الميثاق نت -

الأربعاء, 11-مايو-2022
الميثاق نت : -
أدانت وزارة الخارجية ممارسات كيان الاحتلال الصهيوني ضد الفلسطينيين، واغتيال مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة وذلك بعد أسبوع من احتفال كافة الدول باليوم العالمي لحرية الصحافة.

وأكدت وزارة الخارجية ، أن الكيان الصهيوني يرى نفسه فوق كافة الشرائع والاتفاقات الدولية .

واعتبرت أن عملية اغتيال أبو عاقلة أحد أشكال ممارسة التصفيات والقتل خارج القانون الذي يمارسه الكيان الصهيوني بشكل شبه يومي بحق المدنيين من أبناء الشعب الفلسطيني أمام المجتمع الدولي دون أي رد فعل لمثل تلك الممارسات الوحشية.

ودعت وزارة الخارجية في بيان لها اليوم إلى الإسراع في إحالة ملف القتل خارج نطاق القانون الذي يمارسه الكيان الصهيوني إلى المحكمة الجنائية الدولية لمعاقبة مرتكبيه .

وطالبت المجتمع الدولي بالتفاعل مع مايجري في الأراضي المحتلة كما هو الحال في تفاعله مع أحداث أخرى تتناول حقوق الإنسان.

كما دعت وزارة الخارجية، الدول العربية والإسلامية التي قامت بالتطبيع مع الكيان الصهيوني إلى إعادة النظر في هذه العلاقة المشبوهة والمرفوضة من قبل شعوب تلك الدول والتي لن تجني منها قيادات دول التطبيع سوى الخراب

وكانت الاعلامية الفلسطينية الشهيرة مراسلة قناة "الجزيرة" الفضائية شيرين أبو عاقلة استشهدت صباح اليوم الأربعاء متأثرة بإصابتها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتها الصحفية لاقتحام مخيم جنين بالضفة المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها إن الشهيدة أبو عاقلة أصيبت برصاص حي في منطقة الرأس وأن وضعها الصحي كان حرجا للغاية، قبل استشهادها.

واضافت الوزارة ان الصحفي علي السمودي اصيب ايضاً برصاصة في الظهر ووضعه مستقر، وذلك عندما اطلق جنود الاحتلال النار على الصحفيين بشكل مباشر رغم لباسهم الصحفي خلال اقتحامه مدينة جنين ومخيمها.

ونقلت وكالة اللانباء الفلسطينية (وفا) عن الصحفي المصاب سمودي، إنه كان يتواجد برفقة الزميلة أبو عاقلة ومجموعة من الصحفيين في محيط مدارس وكالة الغوث قرب مخيم جنين، وكان الجميع يرتدي الخوذ والزي الخاص بالصحفيين.

وأضاف ان قوات الاحتلال استهدفت الصحفيين بشكل مباشر، ما أدى إلى اصابته برصاصة في ظهرة، واستشهاد زميلته أبو عاقلة بعد إصابتها برصاصة في الرأس.

وأكد السمودي أن المكان الذي كان يتواجد فيه الصحفيون واضحاً لدى جنود الاحتلال، وأنه لم يكن هناك أي مسلح او مواجهات في تلك المنطقة، وان استهدافهم جرى بشكل متعمد.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، قد اقتحمت مخيم جنين، وحاصرت منزلاً لاعتقال شاب، مما أدى لاندلاع مواجهات مع عشرات المواطنين.

يشار إلى أن شيرين أبو عاقلة من أوائل المراسلين الميدانيين في فلسطين المحتلة، وخاصة لقناة الجزيرة.

وطيلة ربع قرن كانت أبو عاقلة في قلب الخطر لتغطية حروب وهجمات واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني .

ولدت شيرين أبو عاقلة عام 1971م في مدينة القدس المحتلة، وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جامعة اليرموك في الاردن .

تمت طباعة الخبر في: الأحد, 14-أغسطس-2022 الساعة: 07:22 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-62318.htm