موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


إستحقاقا حتميا لتضحيات جسيمة .. قيادات سياسية تهنئ أبو راس بعيد الاستقلال - فروع المؤتمر تهنئ ابوراس بعيد الاستقلال وتشيد بمواقف التنظيم مع فلسطين - الهياشي مهنئا أبو راس .. 30 نوفمبر نبراساً دائما لمواجهة الغزاة عبر العصور - هيئات المؤتمر تهنئ ابوراس وتؤكد أن اليمنيين سيكررون الانتصار على المحتلين الجدد - الشريف يهنئ أبو راس بعيد الاستقلال الـ30 من نوفمبر - شركة جمعان تحصل على شهادة ( الإيزو)  - جامعة صنعاء تحيي الذكرى الأولى لرحيل المقالح - العدوان على غزة.. 16 ألف شهيد و6 آلاف مفقود - رئيس مصلحة الجمارك يتفقد سير العمل بجمركي الحديدة والصليف - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة اللواء عبدالرحمن البروي -
حوارات
الميثاق نت -

الثلاثاء, 05-سبتمبر-2023
حاوره‮/‬نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين‮ ‬ -
أكد الأستاذ الدكتور عبدالخالق هادي طواف ان تحالف العدوان فشل في تركيع الشعب اليمني وهزيمته، مشيراً الى ان قوة الصواريخ والمسيرات أجبرت الرياض على طلب هدنة من صنعاء .. لكنه حذر من استمرار الوضع على ما هو عليه.
وقال‮ : ‬إن‮ ‬القبول‮ ‬بأي‮ ‬اتفاق‮ ‬جديد‮ ‬أو‮ ‬تجديد‮ ‬للهدنة‮ ‬لا‮ ‬يتضمن‮ ‬تنفيذ‮ ‬بنود‮ ‬صرف‮ ‬المرتبات‮ ‬وتحريك‮ ‬العجلة‮ ‬الاقتصادية‮ ‬سيؤدي‮ ‬الى‮ ‬كساد‮ ‬عظيم‮ ‬تدفع‮ ‬جميع‮ ‬فئات‮ ‬الشعب‮ ‬نتائجه‮ ‬المدمرة‮..‬
وحذر‮ ‬مستشار‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬من‮ ‬استمرار‮ ‬مخططات‮ ‬دول‮ ‬العدوان‮ ‬للسيطرة‮ ‬على‮ ‬مناطق‮ ‬النفوذ‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬ووصف‮ ‬حالة‮ " ‬اللاسلم‮ ‬واللاحرب‮" ‬بالتخديرية‮ ‬ووعود‮ ‬لن‮ ‬يُجنى‮ ‬منها‮ ‬سوى‮ ‬الأوهام‮ ‬الكاذبة‮. ‬
ورأى‮ ‬الدكتور‮ ‬عبدالخالق‮ ‬طواف‮ ‬ان‮ ‬احتفالية‮ ‬المؤتمر‮ ‬الأخيرة‮ ‬بذكرى‮ ‬التأسيس‮ ‬الـ41‮ ‬اعادت‮ ‬الأجساد‮ ‬إلى‮ ‬أرواحها‮ ‬كما‮ ‬عكست‮ ‬ثقة‮ ‬الشعب‮ ‬الكبيرة‮ ‬بالمؤتمر‮.‬
وأكد‮ ‬أن‮ ‬دعوة‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬ابوراس‮ -‬في‮ ‬خطابه‮- ‬إلى‮ ‬تقييم‮ ‬تجربة‮ ‬الفترة‮ ‬السابقة‮ ‬تنم‮ ‬عن‮ ‬الثقة‮ ‬والصراحة‮ ‬وعدم‮ ‬انغلاق‮ ‬المؤتمر‮ ‬وإخلاصه‮ ‬للنقد‮ ‬البنَّاء‮ .‬
إلى‮ ‬الحصيلة

‮* ‬ما‮ ‬تقييمك‮ ‬للمشهد‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬وهل‮ ‬بات‮ ‬الحل‮ ‬قريباُ؟
- الوضع في اليمن انتقالي، خرجنا من حرب ضروس استهدفت تركيع اليمن كل اليمن ليس فصيل او مكون، استهدف العدوان ذمار علي وشمر يهرعش وسام بن نوح وتاريخ وحضارة وموانئ وجبال وصحراء وجزر اليمن، ولكن خرجنا منها بعد هدنة قوتها الصواريخ والمسيرات اليمنية.
والسعودية في حد ذاتها تريد الاستقرار واستقدام فعاليات عالمية الى السعودية واستثمارات وتنقل اقتصادها نقلة حقيقية نحو العالمية ولهذا لا تريد مشكلات من اي نوع وقد حكَّمت العقل والمنطق ووجدت ان السلم ارخص وافضل من حرب استنزاف وقلق بلا أي طائل من ورائها، وحسناً‮ ‬فعلت‮ ‬وقد‮ ‬عزز‮ ‬قناعتها‮ ‬شخوص‮ ‬الشرعية‮ ‬الذين‮ ‬يبحثون‮ ‬عن‮ ‬اعتمادات‮ ‬مالية‮ ‬ولا‮ ‬هم‮ ‬لهم‮ ‬إلا‮ ‬المال‮ ‬واستمرارهم‮ ‬في‮ ‬مناصبهم‮ ‬وبيع‮ ‬السلاح‮ ‬المعطى‮ ‬لهم‮ ‬وشراء‮ ‬الشقق‮ ‬والفلل‮ ‬في‮ ‬مصر‮ ‬وتركيا‮. ‬

‮* ‬لكن‮.. ‬هل‮ ‬سيتم‮ ‬حل‮ ‬مشكلة‮ ‬اليمن‮ ‬؟‮ ‬
‮- ‬لا‮.. ‬فكثير‮ ‬من‮ ‬الملفات‮ ‬تمنع‮ ‬ان‮ ‬تقول‮ ‬إن‮ ‬الحل‮ ‬قد‮ ‬وصل‮ ‬فاليمن‮ ‬ببنيته‮ ‬التحتية‮ ‬مدمر‮ ‬تماماً،‮ ‬ومئات‮ ‬الألوف‮ ‬من‮ ‬الشهداء‮ ‬وملايين‮ ‬الجرحى‮ ‬وارتهان‮ ‬الشرعية‮ ‬للخارج‮ ‬كلها‮ ‬عوامل‮ ‬تمنع‮ ‬الحل‮. ‬
وحتى الداخل اليمني لا يرى أن إيقاف القصف اصبح حلاً حيث إن الداخل يعاني الأمرَّين فقد انقطعت رواتب الموظفين ووقفت عجلة الاقتصاد ولم يعد هناك بيع وشراء وبالتالي سيؤدي إيقاف الحرب بهذا الشكل إلى كساد عظيم سيجني نتائجه المدمرة جميع فئات الشعب من انخفاض قوتهم الشرائية‮ ‬وعدم‮ ‬وضوح‮ ‬المستقبل،‮ ‬وحتى‮ ‬الحكومة‮ ‬ستفتقد‮ ‬ايرادات‮ ‬الزكاة‮ ‬والضريبة‮ ‬والتي‮ ‬بواسطتها‮ ‬تشتري‮ ‬املاك‮ ‬وعقارات‮ ‬وشركات‮ ‬الناس‮ ‬وتقوم‮ ‬بأكبر‮ ‬عملية‮ ‬إحلال‮ ‬تجار‮ ‬ورؤوس‮ ‬أموال‮ ‬جدد‮ ‬بدل‮ ‬من‮ ‬سبقهم‮..‬
الحرب خراب ودمار ولكن حالة عدم الحرب بهذه الصورة ليست جيدة وليست في صالح أحد، وفي ذات الوقت ليست في صالح السعودية التي تريد أن تستقطب ملاعبها نجوم كرة القدم العالميين وتجني إيرادات ممن يريد ان يحضر مبارياتهم وتتحسن صورة المملكة.
وفي الآونة الأخيرة اتضح ان السعودية والامارات لم تقنعا بما قد جنته في الحرب وتريدان السيطرة على مناطق نفوذ اكثر للتحكم في خيوط اللعبة، وهنا الخوف من حالة اللاسلم واللاحرب فهي حالة تخدير ووعود ولن يجني الجميع منها الا الأوهام..

‮* ‬41‮ ‬عاماً‮ ‬على‮ ‬إقرار‮ ‬الميثاق‮ ‬الوطني‮.. ‬ما‮ ‬الدلالات‮ ‬التي‮ ‬حملها‮ ‬احتفال‮ ‬المؤتمر‮ ‬بمناسبة‮ ‬ذكرى‮ ‬التأسيس؟
- بالنسبة لإقرار الميثاق قبل 41 عاماً واحتفالية المؤتمر فقد اعادت الى الروح إلى الجسد حيث كان البعض يعتبر أن المؤتمر قد تم خصيه وتعطيله من داخله ولكن بدوران عجلة المؤتمر في العام 2018 تبين أن المؤتمر قوة ضاربة وذو تأثير ضخم يجعل كل التيارات السياسية تسعد بأي‮ ‬موقف‮ ‬يبديه‮ ‬لتغيير‮ ‬الواقع‮ ‬الصعب‮.‬
تأتي ذكرى تأسيس المؤتمر لتثبت للناس أن البرامج السياسية والتنافس على ضوئها هو السبيل الأوحد لإعادة تعمير اليمن وعودته الى الحياة الديمقراطية بشكل مثمر وأرى ان المؤتمر قادر جنباً الى جنب مع السلطة القائمة على ممارسة الحكم الرشيد وتحسين الظروف المعيشية للمواطن‮ ‬ان‮ ‬توفرت‮ ‬النية‮ ‬لدى‮ ‬السلطة‮ ‬القائمة‮.‬
ويمكن‮ ‬لأي‮ ‬شخص‮ ‬ان‮ ‬يلحظ‮ ‬ان‮ ‬احتفالية‮ ‬المؤتمر‮ ‬كانت‮ ‬احتفالية‮ ‬لجميع‮ ‬القوى‮ ‬التنظيمية‮ ‬السياسية‮ ‬وجميع‮ ‬فئات‮ ‬الشعب‮ ‬مما‮ ‬يدل‮ ‬على‮ ‬الثقة‮ ‬الكبيرة‮ ‬التي‮ ‬توليها‮ ‬الساحة‮ ‬السياسية‮ ‬للمؤتمر‮ ‬وقيادته‮ ‬الوطنية‮ ‬الحكيمة‮.‬


‮* ‬دعا‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬في‮ ‬كلمته‮ ‬إلى‮ ‬تقييم‮ ‬تجربة‮ ‬الفترة‮ ‬السابقة‮ .. ‬برأيك‮ ‬أين‮ ‬أخطأ‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأين‮ ‬أصاب‮ ‬خلال‮ ‬اربعة‮ ‬عقود؟‮ ‬
- حديث رئيس المؤتمر في هذا الشأن ينم عن الثقة والصراحة والشفافية وعدم الانغلاق وفي ذات الوقت يدل على الإخلاص في النقد البنَّاء بدل الانتقادات اللامسؤولة التي طالت فترة حكم المؤتمر، ولو قمنا بمراجعة الأخطاء فسيتضح أن أخطاء المؤتمر مقارنة بغيره تُعد حسنات، فلم‮ ‬يحتكر‮ ‬الدين‮ ‬والمنصب‮ ‬والثروة‮ ‬ولم‮ ‬يخن‮ ‬أحداً‮ ‬أو‮ ‬يكفره‮ ‬أو‮ ‬يطعن‮ ‬في‮ ‬عرضه‮ ‬او‮ ‬ينهب‮ ‬ماله‮ ‬ولم‮ ‬يدلس‮ ‬على‮ ‬أحد‮. ‬
واستجابة لدعوة رئيس المؤتمر فإنه يمكن من خلال شخصيات مؤتمرية مجربة توضيح ملابسات القضايا التي عاشها المؤتمر والقرارات المتخذة وإيضاح مبررات ما حصل مع وجود نية للاستفادة من التجارب السابقة التي عاشها التنظيم في بناء حزب متماسك وقوي، وفي ذات الوقت لا يضيق بالرأي‮ ‬الآخر‮ ‬ويتعامل‮ ‬مع‮ ‬الفرقاء‮ ‬السياسيين‮ ‬باحترام‮ ‬وتقدير‮ ‬وإشاعة‮ ‬الثقة‮ ‬بين‮ ‬مكونات‮ ‬العمل‮ ‬السياسي‮ ‬وإخراج‮ ‬اليمن‮ ‬من‮ ‬شبح‮ ‬الحروب‮ ‬وايقاف‮ ‬سفك‮ ‬الدماء‮. ‬

‮* ‬هناك‮ ‬من‮ ‬يرى‮ ‬ان‮ ‬انشغال‮ ‬المؤتمر‮ ‬بالقضايا‮ ‬الوطنية‮ ‬أدى‮ ‬إلى‮ ‬تقليل‮ ‬اهتمامه‮ ‬بالجوانب‮ ‬التنظيمية‮ .. ‬ما‮ ‬تعليقك؟
- لا شك أن المرحلة التي تعيشها اليمن جعلت المؤتمر وقيادته تركز جهودها أكثر على حل المشكلات الوطنية والشعبية على حساب العمل التنظيمي وهذا ينبع من نهج المؤتمر في الاهتمام بالقضايا المصيرية للوطن على حساب قضايا التنظيم وهذا الأمر قد قلل من حالة التشكك والريبة التي قد تشعر بها السلطة الحاكمة التي قد ترى أن هذا الحزب يعيد بناء نفسه استعداداً للانقضاض على الحكم وجعل السلطة القائمة تقتنع بسلامة النوايا وصدق التوجه نحو حماية اليمن وإخراجه من مستنقع الحرب، ولكن كما اسلفت سيستفيد المؤتمر كأي مكون شعبي من توقف الحرب في‮ ‬البناء‮ ‬التنظيمي‮ ‬لهيئاته‮ ‬ومكوناته‮. ‬

‮* ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ‬منذ‮ ‬تولي‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬رئاسة‮ ‬المؤتمر‮.. ‬ما‮ ‬تقييمك‮ ‬للمرحلة‮ ‬؟
- تقييمي لفترة رئاسة الشيخ صادق بن أمين أبو راس انها فترة استثنائية حيث إن المؤتمر الشعبي العام بعد أحداث ديسمبر المؤسفة التي أودت بحياة الزعيم رحمه الله دخل في نفق مظلم كان يأمل أعداء المؤتمر ان تُكتب فيه نهاية المؤتمر، وكان الكثير وخصوصاً من هم في الخارج وليسوا مع العدوان يعتقدون ان المؤتمر سيتحول الى مطية أو أداة وكانوا يجدون بعض العلامات التي تجعلهم يصرون على رأيهم لأنهم لا يعلمون بحجم الضغوط التي كان يتم ممارستها على الشيخ صادق ولكن بفضل حنكته وصبره وصدقه واخلاصه لوطنه استطاع أن يفرض احترام المؤتمر على الجميع ولم تستطع الوفود الأممية التي زارت صنعاء ان تفهم شيئاً مما يدور الا من المؤتمر وبشكل رسمي وعلني ولم يتبين للسلطة القائمة أي موقف يمكن فهمه الا بعد ان يعلنه المؤتمر بالطرق والأساليب السياسية المعهودة حتى أن السلطة القائمة وجدت انها تستطيع ان تعبر عن وجهة نظرها بوضوح أكثر من خلال القنوات المؤتمرية التي تهتم بتقريب وجهات النظر والبحث عن حلول تخرج اليمن من حالة الحرب والعسكرة والاستقطابات وهي الحالة التي تضعف المؤتمر وتقلل من فاعليته، فيما تعد حالة السلم والاستقرار هي الحالة التي يجد المؤتمر نفسه فيها قادراً‮ ‬على‮ ‬المناورة‮ ‬والبحث‮ ‬عن‮ ‬حلول‮ ‬وتنسيق‮ ‬المواقف‮ ‬وتنمية‮ ‬البلد‮ ‬وخلق‮ ‬حالة‮ ‬من‮ ‬الوحدة‮ ‬الوطنية‮..‬
الشيخ صادق باختصار كان العنوان الأبرز في بقاء المؤتمر والحفاظ على مكتسبات كثيرة قد لا يراها البعض الا بعد فقدانها ولكن الرجل قدم روحه وصحته ومكانته الاجتماعية في سبيل عبور المؤتمر لذلك النفق المظلم.

‮* ‬ما‮ ‬أبرز‮ ‬التحديات‮ ‬التي‮ ‬تواجه‮ ‬المؤتمر‮ ‬خلال‮ ‬الفترة‮ ‬الراهنة؟‮ ‬
‮- ‬التحديات‮ ‬التي‮ ‬تواجه‮ ‬مؤتمرنا‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬كثيرة‮ ‬ومحبطة‮ ‬ولكن‮ ‬بالعزم‮ ‬والرجال‮ ‬المخلصين‮ ‬ونية‮ ‬الوصول‮ ‬إلى‮ ‬حل‮ ‬يدفعني‮ ‬الى‮ ‬التفاؤل‮ ‬بوجود‮ ‬ابو‮ ‬راس‮ ‬وحكمته‮ ‬وهدوئه‮ ‬وبصيرته‮ ‬الواسعة
اعتقد ان الحفاظ على وحدة المؤتمر تحت قيادة صنعاء يعد تحدياً كبيراً وكان يعد هذا بمثابة حلم قبل سنوات قليلة ولكن تظهر الآن علامات مبشرة ان المؤتمر بصنعاء يستطيع أن يحتضن كل التنظيمات غير الرسمية التي خرجت من عباءة المؤتمر في أقطار شتى..
أيضاً التحدى الكبير يكمن في ممارسة الحكم الرشيد والديمقراطية فإذا لم يتمكن من اقناع جميع شركاء الحكم بأن الديمقراطية والصندوق وحكم الشعب نفسه بنفسه من خلال الاقتراع فإن مجال المؤتمر ومرونته لن تكون عالية لخدمة البلد وترميم العلاقات وتقريب وجهات النظر.
السلم‮ ‬الاجتماعي‮ ‬هي‮ ‬البيئة‮ ‬المناسبة‮ ‬لنمو‮ ‬تأثير‮ ‬المؤتمر‮ ‬وزيادة‮ ‬قدرته‮ ‬على‮ ‬خدمة‮ ‬الناس‮. ‬
المؤتمر‮ ‬يؤمن‮ ‬بأنه‮ ‬خادم‮ ‬للشعب‮ ‬ويعتقد‮ ‬أن‮ ‬الصندوق‮ ‬سيساعد‮ ‬الشعب‮ ‬اليمني‮ ‬في‮ ‬انتخاب‮ ‬الخادم‮ ‬المناسب‮ ‬لتحقيق‮ ‬طموحات‮ ‬وآمال‮ ‬الشعب‮.‬

‮* ‬كيف‮ ‬تنظر‮ ‬لمستقبل‮ ‬المؤتمر‮ ‬في‮ ‬ضوء‮ ‬المعطيات‮ ‬الحالية؟
‮- ‬مستقبل‮ ‬المؤتمر‮ ‬مرتبط‮ ‬بمستقبل‮ ‬اليمن،‮ ‬وفي‮ ‬حال‮ ‬تحقق‮ ‬للناس‮ ‬السلام‮ ‬والاستقرار‮ ‬فسيكون‮ ‬ذلك‮ ‬الاستقرار‮ ‬عامل‮ ‬قوة‮ ‬للمؤتمر‮ ‬لممارسة‮ ‬سياسته‮ ‬وبرامجه‮ ‬التنموية‮ ‬وتحسين‮ ‬الحالة‮ ‬الاقتصادية‮ ‬المتردية‮ ‬للشعب‮. ‬
أرى‮ ‬ان‮ ‬أي‮ ‬تقارب‮ ‬او‮ ‬مفاوضات‮ ‬لإيقاف‮ ‬الحرب‮ ‬سيكون‮ ‬المؤتمر‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬تغيير‮ ‬المعادلة‮ ‬وإظهار‮ ‬موقف‮ ‬سياسي‮ ‬عقلاني‮ ‬واضح‮ ‬وسيكون‮ ‬الجميع‮ ‬في‮ ‬الداخل‮ ‬والخارج‮ ‬بحاجة‮ ‬الى‮ ‬هذا‮ ‬التنظيم‮ ‬العقلاني‮ ‬والوطني‮.‬

‮* ‬مخططات‮ ‬استهداف‮ ‬تنظيمنا‮ ‬مازالت‮ ‬مستمرة‮ .. ‬لماذا‮ ‬المؤتمر‮ ‬تحديداً؟
- المؤتمر مستهدف وخاصة من الخارج لأنهم يريدون اغراق الحياة في اليمن بتفاصيل الحرب والقتل والتشريد والانقسام وعدم ترك أي فرصة للممارسات السياسية الهادئة أو إعمال العقل في تسيير شؤون الحياة، كما ان هذا العدوان الذي يريد تدمير البنى التحتية والفكرية لليمن يتمنى أن يتم تدمير اليمن لانهم يعلمون ان المؤتمر يمتلك شفرة الحل وتمدين الحياة ونشر الديمقراطية وإعادة الاستقرار وهم بهذا يناصبون المؤتمر العداء حتى يتمكنوا من تركيع اليمن ووضعه في حالة يأس وقنوط من العودة إلى حياة اجتماعية واقتصادية وسياسية فاعلة.
كما‮ ‬أن‮ ‬هناك‮ ‬من‮ ‬الداخل‮ ‬من‮ ‬يعتبر‮ ‬ان‮ ‬المؤتمر‮ ‬هو‮ ‬حصان‮ ‬طروادة‮ ‬وأنه‮ ‬مع‮ ‬العدوان‮ ‬رغم‮ ‬تضحياته‮ ‬ووضوحه‮ ‬التام‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬الملف‮ ‬ورغم‮ ‬التباين‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬المؤتمر‮ ‬يبقى‮ ‬رقماً‮ ‬صعباً‮ ‬للقريب‮ ‬والبعيد‮ ‬للداخل‮ ‬والخارج‮.‬
كل‮ ‬عام‮ ‬وبلدنا‮ ‬وحزبنا‮ ‬الرائد‮ ‬خادم‮ ‬وفي‮ ‬ومخلص‮ ‬لليمن‮ ‬والشعب‮ ‬اليمني‮.‬

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "حوارات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
30 نوفمبر.. ودروس الأمس واليوم
فريق ركن دكتور/ قاسم لبوزة- نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
استقلال مجيد
نبيل الجماعي

30 نوفمبر .. ملحمة ثورية وتحررية متجددة
إبراهيم ناصر الجرفي

ورحل الاستعمار  
عبدالجليل أحمد ناجي

30 نوفمبر .. تاريخ يتجدد  
راسل القرشي

  أطول ثورة تحررية في العالم    
د . عبدالعزيز البكير *  

الاستقلال محفز للحرية والسيادة  
عبدالقادر الصوفي *  

يومٌ خالد في ذاكرة التاريخ والأجيال اليمنية    
مبارك حزام العسالي

  الثلاثون من نوفمبر .. أبرز محطات الماضي والحاضر  
د / جابر يحيى علي البواب *

30 نوفمبر 1967م أكبر مثال .. اليمن عصيُّ على الاحتلال
أ . د / محمد حسين النظاري *

نوفمبر وعروبة التحرير  
د . عبدالعزيز محمد الشعيبي

  غزة تهزم الصهاينة  
أحمد الزبيري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2023 لـ(الميثاق نت)