الجمعة, 28-يوليو-2006
الميثاق نت -
حذر قيادي في الحزب الإشتراكي اليمني من إمكانية تكرار الأخطاء والهفوات التي وقع فيها الحزب خلال الفترات الماضية، منوهاً إلى إنعدام الإنسجام على مستوى القواعد فيما بين حزبه وحزب الإصلاح – الحليف اللدود في المشترك.
وقال عضو اللجنة المركزية وأحد مجموعة المؤسسين في الإشتراكي اليمني أحمد عبدالله المجيدي أن الحزب قد وقع في كثير من الأخطاء و«الحفر» في الماضي ولايزال يعاني من بعضها حتى اليوم مضيفاً «أدعو الله أن لايقع الحزب فيما وقع فيه في الماضي»..
وحول تجربة اللقاء المشترك وعمل الإشتراكي فيها أشار المجيدي – في حوار نشرته إسبوعية «البلاغ»- إلى أن الإشتراكي لم يحقق مكسباً يذكر من وجوده في المشترك بل كان ذلك على حساب قضاياه الحزبية، حيث شكلَّ فقط – لحزب الإصلاح وباقي أحزاب المشترك قوة معارضة للنظام، موضحاً أن التجربة التي يعيشها الحزب في إطار المشترك لم تقيم حتى الآن بشكل دقيق..
وأكد القيادي الإشتراكي أنه لايوجد انسجام وتوافق بين قواعد حزبي الإشتراكي والإصلاح. مبدياً تخوفه من وصول أحزاب المشترك إلى السلطة وما ستؤول إليه الأوضاع في البلاد نتيجة استحكام التوجسات فيما بين أحزاب اللقاء المشترك.
جدير بالذكر أن المجيدي حاز التزكية المطلوبة من مجلسي النواب والشورى للترشح لإنتخابات الرئاسة القادمة والتي يخوضها كمستقل بعدما رفض حزبه ترشيحه أو أحد القيادات الأخرى فيه.. وطلب المجيدي من المؤتمر الشعبي العام تزكيته.. وهو ما حصل عليه من الكتلة البرلمانية والشوروية للمؤتمر الشعبي العام والتي زكته هو ومرشح أحزاب المجلس الوطني للمعارضة.. لمنافسة الرئيس علي عبد الله صالح في انتخابات سبتمبر القادم.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 24-يناير-2020 الساعة: 04:34 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-37.htm