الميثاق نت -

الإثنين, 07-يناير-2019
رجاء‮ ‬الفضلي‮ ‬ -
منذ سيطر حزب الاصلاح على مكتب التربية والتعليم في تعز فاحت راوئح الفساد في كل اركانه وارجائه وامتد إلى مكاتبه في المديريات الواقعة تحت سيطرة الشرعية وبشكل لا يطاق.. ورغم هذه الروائح النتنة لم نسمع او نقرأ أن أحداً من قيادات السلطة المحلية وفي مقدمتهم المحافظ‮ ‬وطابور‮ ‬الوكلاء‮ ‬المحيطين‮ ‬به‮ ‬تحدثوا‮ ‬عما‮ ‬يحدث‮ ‬وما‮ ‬يردده‮ ‬الشارع‮ ‬العام‮..!‬
فساد‮ ‬وصل‮ ‬إلى‮ ‬كل‮ ‬شيء‮ ‬دون‮ ‬استثناء‮.. ‬وتذكرنا‮ ‬هذه‮ ‬الصورة‮ ‬السائدة‮ ‬اليوم‮ ‬في‮ ‬تعز‮ ‬بما‮ ‬كانت‮ ‬تقوم‮ ‬به‮ ‬قيادات‮ ‬هذا‮ ‬الحزب‮ ‬من‮ ‬خلال‮ ‬الهيئة‮ ‬العامة‮ ‬للمعاهد‮ ‬العلمية‮ ‬سابقاً‮..‬
كانت هذه الهيئة تستحوذ على المليارات تحت مسمى ميزانية تشغيلية للمعاهد التي تديرها وتعمل على توظيفها في مشاريعها الاستثمارية "الخاصة" ودعم عدد آخر من المعاهد "المخفية" لتخريج العقائديين متعددي المهام..!!
‮- ‬ازدواجية‮ ‬في‮ ‬التعليم‮ ‬بكل‮ ‬ما‮ ‬تعنيه‮ ‬الكلمة‮ ‬من‮ ‬معنى‮ ‬يهييئ‮ ‬الى‮ ‬انفصام‮ ‬عقلية‮ ‬الطالب‮ ‬اليمني‮.‬
‮- ‬العمل‮ ‬على‮ ‬تخريج‮ ‬عدد‮ ‬من‮ ‬التكفيريين‮ ‬والمتطرفين‮.‬
‮- ‬تدريس‮ ‬مناهج‮ ‬ذات‮ ‬خلفية‮ ‬لا‮ ‬تستوعب‮ ‬متطلبات‮ ‬العصر‮ ‬وغيرها‮.‬
اليوم تكرر قيادات حزب الاصلاح نفس التوجه الذي كانت تنفذه في المعاهد العلمية ولكن من خلال الاستثمار في المدارس الخاصة ومشاريع اخرى لتغطية انشطة وبرامج الحزب والهادفة إلى استعداء الأطراف السياسية الأخرى، التي نراها معصوبة العينين وكأن ما تقوم به هذه القيادات‮ ‬لا‮ ‬يعنيها‮ ‬لامن‮ ‬قريب‮ ‬ولا‮ ‬من‮ ‬بعيد‮. ‬
يتم الاستثمار في المدارس الخاصة بالميزانية التشغيلية المخصصة من الدولة لتربية تعز وبكوادر محسوبة وظيفياً على الدولة وتتقاضى مستحقاتها من الدولة.. وكل ذلك على حساب المدارس الحكومية واحتياجاتها التعليمية كافة.!!
اكثر‮ ‬من‮ ‬18‮ ‬الف‮ ‬موظف‮ ‬في‮ ‬السلك‮ ‬التربوي‮ ‬محسوبين‮ ‬على‮ ‬تربية‮ ‬تعز‮ ‬عملت‮ ‬قيادات‮ ‬حزب‮ ‬الاصلاح‮ ‬على‮ ‬تفريغهم‮ ‬لإدارة‮ ‬تلك‮ ‬الاستثمارات‮.!!‬
فهل‮ ‬تقبلون‮ ‬ان‮ ‬يتحول‮ ‬مكتب‮ ‬تربية‮ ‬تعز‮ ‬إلى‮ ‬ماخور‮ ‬للفساد‮ ‬أو‮ ‬هيئة‮ ‬أخرى‮ ‬شبيهة‮ ‬بالمعاهد‮ ‬العلمية‮ ‬سابقاً؟‮!!‬
وهل‮ ‬هذا‮ ‬هو‮ ‬التغيير‮ ‬الذي‮ ‬بحث‮ ‬عنه‮ ‬أبناء‮ ‬تعز‮ ‬منذ‮ ‬العام‮ ‬2011م؟‮!!‬
إن‮ ‬ما‮ ‬يحدث‮ ‬في‮ ‬تربية‮ ‬تعز‮ ‬لا‮ ‬يمكن‮ ‬القبول‮ ‬به‮ ‬والسكوت‮ ‬عنه‮.‬
ما‮ ‬يحدث‮ ‬في‮ ‬مكتب‮ ‬التربية‮ ‬والتعليم‮ ‬بمدينة‮ ‬تعز‮ ‬يعكس‮ ‬ما‮ ‬يحدث‮ ‬في‮ ‬بقية‮ ‬المكاتب‮ ‬التنفيذية‮ ‬التي‮ ‬تسيطر‮ ‬عليها‮ ‬قيادات‮ ‬هذا‮ ‬الحزب‮.!!‬
ولأبناء‮ ‬تعز‮ ‬نقول‮: ‬إن‮ ‬فكركم‮ ‬ووعيكم‮ ‬المعهود‮ ‬أوسع‮ ‬وأوعى‮ ‬من‮ ‬الرضوخ‮ ‬لهذا‮ ‬الإطار‮ ‬الضيق‮ ‬الذي‮ ‬يمثله‮ ‬حزب‮ ‬الاصلاح‮ ‬وقياداته‮..‬
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 18-يونيو-2019 الساعة: 06:41 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-54999.htm