الميثاق نت -

الأحد, 02-ديسمبر-2018
نجيب‮ ‬العكاد -
في البداية يسرني ويسعدني ان اتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لكافة ابناء الشعب اليمني من صعدة الى عدن ومن ميدي الى المهرة بمناسبة الذكرى الـ51 لعيد الاستقلال والذي تم فيه طرد وخروج اخر جندي بريطاني من عدن في الثلاثين من نوفمبر 1967م..
حيث يعتبر هذا اليوم يوما حاسما وميلاداً جديداً لجميع ابناء الوطن في الشطر الجنوبي كما يعتبر هذا اليوم امتداداً وتتويجاً لنضال وكفاح وتضحيات الثوار الابطال لثورة اكتوبرالتي اندلعت من قمم جبال ردفان في الرابع عشر من اكتوبر 1963م بقيادة الشهيد راجح غالب لبوزة‮ ‬وكانت‮ ‬هذه‮ ‬الثورة‮ ‬كالبركان‮ ‬ولم‮ ‬تتوقف‮ ‬لمدة‮ ‬اربع‮ ‬سنوات‮ ‬الا‮ ‬بعد‮ ‬خروج‮ ‬آخر‮ ‬الجنود‮ ‬البريطانيين‮ ‬من‮ ‬عدن‮ ‬في‮ ‬30‮ ‬نوفمبر1967م‮..‬
الاحتفال بذكرى الاستقلال ليس حكراً على اي فصيل او حزب سياسي او جماعة محددة ويعتبر الاحتفال بهذه المناسبة محل اعتزاز وفخر لكل مواطن يمني لانها تمثل تاريخ ابائنا واجدادنا وتعبر عن مدى تضحياتهم بأموالهم ودمائهم من اجل تحرير الوطن من المحتل البريطاني والذي يعتبر‮ ‬اعظم‮ ‬قوة‮ ‬عرفها‮ ‬التاريخ‮.‬
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 18-أغسطس-2019 الساعة: 07:03 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-54810.htm