الميثاق نت -

الثلاثاء, 12-نوفمبر-2019
الميثاق نت: -
التقى وزير الخارجية المهندس هشام شرف اليوم, مدير مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بصنعاء نيقولا ديفيز.

جرى خلال اللقاء مناقشة تطورات المساعي التي يقوم بها المبعوث الأممي مارتن غريفيث, الرامية إلى وقف العدوان على اليمن بما يضمن وقف إطلاق النار ورفع الحصار المفروض على الشعب اليمني.

وجدد الوزير شرف التأكيد على أهمية قيام تحالف العدوان باتخاذ عدد من الإجراءات الإنسانية التي تعزز بناء الثقة إن كان جادا في الاتجاه نحو السلام وفي مقدمتها إعادة فتح مطار صنعاء أمام حركة الملاحة التجارية والمدنية وفتح الموانئ للحركة الملاحية دون تدخل, وصرف المرتبات والسماح بدخول التجهيزات والمعدات الخاصة بصيانة أجهزة الاتصالات التي تخدم المواطنين.

وحمل وزير الخارجية، نيقولا رسالة عاجلة للمبعوث الأممي، حول استمرار تحالف العدوان في تصرفاته العدوانية والاستفزازية من خلال استمرار اختطاف الصيادين اليمنيين واستهداف قواربهم في انتهاك سافر لحقوق الإنسان وزيادة معاناة أسر الصيادين.. لافتا إلى أن استمرار احتجاز الصيادين لا يخدم المساعي الحميدة للأمم المتحدة بل يضاف إلى العراقيل التي تقف حجر عثرة أمام خطوات السلام.

من جانبها أشارت نيقولا ديفيز, أن الأمم المتحدة مستمرة في بذل المساعي للوصول إلى سلام مستدام في اليمن.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 15-أغسطس-2020 الساعة: 01:58 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-57063.htm