الميثاق نت - قال مصدر أمني مسئول:" إن عصابات أولاد الأحمر المسلحة تقوم بنقل جثث قتلى تلك العصابات التي لقيت مصرعها في الاشتباكات الدائرة في حي صوفان والحصبة إلى ما يسمى المستشفى الميداني بساحة جامعة صنعاء وتسجيلهم على أنهم قتلى من المتظاهرين الشباب".

السبت, 15-أكتوبر-2011
الميثاق نت -
قال مصدر أمني مسئول:" إن عصابات أولاد الأحمر المسلحة تقوم بنقل جثث قتلى تلك العصابات التي لقيت مصرعها في الاشتباكات الدائرة في حي صوفان والحصبة إلى ما يسمى المستشفى الميداني بساحة جامعة صنعاء وتسجيلهم على أنهم قتلى من المتظاهرين الشباب".
وأكد المصدر انه تم رصد سيارات تنقل جثث ضحايا الاشتباكات الدائرة بين عصابات أولاد الأحمر المسلحة ومسلحين قبليين في حي صوفان والمستمرة منذ مساء أمس الأول إلى ساحة الجامعة والادعاء بأنهم قتلى ضمن المتظاهرين.
وأوضح المصدر أن ضحايا الاشتباكات الدائرة في حي صوفان نتيجة الاعتداءات المتكررة لعصابات أولاد الأحمر ومليشيات حزب الإصلاح وعلي محسن على منازل المواطنين والشخصيات البرلمانية وبينهم عضو مجلس النواب عزيز صغير لا علاقة لهم بالتظاهرات والإعتصامات.
وأشار إلى أن مثل هذه الممارسات والأعمال التضليلية تكشف وبوضوح سعي تلك المليشيات إلى قلب الحقائق والتغطية على أعمالها الإجرامية والتخريبية وإثارة الرأي العام المحلي والدولي.





تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 08-يوليو-2020 الساعة: 10:55 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-23457.htm