الميثاق نت -

الخميس, 02-مايو-2019
بقلم‮ / ‬عبيد‮ ‬سالم‮ ‬بن‮ ‬ضبيع -
يأتي انعقاد اللجنة الدائمة الرئيسية للمؤتمر الشعبي العام في صنعاء وواقع العمل السياسي لليمن في مرحلة غاية في الصعوبة ، لاسيما وان هناك من يسعى الى جعل الوطن اليمني تحت الاحتلال والحصار ولا يريد له الامن والاستقرار ، ولذا فإن انعقاد هذه الدورة يتطلب منا الوقوف‮ ‬امام‮ ‬مستجدات‮ ‬الواقع‮ ‬الذي‮ ‬يمر‮ ‬به‮ ‬تنظيمنا‮ ‬السياسي‮ ‬الرائد‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬خلال‮ ‬محاولة‮ ‬البعض‮ ‬جره‮ ‬الى‮ ‬صفوف‮ ‬العدوان‮ ‬والتمزق،‮ ‬والآخر‮ ‬يعمل‮ ‬على‮ ‬تمزيقه‮ ‬بمسميات‮ ‬مختلفة‮..‬

ولذا فإن انعقاد هذا اللقاء يعكس ضرورة حتمية للعمل على وحدة وتماسك أعضاء المؤتمر الشعبي العام وترسيخ وحدته الداخلية للقيام بمهامه في ظل هذه الظروف التي تعيشها بلادنا وعدم ترك الفرصة للقوى المختلفة للتدخل وتمزيق وحدته وبنيته الداخلية .

أننا سنقف اليوم امام صعوبات تواجه المؤتمر الشعبي العام والمتمثلة في تحقيق شراكة فاعلة مع القوى السياسية والمتمثلة بأنصار الله وأحزاب التحالف والقوى الوطنية الأخرى ضد العدوان لكي نرسم صورة واضحة لمستقبل اليمن سواء من خلال الرؤية الوطنية المشتركة او من خلال تمسك‮ ‬عناصر‮ ‬المؤتمر‮ ‬واعضائه‮ ‬بمنهج‮ ‬الميثاق‮ ‬الوطني‮ ‬الذي‮ ‬نرى‮ ‬فيه‮ ‬منهجا‮ ‬فكريا‮ ‬مازال‮ ‬ممكن‮ ‬التطبيق‮ ‬ورؤية‮ ‬قابلة‮ ‬للاستمرار‮ ‬ومواكبة‮ ‬تطورات‮ ‬المجتمع‮ .‬

الامل كبير في الإصلاح ووحدة الصف الوطني لمواجهة قوى الطغيان والاستكبار ، والعمل الصادق على دعم الجبهات ووحدتها في تلك المعركة الحاسمة التي يمر بها شعبنا ، وتحقيق مزيد من الصمود، وفي نفس الوقت العمل على ترسيخ دعائم بناء الدولة في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية‮ ‬والاجتماعية‮ ‬،‮ ‬وتحقيق‮ ‬مستويات‮ ‬مختلفة‮ ‬من‮ ‬البناء‮ ‬والتنمية‮ ‬لكي‮ ‬نستمر‮ ‬في‮ ‬الحفاظ‮ ‬على‮ ‬وحدة‮ ‬اليمن‮ ‬واستقراره‮ .‬

‮* ‬عضو‮ ‬اللجنة‮ ‬العامة

وزير‮ ‬الشئون‮ ‬الاجتماعية‮ ‬والعمل



تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 25-يونيو-2019 الساعة: 07:38 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-55720.htm