موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
مقالات
الميثاق نت -

الأحد, 04-يونيو-2023
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني‬‬ -
رغم الاحباط الذي يحاول زعماء "الخيبة" في يمن اليوم ان يسوقوه لشعبنا عبر خطاباتهم المختبئة وراء الذل والمهانة، لكن شعبنا المنهك بسياسة القتل والتجويع لا يزال حياً.. و قلبه لا يزال ينبض بالامل، ولن يعطيهم فرصة جديدة للبيع الرخيص..
بعد‮ ‬33‮ ‬عاما‮ ‬من‮ ‬الوحدة‮ ‬والدولة‮ ‬يحاولون‮ ‬كسر‮ ‬علم‮ ‬الوطن‮ ‬ومحو‮ ‬معالمه‮ ‬وطمس‮ ‬هويته‮.. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬يتجاهلون‮ ‬يوم‮ ‬الوحدة‮ .. ‬يوم‮ ‬الوطن‮ ‬الجمهوري،‮ ‬وهم‮ ‬يدركون‮ ‬انه‮ ‬لولاه‮ ‬لما‮ ‬خرجوا‮ ‬من‮ ‬جحورهم‮ ‬ولظلوا‮ ‬خُرساً‮ ‬وما‮ ‬نطقوا‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
يتبرأون‮ ‬من‮ ‬الوحدة‮ ‬وينتقدون‮ ‬مسيرتها،‮ ‬ويسعون‮ ‬للتحلل‮ ‬منها‮ ‬وهم‮ ‬يستمدون‮ ‬منها‮ "‬شرعيتهم‮" ‬وبقاءهم‮ ‬المهين‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
العليمي في خطابه المليء بالقبح والتناقض والسذاجة والنفاق تحدث عما سماها "الأخطاء الجسيمة التي رافقت مسيرة الوحدة"، وتناسى ان اكبر خطأ للوحدة هو السماح بتسلق الاراجوزات والدمى والمخبرين على قيم الدولة وسيادة الوطن.
تحدث العليمي عن "شمال وجنوب" ولم يتحدث عن وطن تجاوز الشطرية منذ 33 عاما، وقال ان دعاة الانفصال "مُحِقون في الاصطفاف حول قضيتهم العادلة بعدما انحرف مسار المشروع الوحدوي، وأُفرغ من مضمونه، وقيمته التشاركية بعد حرب صيف 1994م".

عهد‮ ‬وليس‮ ‬شراكة‬‬
كلام العليمي يدعو للشفقة والسخرية من شخص فارغ من المضمون والمحتوى لا يفرق بين عقود الشركات في اسواق ومزادات البيع والشراء وبين مواثيق وعهود بناء الاوطان، ولم يدرك بعد ان اليمنيين في 22 مايو 1990م أقاموا دولة جديدة بنشيد جديد وعلم جديد في الخارطة السياسية العالمية،‮ ‬وأصبحت‮ ‬الجمهورية‮ ‬اليمنية‮ ‬كياناً‮ ‬وطنياً‮ ‬سيادياً‮ ‬مستقلاً‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮"‬مشروع‮ ‬التشاركية‮ ‬المفروغ‮ ‬من‮ ‬مضمونه‮" ‬يا‮ "‬ريس‮" ‬هو‮ ‬الشراكة‮ ‬مع‮ ‬من‮ ‬يسعون‮ ‬لتقسيم‮ ‬الوطن،‮ ‬أما‮ ‬الوحدة‮ ‬فهي‮ ‬عهد‮ ‬في‮ ‬ذمة‮ ‬الوطن‮ ‬وابناء‮ ‬الوطن،‮ ‬التي‮ ‬أنت‮ ‬نفسك‮ ‬تستمد‮ ‬شرعيتك‮ ‬المزيفة‮ ‬منها‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬ألم‮ ‬تتحدث‮ ‬في‮ ‬خطابك‮ ‬المتناقض‮ ‬والبليد‮ ‬عن‮ "‬المرجعيات‮ ‬الثلاث‮"‬؟‮! .. ‬إن‮ ‬لم‮ ‬تكن‮ ‬تعلم‮ ‬فهذه‮ ‬المرجعيات‮ ‬هي‮ ‬تؤكد‮ ‬جميعها‮ ‬على‮ ‬اهمية‮ ‬الحفاظ‮ ‬على‮ ‬الوحدة‮ ‬اليمنية،‮ ‬التي‮ ‬أنت‮ ‬تقول‮ "‬انها‮ ‬أُفرغت‮ ‬من‮ ‬مضمونها‮".. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
نقدر للأخ العليمي انه يعيش مع فريق عمله المتخم والعجوز حالة تخبط وعجز .. ونقدر انه يبحث عن رضى وموطئ قدم هنا او هناك، لكن عليه ان يبحث عن مخرج لمشكلته بعيداً عن المتاجرة بسيادة الوطن ووحدته، فذلك أجدى له وأيسر وأنفع..
ضحكوا على العليمي ودفعوه لاصدار قرارات تعزز من موقع وقوة المجلس الانتقالي (الانفصالي) منذ عينته الرياض وابوظبي رئيساً لمجلسها في ابريل 2022م وقالوا له: هذه ستحل مشكلة الجنوب، وستعالج الوضع مع عيدروس الزبيدي، والبحسني، والمحرمي، مع ان المجلس الانتقالي وجماعاته‮ ‬قد‮ ‬انتقلوا‮ ‬بالقضية‮ ‬الجنوبية‮ ‬الى‮ ‬مربع‮ ‬متقدم‮ .. ‬اين‮ ‬انتم‮ ‬يا‮ ‬ريس‮.. ‬ما‮ ‬بالكم‮ ‬لا‮ ‬تعقلون‮..‬؟‮!‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬‬
لهاث‮ ‬خلف‮ ‬سراب‬‬
قرارات‮ ‬التعيين‮ ‬والترقية‮ ‬والتسوية‮ ‬لا‮ ‬تقدم‮ ‬ولا‮ ‬تؤخر‮ ‬في‮ ‬الامر‮ ‬شيئا‮ .. ‬لأربعة‮ ‬اسباب‮ ‬مهمة‮:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
الاول‮: ‬ان‮ ‬المجلس‮ ‬الانتقالي‮ ‬وجماعاته‮ ‬لا‮ ‬يعترفون‮ ‬بكم،‮ ‬ولا‮ ‬يقبلون‮ ‬بقرارات‮ ‬يعرفون‮ ‬ان‮ ‬تنفيذها‮ ‬قد‮ ‬يفيد‮ ‬اشخاصاً‮ ‬مستحقين‮ ‬ولكنها‮ ‬لا‮ ‬تثنيهم‮ ‬عن‮ ‬مشروع‮ ‬التمزيق‮ ‬الخارجي‮ ‬الذي‮ ‬يسيرون‮ ‬في‮ ‬ركبه‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
الثاني: لم تعد توجد في ظلكم مؤسسات دولة بالمعنى المتعارف عليه، الى جانب ان اوضاع الوطن كلها اصبحت منهارة وممزقة والبلاد على حافة مجاعة حقيقية وبحاجة الى معالجة شاملة، وموظفو الدولة كلهم مبعدون وبدون مرتبات يا "ريس" اذا ما اسثنينا عصاباتكم .. عصابات النهب المسيطرة‮ ‬هنا‮ ‬وهناك‮.‬‬‬‬
الثالث‮: ‬الانتقالي‮ ‬والامارات‮ ‬مع‮ ‬السعودية‮ ‬ماضون‮ ‬في‮ ‬مشروعهم‮.. ‬بدليل‮ ‬التحركات‮ ‬الاخيرة‮ ‬المريبة،‮ ‬و‮"‬الميثاق‮ ‬الوطني‮ ‬الجنوبي‮" ‬المعلن‮ ‬في‮ ‬5‮ ‬مايو‮ ‬الجاري‮ ‬2023م‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
الرابع: انفراط مجلس القيادة الرئاسي واختلاف كل اعضائه وتناقض توجهاتهم، ومشاريعهم وهي بينة وواضحة، ثم ان اعلان فرج البحسني وعبدالرحمن المحرمي عن موقفهما من مشروع "الانتقالي" والميثاق الجنوبي، لم يترك مجالاً للتمنيات والتنجيم.
بمعنى ان العليمي يلهث وراء سراب، وخطاباته الذليلة وقراراته السابقة واللاحقة لا تحتمل غير تفسير واحد وهو انه يبحث عن موطئ قدم يقف عليه وتأييد يركن اليه، وهو كمن ينظر للقضية الوطنية من خرم إبرة، ولسان حاله يقول: "شيّخوني وأبيع البقرة" كما يقول المثل الشعبي.‮.‬‬
أعيدوا‮ ‬قراءة‮ ‬المشهد‮ ‬وتمعنوا‮.. ‬وستجدون‮ ‬انكم‮ ‬في‮ ‬وادٍ‮ ‬آخر‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬



أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)