبيل الدفاع عن حضارتنا ضد كل من يمس هذه الحضارة وهذا التراث العظيم.

‮* ‬ما‮ ‬السبيل‮ ‬لاستعادة‮ ‬ما‮ ‬تم‮ ‬نهبه‮ ‬من‮ ‬آثار‮ ‬اليمن؟
- نحن لدينا تجربتان عظيمتان حدثتا في الوطن العربي هي تجربة مصر، وتجربة العراق، ان شاء الله بعد انجلاء العدوان سوف نستخدم كل الطرق السلمية العالمية الدولية، وتقديمها في تلك القوائم مثل القائمة الحمراء وعبر اليونيسكو والمنظمات الدولية سوف نستعيد كل قطعة نهبت‮ ‬من‮ ‬هذه‮ ‬الارض‮ ‬بالقانون‮ ‬الدولي،‮ ‬رغم‮ ‬ان‮ ‬القانون‮ ‬الدولي‮ ‬في‮ ‬صالح‮ ‬بعض‮ ‬الجهات،‮ ‬ولكن‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬الوضع‮ ‬الاستثنائي‮ ‬لابد‮ ‬من‮ ‬عودتها‮ ‬الى‮ ‬ارضها‮ ‬وموقعها‮ ‬مهما‮ ‬كان‮ ‬الثمن‮.‬
ونحن الآن نقوم بعملية تسجيل ورصد والهيئة العامة للآثار تقوم بعملية الرصد، وما يعرض الآن في الانترنت نقوم برصده، وإلى اين ذهب، ثم نستطيع بعد هذا ان نضع شيئاً مهماً بعد الرصد وهو تقديم القوائم العلمية السليمة ذات الوصف المنطقي والصحيح للجهات المتعارف عليها دوليا واستعادته عبر الانتربول ان شاء الله تعالى، ونحن لدينا تقارير ودراسات كثيرة عن هذه المواقع الاثرية سواء محفوظة في الهيئة العامة للآثار والمتاحف، او محفوظة لدى المنظمات والبعثات الاجنبية التي قامت بأعمال الحفر والتوثيق والتسجيل في اليمن.

‮* ‬ماذا‮ ‬يحتاج‮ ‬قطاع‮ ‬الآثار‮ ‬في‮ ‬اليمن،‮ ‬والدارسون‮ ‬والأكاديميون‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬الحقل؟
- يحتاج الدعم الكامل، ومن وجهة نظري يحتاج لإعادة هيكلة الهيئة العامة للآثار، وايجاد مجلس أعلى للآثار، المجلس الاعلى للآثار يضم كل الجهات التي لها علاقة بالآثار من قريب او بعيد، بحيث تزيل تلك التداخلات، تداخل التخصصات بين هذه الجهات، وكل جهة كالأوقاف مثلا، وهيئة الحفاظ على المدن، والهيئة للآثار، سواءً تبعوا وزارة الثقافة او لم يتبعوها، ينبغي تنسيق هذه الجهود، وتنسيق الجهود حتى في مباحث الآثار، كلها تتم عبر المجلس الاعلى للآثار لنستطيع ان نقف صفاً واحداً في الدفاع عن آثارنا بشكل علمي مدروس، منسق ومنظم.
وأيضاً يستطيع المجلس الاستعانة بالخبراء من الداخل والخارج، سواء أكانوا يمنيين او أجانب، والتنسيق معهم لإخراج وابراز وتسويق واظهار آثارنا وحضارتنا بالشكل اللائق والسليم والمنطقي الذي يستخدم الاصول العلمية الصحيحة.

‮* ‬كمتخصص‮ ‬في‮ ‬مجال‮ ‬العمارة‮ ‬والنقوش‮ ‬الاسلامية‮.. ‬ما‮ ‬أبرز‮ ‬مشاركاتك‮ ‬ودراساتك‮ ‬حول‮ ‬هذا‮ ‬التخصص؟
- أولاً انا تخصصت في هذا المجال حباً فيه، وفي نفس الوقت قدمت من خلال هذا التخصص ابحاثاً كثيرة، وشاركت في العديد من المؤتمرات الدولية، باسم اليمن او باسمي الشخصي، وغيرت نظريات كثيرة من اننا نمتلك اشياء علمية ونقوشاً وآثاراً لم يكن يعرفها الباحثون خارج اليمن، وعندما كنا نشارك دائماً في اتحاد الآثاريين العرب، ينبهرون مما نعرض من ثروة علمية وزخارف يمنية متفردة وفريدة من نوعها، موجودة فقط في اليمن، فبلادنا تمتلك كنوزاً كثيرة في هذا السياق ولكن لا يوجد من يقدمها للآخرين.
والحمد لله في كل المشاركات التي شاركت فيها عبر منصة زووم، شاركت بأبحاث كثيرة في هذا السياق، فهذه المنصة ساعدتنا كثيراً في ظل الحصار الذي نحن فيه، وفي ظل الجائحة التي نمر بها، ان تصل اصواتنا الى الآخرين في كل مكان في الدنيا لكي يعرفوا ما تمتلكه اليمن ويعرفون ما تتعرض له الآثار اليمنية في ظل هذا العدوان، وانا كنت مشاركاً في آخر لقاء مع الجمعية العربية للحضارة والفنون الاسلامية الذين ساعدونا في ايصال صورة حقيقية لما تتعرض له الآثار والفنون الاسلامية في اليمن.

‮* ‬لو‮ ‬تحدثنا‮ ‬عما‮ ‬تحتويه‮ ‬اليمن‮ ‬من‮ ‬الفن‮ ‬الاسلامي‮ (‬العمارة‮ ‬والنقوش‮) ‬وتتفرد‮ ‬به،‮ ‬وهل‮ ‬هناك‮ ‬مشاريع‮ ‬ترميم‮ ‬وصيانة‮ ‬لها؟
- لو تحدثنا عما تحتويه اليمن من الفنون الاسلامية كالعمارة والنقوش وما تتفرد به، الاجابة عن هذا السؤاللا تكفيه لقاء سريعاً، نحن نمتلك قطعاً اثرية جمة، والله لو شرحنا فقط مصندقات سقف الجامع الكبير بصنعاء فقط لأذهلنا العالم بما نمتلكه، لاسيما وهذا الاسلوب من الفن لم يوجد في مصر الا في العصر الايوبي، بينما نحن من العصر الأموي والعباسي، بمعنى اننا سبقنا العالم كله في هذا السياق، وربما انه اقتبس من المعابد القديمة، لكن نحن نمتلك من الآثار والفنون الاسلامية في صنعاء وزبيد والعصر الرسولي في تعز، فنحن لدينا مجموعة مهولة من المواقع الاثرية المتفردة والفريدة التي تميزت بأصول زخارفها اليمنية، مع اقتباس، وهذه ميزة جميلة جدا، ان الفنان اليمني في العصور المختلفة لم يكن منغلقاً، بل بالعكس كانت تأتيه العناصر الزخرفية من مصر او من العراق، فيضمها ثم يخرج انتاجاً جديداً موائماً‮ ‬للبيئة‮ ‬اليمنية‮ ‬والعصر‮ ‬الاسلامي،‮ ‬ولهذا‮ ‬نمتلك‮ ‬اشياء‮ ‬كثيرة‮ ‬لم‮ ‬نتمكن‮ ‬الى‮ ‬الآن‮ ‬من‮ ‬دراسة‮ ‬كل‮ ‬شيء،‮ ‬وانما‮ ‬في‮ ‬الاطار‮ ‬العام‮ ‬لدينا‮ ‬كتب‮ ‬وابحاث‮ ‬اثرت‮ ‬المكتبة‮ ‬العلمية‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬السياق‮.‬
وبالنسبة للصيانة والترميم هناك محاولات في هذا المجال، رغم أن العدوان لم يسمح بإدخال المواد الترميمية الصحيحة الى الهيئات الاثرية وهيئة الحفاظ على المدن التاريخية للقيام بما ينبغي من ترميم وصيانة هذه المدن التاريخية المسجلة في قائمة التراث العالمي.

‮* ‬رسالتك‮ ‬للجهات‮ ‬الرسمية‮ ‬والمنظمات‮ ‬الدولية‮ ‬حول‮ ‬ما‮ ‬تتعرض‮ ‬له‮ ‬آثارنا‮ ‬من‮ ‬عدوان‮ ‬وتدمير؟
- ابذلوا واستمروا في البذل، لأننا لا ننكر جهودكم التي تبذلونها، ولكننا نحتاج الى مزيد من البذل، كما ارجو من كل الجهات العليا دعم هذه الهيئات لتستطيع القيام بعملها، لابد من دعمها بأي وسيلة واي طريقة.
اما بالنسبة للمنظمات الدولية فنحن في كل لقاءاتنا نعرف ويعرفون وهم مطلعون تماما على ما تتعرض له آثارنا، نقول لا ينبغي ان تكتفوا بالشجب والندب، ولكن ارجو ان تمدوا ايديكم للتعاون معنا في سبيل الحفاظ وترميم ما تم قصفه، وانا متأكد انهم يعرفون ذلك جيداً، وفي القريب‮ ‬العاجل‮ ‬ان‮ ‬شاء‮ ‬الله‮ ‬سوف‮ ‬يمدون‮ ‬لنا‮ ‬يد‮ ‬المساعدة‮ ‬والعودة‮ ‬الى‮ ‬اليمن‮ ‬كهيئات‮ ‬او‮ ‬كفرق‮ ‬بحثية‮.‬
وأسأل الله ان نخرج وتخرج مواقعنا الاثرية سليمة، خاصة وأننا نعرف ان وزارة الثقافة ممثلة في الهيئات التابعة لها قد نشرت الكثير من الكتب والمواقع الاثرية التي صعق كل من في الكرة الارضية من علماء الآثار عند نشر هذه المواقع واستغربوا لماذا هذا العدوان البربري عليها‮ ‬والبعيدة‮ ‬تماماً‮ ‬عن‮ ‬مواقع‮ ‬المواجهات‮ ‬العسكرية‮.‬

‮* ‬رسالتك‮ ‬للقوى‮ ‬والاحزاب‮ ‬السياسية‮ ‬وواجبهم‮ ‬المفترض‮ ‬القيام‮ ‬به‮ ‬لتحقيق‮ ‬السلام‮ ‬والحفاظ‮ ‬على‮ ‬بلادنا‮ ‬وموروثها‮ ‬الحضاري‮ ‬والثقافي‮ ‬والتراثي؟
- اقول لهم لا يوجد حزب سياسي في اليمن الا وفي ادبياته ونظرياته الحفاظ على الآثار والتراث، ولكن نرجو ان تتحول تلك النصوص الى واقع عملي، وانا لا اقول الجميع، وانما هناك بعض الاحزاب تتخذها ذريعة او وسيلة ولا تقدم اي شيء، عدا بعض الاحزاب نشكرها ونشكر القائمين عليها‮ ‬انهم‮ ‬واقفون‮ ‬معنا‮ ‬بكل‮ ‬جدية‮ ‬وامانة‮ ‬للحفاظ‮ ‬على‮ ‬آثارنا‮ ‬وحضارتنا،‮ ‬وكلمتي‮ ‬التي‮ ‬اوجهها‮ ‬للجميع‮ ‬آثارنا‮ ‬هويتنا‮ ‬وهي‮ ‬فعلاً‮ ‬إرثنا‮ ‬وموروثنا‮.‬

‮* ‬كلمة‮ ‬اخيرة‮ ‬تود‮ ‬توجيهها؟
- اتقدم اليكم بالشكر الجزيل، على توجيه الانظار والاهتمام بهذا الجزء من تاريخنا ومن حضارتنا ومن موروثنا وتراثنا، نحن اليوم في أمس الحاجة الى بعث الروح في هذا المجال، وفي نفس الوقت نشر الوعي للحفاظ على آثارنا وحضارتنا التي تمثل ثقافتنا وهويتنا... شكراً جزيلاً‮ ‬لكم‮ ‬وأرجو‮ ‬ان‮ ‬اكون‮ ‬قد‮ ‬غطيت‮ ‬كل‮ ‬الجوانب‮ ‬بشكل‮ ‬بسيط‮ ‬وسريع‮.‬

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "حوارات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الاحتلال‮ ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم‮ .. ‬دروس‮ ‬وعِبَر‮ ‬
أ‮.‬د‮/ ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور‮❊‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
"بانوراما" لمواجهة محاولات طمس جرائم العدوان
يحيى‮ ‬نوري

شكراً «لسان الحال‮»
أ‮.‬د‮ ‬أحمد‮ ‬مطهر‮ ‬عقبات‮❊‬

14‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬

"26 سبتمبر و 14 أكتوبر" توأم العزة والاستقلال وملهم للتحرر من الغزو الجديد
إبراهيم‮ ‬الحجاجي

استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي

وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

تبادل‮ ‬الأدوار‮ ‬الخبيثه
طارق‮ ‬مصطفى‮ ‬سلام‮❊ ‬

أكتوبر‮ ‬يا‮ ‬عيد‮ ‬الثورة
نبيل‮ ‬بن‮ ‬أحمد‮ ‬الجماعي‮❊‬

الذكرى‮ ‬الخامسة‮ ‬للجريمة‮ ‬التي‮ ‬لن‮ ‬أنساها
حسين‮ ‬علي‮ ‬الغانمي

تجوع‮ ‬الحرة‮ ‬ولا‮ ‬تأكل‮ ‬بثدييها‮ ‬
جلال‮ ‬الرويشان

أخبار‮ ‬اليمن‮.. ‬في‮ ‬مرويات‮ ‬جار‮ ‬الله‮ ‬عمر‮ ‬
‮ ‬د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2021 لـ(الميثاق نت)