الميثاق نت - الفرقة مدرع- الميثاق نت

الخميس, 13-أكتوبر-2011
الميثاق نت -
أفادت مصادر موثوقة حضرت اجتماع ضم عدداً من الضباط المنشقين عن الجيش اليمني بأن عراكاً نشب بين أولئك الضباط بعد اختلافهم حول بعض النقاط التي كُرس الاجتماع لمناقشتها.

وقالت تلك المصادر إن النقاش الذي دار في ذلك الاجتماع الذي عُقد في معسكر الفرقة الأولى مدرع تركز حول تلقي أولئك الضباط توجيهات بسرعة إخراج عائلاتهم من العاصمة صنعاء وبصورة سرية دون أن يعلم بذلك الضباط الآخرون من ذوي الرتب الأدنى تفادياً لحدوث بلبلة قد تؤثر على مخطط أعدته قياداتهم في سياق خطواتها التصعيدية باتجاه تفجير الموقف عسكرياً وعلى نطاق واسع.

وأضافت المصادر بأن النقاش بين الضباط المجتمعين احتدم حتى وصل الأمر إلى حد العراك والاشتباك بالأيدي فيما بينهم وذلك بعد أن أصرت مجموعة منهم على ضرورة إبلاغ جميع الضباط بذلك ومن دون استثناء حتى لا تتعرض أسر الضباط من ذوي الرُتب الأدنى للخطر.

ونقلت شبكة أخبار شباب اليمن عن المصادر ذاتها إن ثمة تحركات في أوساط الضباط من ذوي الرتب العليا توحي بأنهم يعدون لعمليات قتال واسعة بما في ذلك نشر مجموعات من المليشيات المسلحة في العديد من المناطق وتنفيذ هجمات تستهدف منشآت ومؤسسات حكومية واعتداءات على رجال القوات المسلحة والأمن وتجمعات سكانية محددة تم اختيارها من قبلهم.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 08-يوليو-2020 الساعة: 09:46 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-23421.htm