الميثاق نت - هنأ المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني كافة ابناء الشعب اليمني الواحد وفي مقدمتهم أبناء وأسر الشهداء والمناضلين بمناسبة الاحتفال بالعيد الـ47 للاستقلال الوطني وطرد آخر جندي بريطاني عن تراب وطننا الحبيب.وقال المؤتمر الشعبي العام واحزاب التحالف الوطني في بيان صادر عنهم بهذه المناسبة :ان الاحتفال

السبت, 29-نوفمبر-2014
الميثاق نت -
هنأ المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني كافة ابناء الشعب اليمني الواحد وفي مقدمتهم أبناء وأسر الشهداء والمناضلين بمناسبة الاحتفال بالعيد الـ47 للاستقلال الوطني وطرد آخر جندي بريطاني عن تراب وطننا الحبيب.

وقال المؤتمر الشعبي العام واحزاب التحالف الوطني في بيان صادر عنهم بهذه المناسبة :ان الاحتفال بعيد الاستقلال 30 نوفمبر يأتي في ظل ظروف بالغة التعقيد والخطورة يعيشها الوطن تكاد تهدد وحدته وأمنه واستقراره وسلمه الاجتماعي، مجددين التمسك بأهداف ثورتي 26 سبتمبر و 14 أكتوبر و 30 نوفمبر وما حققتها من منجزات عظيمة لشعبنا اليمني على رأسها إعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة في 22 مايو 1990م .

وقال البيان :وفي الوقت نفسه نؤكد اننا كنا ولا نزال وسنطل نسعى بكل ما أوتينا من قوة لحل كافة الأزمات والمشاكل التي يعانيها الوطن بانتهاج مبدأ الحوار والشراكة .

وجدد المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف دعوتهم إلى المصالحة الوطنية الشاملة التي لاتستثني أحداً ،وقال البيان : إنها لمناسبة هامة ليجدد المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني دعوتهم إلى المصالحة الوطنية الشاملة التي لاتستثني أحداً ،معلنين موقفنا الثابت بأن قلوبنا مفتوحة وأيدينا ممدودة إلى كل أبناء اليمن على اختلاف مشاربهم وتوجهاتهم من أجل الخروج بالوطن من أزمته، عبر مصالحة وطنية شاملة، وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، واتفاق السلم والشركة، وسرعة استكمال ما تبقى من مهام في إطار المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وعلى وجه الخصوص استكمال صياغة الدستور والاستفتاء عليه والذهاب لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية تنهي المرحلة الراهنة وتخرج اليمن من أزمته .

وفيما جدد البيان تهاني المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف لكافة أبناء الشعب اليمني وفي مقدمتهم قيادة المؤتمر الشعبي العام ممثلة بالزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام وقيادة أحزاب التحالف الوطني وكافة القوى السياسية ومنتسبي المؤسسة العسكرية والأمنية بهذه المناسبة العظيمة ،ترحم على ارواح شهداء الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر سائلاً المولى عز وجل ان يعيد هذه المناسبة وقد تجاوز اليمن ازمته .



في ما يلي نص البيان :



يا جماهير شعبنا اليمني العظيم

نحتفل غداً بالعيد الـ47 للاستقلال الوطني وطرد آخر جندي بريطاني عن تراب وطننا الحبيب ليجسد ذلك عظمة الانتصار لثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر .



وبهذه المناسبة يتقدم المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي بأصدق التهاني والتبريكات لكافة أبناء الشعب اليمني الواحد وفي مقدمتهم أبناء وأسر الشهداء والمناضلين الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل نيل الوطن لاستقلاله وطرد الاستعمار البريطاني الذي ظل جاثماً على صدر جنوب وطننا اليمني لـ129 عاماً.



يا جماهير شعبنا اليمني العظيم :



إن الاحتفال بالعيد الـ47 لعيد الاستقلال الـ30 من نوفمبر يأتي في ظل ظروف بالغة التعقيد والخطورة يعيشها الوطن تكاد تهدد وحدته وأمنه واستقراره وسلمه الاجتماعي، حيث نشاهد أصواتاً هنا وهناك تسعى لإعادة عجلة التاريخ إلى الوراء لتنفيذ أجندات مشبوهة عبر تبني مشاريع صغيرة يرفضها شعبنا اليمني من أقصاه إلى أقصاه .



إننا في المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني ونحن نجدد تأكيدنا التمسك بأهداف ثورتي 26 سبتمبر و 14 أكتوبر و 30 نوفمبر وما حققتها من منجزات عظيمة لشعبنا اليمني على رأسها إعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة في 22 مايو 1990م وذلك وفاء منا لتضحيات الشهداء الأبرار الذين رووا بدمائهم الزكية تراب الوطن وذلك كأقل واجب تجاههم وتجاه مبادئ وأهداف الثورة اليمنية، ونضالات شعبنا ضد الاستعمار البريطاني، والحكم الإمامي، فإننا في الوقت نفسه نؤكد اننا كنا ولا نزال وسنطل نسعى بكل ما أوتينا من قوة لحل كافة الأزمات والمشاكل التي يعانيها الوطن بانتهاج مبدأ الحوار والشراكة .



يا جماهير شعبنا اليمني العظيم :

إنها لمناسبة هامة ليجدد المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني دعوتهم إلى المصالحة الوطنية الشاملة التي لاتستثني أحداً ،معلنين موقفنا الثابت بأن قلوبنا مفتوحة وأيدينا ممدودة إلى كل أبناء اليمن على اختلاف مشاربهم وتوجهاتهم من أجل الخروج بالوطن من أزمته، عبر مصالحة وطنية شاملة، وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، واتفاق السلم والشركة، وسرعة استكمال ما تبقى من مهام في إطار المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وعلى وجه الخصوص استكمال صياغة الدستور والاستفتاء عليه والذهاب لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية تنهي المرحلة الراهنة وتخرج اليمن من أزمته .

يا جماهير شعبنا اليمني العظيم :

إن المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني وهم يحتفلون مع كافة أبناء شعبنا اليمني بالعيد الـ47 للاستقلال الـ30 من نوفمبر ليؤكدون أن حل كافة القضايا والإشكاليات وفي مقدمتها ما يتعلق بالقضية الجنوبية يجب أن يتم عبر تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وعبر إجراء المصالحة الوطنية التي لاتستثني احداً، والسعي لإغلاق ملفات وصراعات الماضي.



ونؤمن أن انتهاج أي أساليب أو وسائل غير ذلك أو السعي لتنفيذ أجندات مشبوهة تستهدف وحدة وأمن واستقرار الوطن لن يحل أي مشكلة بل سيزيد الأوضاع تعقيداً، وسيفتح الباب أمام اندلاع مزيد من الحروب والصراعات الأهلية لا قدر الله.. وهو ما يجعلنا نجدد الدعوة لكافة القوى السياسية والاجتماعية إلى استشعار المسئولية الوطنية وتقديم التنازلات من أجل المصالح العليا للوطن خصوصاً في ظل التداعيات الكارثية للتدخلات الخارجية في الشئون الداخلية لليمن والتي نعتقد أنها باتت تزيد من مشاكلنا أكثر مما هي عاملا مساعداً لمساعدتنا .



مرة أخرى يجدد المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف التهاني والتبريكات لكافة أبناء الشعب اليمني وفي مقدمتهم قيادة المؤتمر الشعبي العام ممثلة بالزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام وقيادة أحزاب التحالف الوطني وكافة القوى السياسية ومنتسبي المؤسسة العسكرية والأمنية بهذه المناسبة العظيمة ،مترحمين على ارواح شهداء الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر سائلين المولى عز وجل ان يعيد هذه المناسبة وقد تجاوز اليمن ازمته .



الرحمة والخلود للشهداء

وحفظ الله اليمن واحدا موحدا ...



صادر عن المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي

صنعاء 29-11-2014م



تمت طباعة الخبر في: الخميس, 27-فبراير-2020 الساعة: 05:07 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-41217.htm