الميثاق نت -

الإثنين, 13-مايو-2019
الميثاق نت: -
التقى وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله اليوم, القائم بأعمال مدير مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن أيمن مكي.

وخلال اللقاء سلم وزير الخارجية رسالة إلى المبعوث الأممي مارتن غريفيث, ذات الصلة بالمطالبة بتحييد الملف الاقتصادي, بما في ذلك القطاع المصرفي اليمني, والذي يعاني من استمرار فرع البنك المركزي بعدن في إصدار قراراته الأحادية الجانب والتي من شأنها تدمير القطاع المصرفي وبالتالي زيادة معاناة المواطن.

وطالب الوزير شرف في الرسالة بممارسة اقصى الضغط على حكومة الفنادق لوقف استغلال الملف الاقتصادي ومحاولة تسييسه والذي تهدف من خلاله إلى مضايقة وتعطيل أعمال البنوك التجارية العاملة بالعاصمة صنعاء ووضع المزيد من الأعباء والصعوبات أمامها لخلق المزيد من المصاعب أمام التجار ورجال الأعمال ما سيؤثر بشكل مباشر على حياة المواطنين المعيشية.

ولفت وزير الخارجية إلى أن تلك الخطوات والإجراءات الطائشة واللامسؤولة من فرع البنك المركزي بعدن تعد جزء من محاولات حكومة الفنادق لخلق العراقيل أمام الجهود الدولية الهادفة إلى إنهاء العدوان وتهيئة الأجواء أمام التسوية السياسية وتحقيق الاستقرار والسلام المنشود لليمن وشعبه.


تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 25-يونيو-2019 الساعة: 07:52 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-55787.htm