الميثاق نت -

الخميس, 24-أغسطس-2017
كلمة الميثاق -
سيول جماهيرية يمانية هادرة تدفقت على العاصمة السياسية التاريخية لليمن الموحد صنعاء قادمة من كافة أرجاء اليمن شرقه وغربه.. شماله وجنوبه، تمثل القرى والعزل والأحياء والمدن والمحافظات.. تحولت الى طوفان بشري اجتاح المداخل والشوارع، وصولاً الى مركز مهرجان إحياء مناسبة الذكرى الـ35 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام اليوم الـ24 من أغسطس 2017م، مشكّلة لوحة كرنفالية لم يسبق لشعب أن جسدها في ظروف وأوضاع مأساوية بالغة الصعوبة والتعقيد والدقة والحساسية سوى الشعب اليمني الوفي الصابر الصامد المواجه وحيداً عدوان التحالف السعودي الذي يشن عليه حرباً عسكرية واقتصادية وسياسية وإعلامية قذرة لا مثيل لها في تاريخ الأمم والشعوب للعام الثالث على التوالي دون توقف ومع ذلك لم يحقق أهدافه ويبلغ غاياته الإجرامية التآمرية الحاقدة وكان حصاده الفشل الذريع والهزائم والسقوط والغرق في مستنقع رهاناته المنحطة الخاسرة.
وها هي الجماهير اليمنية من العاصمة صنعاء من ساحة الصمود والتحدي والثبات تعلن للمعتدي السعودي وتحالفه البغيض وللعالم الصامت ولضميره النائم نحن هنا نؤكد حقائق التاريخ أن الشعب اليمني حضاري عظيم يستحيل هزيمته لأنه عبر تاريخه يرفض العدوان وأرضه كانت وستبقى مقبرة للغزاة والمحتلين.. شعب ينشد السلام، ولا يمكن مطلقاً لأي قوة أن تخضعه وتفرض عليه الاستسلام.
فتحية لهذه الجماهير الملايينية الموتمرية.. وتحية لكل أبناء شعبنا الذي تجشموا الصعاب من أجل الاحتفال بذكرى تأسيس تنظيمنا الوطني اليمني الرائد الذي جربوه واختبروا مواقفه التي كانت دوماً تجلّياً لإرادتهم، معبرة عن أمانيهم وتطلعاتهم، محوّلاً إياها الى انجازات كبرى وعظيمة تتصدرها الوحدة والديمقراطية التعددية والتنمية والبناء في ظل راية الثورة اليمنية «26 سبتمبر و14 أكتوبر».. راية الجمهورية اليمنية..
تحية للشعب اليمني الذي حول احتفاله بذكرى تأسيس المؤتمر الى مناسبة لتوجيه رسائل للداخل والخارج.. لتحالف العدوان السعودي والمجتمع الدولي وقبلهم للخونة والمرتزقة، أن المؤتمر يوحد ولا يفرق.. يجمع ولا يشتت.. يسالم ولا يستسلم، ومن هنا فإن ذكرى تأسيس المؤتمر الـ35 بهذه المعاني والمضامين والدلالات مناسبة لتوحيد الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان ورفد الجبهات وتجديد الدعوة الى مصالحة وطنية صادقة بين جميع اليمنيين الذين ينتمون الى هذا الوطن ويهمهم حاضره ومستقبل أجياله.. مناسبة لتجديد الدعوة الى سلام الشجعان الذي يحفظ لليمن سيادته ووحدته واستقلاله وحرية شعبه.. تلك هي الرسائل التي يوجهها المؤتمر وجماهير وانصاره وحلفاؤه لأصدقائه وشركائه وأعداِئه.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 15-نوفمبر-2019 الساعة: 05:10 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-51497.htm