الميثاق نت -

الثلاثاء, 15-سبتمبر-2020
الميثاق نت - -
نظم فرع شركة النفط اليمنية بأمانة العاصمة اليوم وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة تنديدا باستمرار دول تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية .

وفي الوقفة أكد مدير فرع الشركة المهندس عبدالله الأشبط أن استمرار احتجاز سفن الوقود فاقم من الأزمة التموينية في حين نفد مخزون النفط في كافة محطات الوكلاء .
واعتبر ما يجري من قبل تحالف العدوان جريمة ابادة جماعية بحق الشعب اليمني في ظل صمت مخزي للأمم المتحدة التي يجب عليها الاضطلاع بواجباتها الإنسانية في العمل على وقف العدوان ورفع الحصار وإطلاق سفن الوقود .

وأشار بيان صادر عن الوقفة إلى أن استمرار تحالف العدوان في القرصنة واحتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع وصولها إلى ميناء الحديدة رغم حصولها على تصاريح أممية أدى الى تدهور الوضع التمويني ما انعكس سلباً على القطاعات الحيوية والخدمية التي تلامس حياة المواطنين بشكل مباشر ، فضلا عن نفاد مخزون منشآت شركة النفط ومحطاتها ومحطات وكلائها .

واستنكر البيان الذي تلاه نائب مدير الفرع لشئون المحطات محمد الحارثي موقف الأمم المتحدة والمجتمع الدولي المنحاز لدول تحالف العدوان .. وحملهم كامل المسؤولية في استمرار منع دخول السفن النفطية والنتائج الكارثية المترتبة على ذلك .
وحسبما اوردته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد طالب البيان مجلس حقوق الإنسان والمنظمات الدولية بالقيام بدورها بالضغط على دول تحالف العدوان ومنعها من القرصنة البحرية وإلزامها بالإفراج عن كافة السفن المحتجزه والعمل على عدم تكرار ذلك مستقبلا ، حضر الوقفة نائب مدير فرع الشركة شادي الغفاري.


تمت طباعة الخبر في: الخميس, 29-أكتوبر-2020 الساعة: 02:09 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-59209.htm