الأحد, 08-سبتمبر-2019
الميثاق نت - -
التقت وزير حقوق الإنسان الإستاذة علياء فيصل عبد اللطيف منسقة الشؤن الإنسانية في اليمن السيدة ليز غراندي بمقر الأمم المتحدة بصنعاء..

ويأتي هذا اللقاء تزامنا مع الأوضاع التي تشهدها اليمن سواء الأحداث التي تشهدها المحافظات الجنوبية أو الأوضاع الإنسانية التي تعيشها المحافظات الشمالية حيث تم مناقشة الأوضاع في عدن والخطر الذي بات يتهدد الكثير من اليمنيين جراء انعدام الأمن وصعوبة الوصول الى المحافظات الشمالية عبر مطار عدن او المغادرة مايدعو إلى ضرورة وأهمية فتح مطار صنعاء حماية للمدنيين وضمان وصولهم ومغادرتهم بالشكل الآمن كمسؤلية انسانية..

كما تطرق اللقاء الى الوضع الانساني الذي يكاد ان يكون كارثيا تحديدا بعد تجميد معظم الأنشطة والأعمال الإنسانية الاغاثية في ظل الأوضاع المعيشية التي يعانيها المواطن في اليمن..

وقالت وزيرة حقوق الإنسان علياء عبد اللطيف ان المرحلة التي تشهدها اليمن باتت اكثر من معقدة.. كما ان الاحداث التي تشهدها المحافظات الجنوبية ضاعفت من حدة المعاناة والأزمة الإنسانية مايتوجب على الأمم المتحدة الاستجابة الطارئة لفتح مطار صنعاء والاقتراب من معاناة اليمنيين وعدم التخلي عن واجبها الانساني في مثل هكذا ظروف..

من جانبها أشادت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن السيدة ليزا غراندي بجهود وزارة حقوق الإنسان ..مشيرة الى ضرورة تعاون الجميع في الجانب الإنساني..
مؤكدة انها ستنقل ما تطرقت اليه وزيرة حقوق الانسان بشأن فتح مطار صنعاء وكذلك الوضع الانساني الذي يحتاج الى استجابة عاجلة وتعاون من قبل جميع الأطراف المعنية.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 16-سبتمبر-2019 الساعة: 10:11 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-56617.htm