موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


التكوينات الشبابية والطلابية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - أحمد الرهوي يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - " حيدرة " تنفذ مشروع الأضاحي بأمانة العاصمة - المنظمات الجماهيرية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - فروع المؤتمر بالمحافظات تهنئ ابو راس بعيد الأضحى - عميد البرلمانيين اليمنيين يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - صلاح يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - أشادت بعظمة الموقف اليمني من فلسطين ..هيئات المؤتمر تهنئ أبو راس بعيد الاضحي - بن حبتور يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - جيش العدو الصهيوني يعترف بمصرع ضابطين واصابة آخرين -
مقالات
الميثاق نت -

السبت, 25-مارس-2023
أحمد‮ ‬الزبيري -
عندما بدأ التنظير للقرن الأمريكي أثناء وبعد تفكك الاتحاد السوفييتي وانهيار المنظومة الاشتراكية في نموذجها الأوروبي الشرقي، اعتقد الطيبون في هذا العالم أن الإنسانية تنتقل إلى حقبة جديدة بقيادة أمريكا المؤسَّسة على انتهاء المجابهة بين العملاقين النوويين، وأن‮ ‬العنوان‮ ‬الرئيسي‮ ‬سيكون‮ ‬القيادة‮ ‬العاقلة‮ ‬للدولة‮ ‬العظمى‮ ‬المنتصرة‮ ‬وسيشهد‮ ‬العالم‮ ‬حالة‮ ‬من‮ ‬السلام‮ ‬والاستقرار‮ ‬والديمقراطية‮ ‬والحريات‮ ‬التي‮ ‬تعزز‮ ‬قدرة‮ ‬الإنسان‮ ‬على‮ ‬الابداع‮.‬
حينها كان واضحاً للكثيرين أن الأمور ذاهبة باتجاه المزيد من الهيمنة وفرض النموذج الواحد في السياسة والاقتصاد والثقافة ليكون الجميع خاضعين للنموذج الأمريكي، وهؤلاء أصحاب التفكير العميق أدركوا مبكراً أن غياب التوازن في النظام الدولي سوف يعني أن البديل عولمة ليبرالية‮ ‬متوحشة‮ ‬وهذا‮ ‬ما‮ ‬كان‮.‬
الواضح بعد ثلاثة عقود أن ما كان جنوناً أمريكياً وراء المزيد من الأرباح ولا يهم إن كان الثمن نسف سكان العالم، واتضح أن طبع الرأسمالية الاستعمارية غلب على تطبعها ولم تذهب إلى حل المشاكل الإنسانية الحقيقية بل زادتها تعقيداً، وأزمة المناخ نموذجاً.
أمريكا انتصرت وتسيدت على العالم وليس المهم الوصول إلى القمة ولكن في الحفاظ على البقاء فيها، والدولة العظمى المتوحشة أقامت أمجادها على الدماء ومثلها النظام الاستعماري الغربي، واعتقدت أنها بنفس ما اعتادت عليه ستُخضع البشرية لها، وها نحن في بداية النهاية للتاريخ‮ ‬الأمريكي‮ ‬الاحادي،‮ ‬وها‮ ‬هو‮ ‬العالم‮ ‬يكافح‮ ‬ويواجه‮ ‬لاستعادة‮ ‬توازنه‮.‬
منطقتنا بعد كل ما مر من أزمات وصراعات وحروب وفتن طائفية ومذهبية وعرقية تنفتح أمامها آفاق الخروج من كل هذا، والشرط الوحيد خروج البعض من العباءة الأمريكية، وليس المطلوب هنا العداء لأمريكا بل تغليب مصالحه كدولة ونظام وشعب على مصالح أمريكا، ولا ندري إن كان الأتباع‮ ‬وعلى‮ ‬رأسهم‮ ‬النظام‮ ‬السعودي‮ ‬قادرين‮ ‬على‮ ‬ذلك‮.‬
الاتفاق السعودي الإيراني برعاية صينية مؤشر في هذا الاتجاه ولا نستطيع أن نبني عليه إلا عندما نرى وقائع على الأرض وتبدأ هذه الوقائع من إحداث حلحلة في مشاكل المنطقة وانحسار العمل من أجل المشاريع الاستعمارية في قاعدتها الاثيرة (فَرِّق تَسُدْ).
بطبيعة الحال الاتفاق الإيراني السعودي له تأثير على مشاكل المنطقة مع التأكيد أن العدوان على اليمن له بعض الخصوصية بحكم التاريخ السلبي لعلاقات السعودية باليمن، والمدفوع من أمريكا والغرب لموقعه الاستراتيجي ولإمكانيات أن يصبح هذا البلد العربي حامل مشروع تحرري للأمة‮ ‬كلها‮.‬
اليوم هناك آمال تنفتح لوقف العدوان ورفع الحصار وانسحاب القوات الأجنبية من اليمن، ولكن مشكلتنا في الاعداء الداخليين والقوى الخارجية التي لا تريد لا لليمن ولا للسعودية ولا لدول الخليج ولا لإيران ولا للعرب والمسلمين الخير، والمقصود بالداخليين هم المرتزقة الذين‮ ‬أصيبوا‮ ‬بالجنون‮ ‬عندما‮ ‬عرفوا‮ ‬ان‮ ‬الأمور‮ ‬تسير‮ ‬باتجاه‮ ‬الحل‮ ‬ومعهم‮ ‬من‮ ‬القوى‮ ‬الخارجية‮ ‬أمريكا‮ ‬وبريطانيا‮ ‬وإسرائيل،‮ ‬ومع‮ ‬ذلك‮ ‬المتغيرات‮ ‬والتحولات‮ ‬الكبرى‮ ‬ستمضي‮ ‬إلى‮ ‬الأمام،‮ ‬والخاسر‮ ‬من‮ ‬يحاول‮ ‬وقفها‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)