الإثنين, 31-أغسطس-2009
الميثاق نت - عمرو موسى الميثاق نت -
قال الامين العام للجامعة العربية ان الجميع قلق على ما يجري في اليمن من قتال القوات الحكومية مع المتمردين الحوثيين شمال غرب البلاد ، منوها إلى حديثة مع المسئولين اليمنيين الذين أكدوا أنه لا حاجة إلى تدخل الجامعة العربية في الوقت الحالي.
واشار عمر موسى في حديث صحفي نشرته "الجريدة" الكويتية الى انه سيتم بحث هذا الموضوع مع وزير خارجية اليمن خلال اللقاء الوزاري العربي المقرر عقده الأسبوع المقبل، لمعرفة آخر التطورات الميدانية والسياسية في هذه القضية.
واكد عمر موسى على ضرورة أن يكون هناك تضامن عربي بقدر المعنى، وأضاف "لا بد أن نعي جميعا اننا نعيش في القرن الواحد والعشرين، واننا محتاجون الى حركة أسرع لحل المشكلات، 'مش معقول نصحى كل يوم الصبح وفيه مشكلة جديدة في بلد عربي مختلف'، فنحن خائفون من اتساع الشرخ العربي الذي لا نستطيع به أو من الصعب أن نحيط به في مشكلات العالم العربي".
وتابع "هذه المشكلات أسبابها داخلية وخارجية، ونحن لا نضعها على شماعة الأسباب والأصابع الخارجية فقط، إنما أيضا المجتمعات العربية تعاني توترا وخللا كبيرا".
وفي حديثه عن التدخلات الإقليمية وتحديدا من إيران في الشأن الفلسطيني والعراقي واللبناني ومؤخرا بالأزمة اليمنية أكد موسى أن هذه التدخلات يجب ألا تتم ولا تحدث واصفا ذلك بـ"وضع خطير جدا".
وأضاف "نحن فعلنا الكثير، وطالبنا الدول العربية وإيران بفتح باب الحوار، مع العلم أن هناك مقاومة من قبل بعض الدول العربية، لعدم فتح هذا الباب، لكنه من مصلحتنا أن نبدأ في حوار عربي جماعي مع إيران، للتباحث حول القضايا الخلافية وتبادل وجهات النظر بشأنها، والدفع نحو حلها أو على الأقل توافق يرضي جميع الأطراف، وبما لا يضر بمصالح أي منهما".
تمت طباعة الخبر في: السبت, 15-أغسطس-2020 الساعة: 01:15 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-11487.htm