الميثاق نت -

الخميس, 02-مايو-2019
حنان‮ ‬حسين -
إن المتأمل لحجم المؤامرات التي حيكت ودبرت للإطاحة بالمؤتمر الشعبي العام 2011م بدايتها كانت بإسقاط النظام ومؤسسات الدولة وبالتالي حل حزب المؤتمر الحزب الحاكم الذي يشكل قوة جماهيرية شعبية عظيمة إلى استشهاد الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر والاستاذ عارف‮ ‬الزوكا‮ ‬الأمين‮ ‬العام‮.. ‬
ورغم كل ذلك ظل المؤتمر يقاوم كل هذه المؤامرات تارة والخيانات تارة والخذلان تارة آخرى واخرها حالة التشظي والانقسام الذي يحاول الخارج زرعه بكل ما أوتي من قوة لا لشيء ولكن للقضاء على هذا الحزب العملاق والأكثر قوة وتأثيراً .
ويأتي‮ ‬انعقاد‮ ‬هذه‮ ‬الدورة‮ ‬الاعتيادية‮ ‬بعد‮ ‬شهور‮ ‬من‮ ‬لملمة‮ ‬الأوجاع‮ ‬والجراح‮ ‬والفواجع‮ ‬فقد‮ ‬استطاع‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬ابو‮ ‬راس‮ ‬اعادة‮ ‬التوازن‮ ‬والثقة‮ ‬والامان‮ ‬للقواعد‮ ‬ولكل‮ ‬الشرفاء‮ ‬والاوفياء‮ ‬في‮ ‬حزبنا‮ ‬الرائد‮ .‬
وما انعقاد هذه الدورة إلا نتاج مخاض من المعاناة والصمود والصبر والتحمل والحكمة السياسية والتنظيمية انطلاقاً من حب الوطن والدفاع عنه وعدم الانخراط في مؤامرة العدوان على اليمن أو الدخول في مهاترات بين قياداته .
وحقيقةً كنا بأشد الحاجة للملمة وجمع القواعد والقيادات الوفية الأبية الصابرة، فهم الأساس في البقاء والقوة وهم كذلك بحاجة الاصطفاف حول قيادة المؤتمر الشعبي العام حفاظاً عليه وانقاذه من كل المؤامرات القادمة ايضاً .
فالتحديات‮ ‬كبيرة‮ ‬وبقاء‮ ‬المؤتمر‮ ‬يعني‮ ‬بقاء‮ ‬الوسطية‮ ‬والفكر‮ ‬العقلاني‮ ‬المنفتح‮ ‬والمتجذر‮ ‬في‮ ‬اعماق‮ ‬حب‮ ‬هذا‮ ‬الوطن‮ ‬والدفاع‮ ‬عنه‮. ‬
وفي الأخير إنه لمن المحزن حالة الرضوخ والاستسلام للعدوان من قبل بعض القيادات المؤتمرية التي كان يفترض بها ان تكون صوت الشعب وصوت الحق في الدفاع عن الوطن الجمهوري والسيادة ورفض العدوان الذي دمر بلدنا وقتل الآلاف ولايزال يمارس حرباً غاشمة على اليمن .
ويحز‮ ‬في‮ ‬النفس‮ ‬هذا‮ ‬الانجرار‮ ‬والاستسلام‮ ‬فلا‮ ‬يليق‮ ‬بهم‮ ‬وبنا‮ ‬وبحزبنا‮ ‬وتاريخنا‮ ‬التنظيمي‮ ‬الوطني‮ ‬وبقواعدنا‮ ‬الصامدة‮ ‬الوفية‮ ‬التي‮ ‬هي‮ ‬مصدر‮ ‬القوة‮ ‬والوجود‮ . ‬
كل‮ ‬التوفيق‮ ‬وكل‮ ‬التأييد‮ ‬والاصطفاف‮ ‬حول‮ ‬قيادات‮ ‬المؤتمر‮ ‬متمثلة‮ ‬برئيسه‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬ابو‮ ‬راس‮.. ‬ونرجو‮ ‬ان‮ ‬يستعيد‮ ‬حزبنا‮ ‬مجده‮ ‬وقوته‮ ‬فكل‮ ‬التعويل‮ ‬عليه‮ ‬والأمل‮ ‬به‮.. ‬وعلى‮ ‬نهج‮ ‬الشهيد‮ ‬الزعيم‮ ‬المؤسس‮ ‬سائرون‮ .‬
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 25-يونيو-2019 الساعة: 07:38 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-55719.htm