الميثاق نت -

الثلاثاء, 05-أبريل-2022
علي‮ ‬أحمد‮ ‬مثنى‮ ‬ -
بدايةً وتوقيت العدوان : بإعلان من البيت الاسود في واشنطن .. وفي تمام الساعة الثانية بعد منتصف ليلة الخميس الموافق 26 مارس 2015م نهض سكان صنعاء على ضجيج وأزيز وقذائف صواريخ أحدث طائرات صنعت في أكبر مصانع الدول الكبرى في أمريكا واوروبا لم يسبق لها مثيل في أي‮ ‬حرب‮ ‬في‮ ‬العالم‮ ‬نتج‮ ‬عنها‮ ‬خسائر‮ ‬مادية‮ ‬وبشريه‮ ‬كبيرة‮ ‬
يقول‮ ‬رب‮ ‬العزة‮ ‬في‮ ‬كتابه‮ ‬الكريم
‮"‬اُذن‮ ‬للذينَ‮ ‬يُقَاتلون‮ ‬بأنهم‮ ‬ظُلموا‮ ‬وإن‮ ‬اللهَ‮ ‬على‮ ‬نصرهم‮ ‬لقدير‮ "‬
ويقول‮ ‬جل‮ ‬شأنه
‮ (‬سلام‮ ‬عليكم‮ ‬بما‮ ‬صبرتم‮ ‬فنعم‮ ‬عقبى‮ ‬الدار‮)‬
ويقول‮ ‬الشاعر‮ ‬العربي
تعدو‮ ‬الذئاب‮ ‬على‮ ‬من‮ ‬لا‮ ‬كلاب‮ ‬له‮ .. ‬وتتقي‮ ‬مربض‮ ‬المستأسد‮ ‬الضاري
ومن‮ ‬وقف‮ ‬من‮ ‬اشقائنا‮ ‬العرب‮ ‬مع‮ ‬العدوان‮ ‬السلولي‮ ‬بشكل‮ ‬مباشر‮ ‬أو‮ ‬غير‮ ‬مباشر‮ ‬أو‮ ‬بصمت‮ ‬الرضاء‮ ‬،‮ ‬يصدق‮ ‬فيهم‮ ‬قول‮ ‬الشاعر‮ ‬العربي‮ ‬السوري‮ ‬نزار‮ ‬قباني‮ ‬
عربُ‮ ‬ولكن‮ ‬لونزعت‮ ‬قشورهم‮.. ‬لوجدت‮ ‬أن‮ ‬اللب‮ ‬أمريكاني‮..‬
ويقول‮ ‬المفكر‮ ‬الانجليزي‮ ‬راسل‮ ‬الحاصل‮ ‬على‮ ‬جائزة‮ ‬نوبل‮ ‬في‮ ‬الأدب‮ ‬عام‮ ‬1950م‮ ‬إن‮ ‬الحرب‮ ‬لا‮ ‬تحدد‮ ‬من‮ ‬المصيب‮ ‬بل‮ ‬تحدد‮ ‬فقط‮ ‬من‮ ‬الباقي‮..‬
وبعد سبع سنوات من عدوان همجي غبي غير مسبوق بذرائع ومبررات ليس لها سند تشرعن عدواناً دولياً واقليمياً حاقداً بحجم ما يمتلك من أقوى سلاح واموال وقوة حرب إعلامياً هوليودية مخادعة ومضللة وجيش من المرتزقة من جنسيات عربية ومافيا أجنبية وآخر ما توصلت إليه الدول الكبرى من تطور فائق في الحرب الالكترونية والمعلوماتية، وطابور خامس بل طوابير من العملاء، والجواسيس من مختلف العقائد والموائد والملابس والبهارات دقن وبدلات وعمامات ...الخ، كلهم في فقه الوطن والوطنية مذكورون في كتب المحرمات والموبقات والنجاسات..
ومن‮ ‬يكن‮ ‬الغراب‮ ‬له‮ ‬دليلاً‮ .....‬تمر‮ ‬به‮ ‬على‮ ‬جيف‮ ‬الكلاب‮ ‬
- :وعلى مشارف العام الثامن من هول وطغيان العدوان ورغم فداحة ما قدمه شعبنا من تضحيات بشرية ومقدرات مادية ومعنوية، إلا اننا بصمودنا الأسطوري أربكنا الأعداء ونال اعجاب الشعوب الحرة من الاشقاء والاصدقاء وأذهل كل الخبراء بمختلف تخصصاتهم وخبراتهم الاستراتيجية ‮ ‬العسكرية‮ ‬والأمنية،‮ ‬الاستخبارية‮ ‬والسياسية،‮ ‬والاعلامية‮ ‬وانتقلنا‮ ‬من‮ ‬مرحلة‮ ‬الدفاع‮ ‬الى‮ ‬مرحلة‮ ‬توازن‮ ‬الردع‮ ‬الثالثة‮.. ‬
نعم‮ ‬يشهد‮ ‬لنا‮ ‬التاريخ‮ ‬كما‮ ‬وصف‮ ‬قرآننا‮ ‬بأننا‮ ‬اصحاب‮ ‬مصداقية‮ ‬وتصديق‮ ‬وتنفيذ‮ ‬لما‮ ‬ورد‮ ‬في‮ ‬كتاب‮ ‬ربنا‮ ‬،‮ (‬أولو‮ ‬قوة‮ ‬وأولو‮ ‬بأس‮ ‬شديد‮)‬
‮- ‬،يقول‮ ‬أمير‮ ‬شعراء‮ ‬اليمن‮ ‬الحسن‮ ‬بن‮ ‬جابر‮ ‬الهبل‮ ‬يرحمه‮ ‬الله‮: ‬نحن‮ ‬الكرام‮ ‬وابناء‮ ‬الكرام‮ ‬فإن‮ ‬تجهل‮ ‬مكارمنا‮ ‬فاسأل‮ ‬أعادينا‮ ‬
نمشي‮ ‬الى‮ ‬الموت‮ ‬في‮ ‬يوم‮ ‬الوغى‮ ‬قدماً‮ ....‬
وهاتف‮ ‬النصر‮ ‬بالبشرى‮ ‬ينادينا‮.‬
‮- ‬قال‮ ‬احد‮ ‬العسكريين‮ ‬العثمانيين‮ : ‬قاتلت‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬وواجهت‮ ‬مقاتلين‮ ‬في‮ ‬دول‮ ‬وجنسيات‮ ‬مختلفة‮ ‬لكن‮ ‬لم‮ ‬اجد‮ ‬أصلب‮ ‬ولا‮ ‬أجلد‮ ‬ولا‮ ‬أفتك‮ ‬من‮ ‬المقاتل‮ ‬اليمني‮ .‬
‮- ‬يقول‮ ‬الشاعر‮ ‬العربي
وطني‮ ‬وإن‮ ‬عاثوابأرضك‮ ‬قل‮ ‬لهم
إن‮ ‬الحياة‮ ‬تدب‮ ‬في‮ ‬الأرواح
وطني‮ ‬وإن‮ ‬كسروا‮ ‬جناحك‮ ‬لا‮ ‬تَخف
فلشعبكَ‮ ‬المغوار‮ ‬ألف‮ ‬جناحِ
- ورغم الغارات المكثفة ليلاً ونهاراً على العاصمة صنعاء ومعظم محافظات الجمهورية والتي بلغت وحسب آخر احصائية للناطق الرسمي للقوات المسلحة (274343) غارة جوية دون مراعاة لأبسط قواعد وقيم واخلاق الحروب باستهدافها كل المحرمات من المساكن والسكان الى مباني صالات وتجمعات العزاء والمناسبات المختلفة ومراكز الخدمات من شبكات الطرق والجسور ومحطات الكهرباء والمياه وابراج الاتصالات والمساجد والمدارس ومراكز مهنية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة والمقابر ، والمواكب المدنية ...الخ، وسقوط مئات الآلاف من الشهداء والمصابين كباراً وصغاراً نساء وأطفالاً ورغم هول الكارثة لم نَشْكُ او نسلم لإرادة المعتدي الذي راهن على تحقيق اهدافه المعلنة والسرية خلال اسابيع وإن طالت فشهران على أكثر تقدير ورغم مطالبته بتحكيم العقل والمنطق والجنوح للسلام إلا انه طغى واستكبر ورفض كافة الدعوات للسلام والحوار لمعالجة كافة القضايا والاشكالات بين الأخوة فكانت الإرادة اليمنية اقوى من همجية العدو وغطرسته وأول بشائر الرد السريع لقواتنا المسلحة وبمساندة شعبية بالإمكانات المتاحة بعد تدمير كافة منشآتتا العسكرية البرية والجوية والبحرية ..
وبقرار شجاع من قبل التحالف الوطني بين قيادة المؤتمر الشعبي العام وقيادة انصار الله بضرورة الدفاع عن الوطن والشعب والسيادة الوطنية بكل السبل والوسائل الممكنة والمتاحة وهو حق أقرته شرائع السماء والارض ، وفعلاً لم نهن او نوهن وتم مباشرة مقارعة وصد المعتدي ومن اهم الموجعات التي لحقت به في الشهور الاولى للعدوان وبالتحديد في السادس من يونيو 2015م كانت بشائر الأخبار تتوارد بتحقيق نجاحات ردع فاعلة ومؤثرة وموجعة للعدو بدايتها استهداف قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط وهي اكبر قاعدة جوية عسكرية في السعودية ومركز ادارة العمليات العسكرية الجوية ضد بلادنا وأكدت المعلومات من مصادرها المختلفة مقتل قائد القوات الجوية السعودية الفريق محمد احمد الشعلان بالإضافة الى مقتل أكثر من اربعين عسكرياً بينهم من الجيش الإسرائيلي وجنسيات أخرى وامراء سعوديين .
أيضاً في مساء الأثنين 12رمضان 29يونيو 2015م تم اطلاق صواريخ يمنية على قاعدة السليل الصاروخية بوادي الدواسر قرب الرياض وهي من أكبر القواعد العسكرية السعودية وتضم قوة صاروخية وطائرات حربية وخبراء اجانب ووصلت الصواريخ إلى أهدافها بنجاح .
- وفي الثاني من سبتمبر 2015م صاروخ يمني نوع توشكا يصل صحن الجن في مأرب يستهدف مخزن اسلحة وذخائر المعسكر ووفقاً لمعلومات استخبارية اثناء زيارة تعبوية ومعنوية لعدد من اولاد الأسر الحاكمة في امارات طنب الصغرى وكان مشهد توابيت صناديق صرعى الغضب اليمني تصل الى‮ ‬مطارات‮ ‬ابو‮ ‬ظبي‮ ‬وغيرها،‮ ‬وبدأ‮ ‬الصراخ‮ ‬والعويل‮ ‬من‮ ‬جهنم‮ ‬صواريخنا‮ ‬ومسيراتنا‮ ‬اليمنية‮ ‬المظفرة‮ ‬المرسلة‮ ‬هدايا‮ ‬لدول‮ ‬العدوان‮ ‬فكان‮ ‬يوم‮ ‬جن‮ ‬وعويل‮ ‬موجع‮..‬
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 08-أغسطس-2022 الساعة: 03:38 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-62230.htm