الميثاق نت -

الأربعاء, 09-أكتوبر-2019
الميثاق نت: -
التقى وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله اليوم، رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة الجنرال أبهيديت جوها.

وفي اللقاء رحب الوزير شرف، برئيس فريق إعادة الانتشار الجديد.. متمنياً له النجاح في مهامه التي تمهد لخطوات حقيقية نحو السلام المنشود والتسوية الشاملة.

وجدد التأكيد على التزام القيادة السياسية بصنعاء تقديم كافة أوجه الدعم للجنرال جوها في إطار تنفيذ كافة بنود اتفاق ستوكهولم.. لافتا إلى أن هناك في الطرف الأخر من لا يزال يضع العراقيل والصعوبات أمام تنفيذ هذا الاتفاق حتى لا تدور عجلة السلام.

وأكد وزير الخارجية أن السلطات في صنعاء الداعية للتسوية ووقف إراقة الدم اليمني أطلقت سراح عدد من الأسرى ولأكثر من مرة وبمبادرة من جانب واحد، كما أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى مبادرة سلام متكاملة تهدف لإنهاء العدوان ورفع الحصار وتحقيق المصالحة الداخلية وتطبيع الأوضاع باتجاه التسوية الشاملة بين كل الأطراف ذات العلاقة بالحرب والعدوان على اليمن.. معبر عن الأمل في أن تلتقط دول العدوان هذه الفرصة.

وحذر الوزير شرف في الوقت نفسه من أن استمرار دول العدوان في عدوانها وممارسة سياسات العقاب الجماعي بحق الشعب اليمني من خلال منع دخول سفن المشتقات النفطية والمواد الغذائية إلى ميناء الحديدة، واستمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي.

ولفت إلى أن ذلك سيؤدي إلى تقويض المساعي الحميدة التي يقودها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن ورئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة.

تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 22-أكتوبر-2019 الساعة: 08:24 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-56848.htm