الميثاق نت -

السبت, 06-أغسطس-2022
الميثاق نت: -
دان المؤتمر الشعبي العام واستنكر بشدة العدوان الصهيوني على قطاع غزة والذي اسفر عن اغتيال المجاهد الفلسطيني الشهيد القائد تيسير الجعبري، وارتفاع عدد الشهداء إلى 15 بينهم طفلة وامرأة وإصابة 114 بجروح مختلفة، في حصيلة غير نهائية لضحايا قصف طيران الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة.

واعتبرت الامانة العامة للمؤتمر الشعبي العام - في بيان لها اليوم- العدوان الصهيوني على ابناء غزة إنما يأتي استمرارا لمسلسل الجرائم التي يقوم بها العدو الصهيوني بحق ابناء شعبنا العربي الفلسطيني، وإنتهاكاته السافرة لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي القيام بدوره الإنساني والأخلاقي في إدانة تلك الجرائم والعمل على إيقاف صلف وتعنت الكيان الاسرائيلي الغاصب.

ودعت الامانة العامة للمؤتمر الشعبي العام، الاحزاب السياسية العربية والعالمية ، وكل شعوب الأمة العربية والإسلامية الى دعم ومساندة الشعب الفلسطيني ومقاومته الشجاعة لمواجهة الغطرسة والصلف الاسرائيلي، والانتصار لكرامة الأمة العربية والإسلامية.

واعتبر المؤتمر الشعبي العام هرولة بعض الدول العربية نحو التطبيع تشجيع للعدو الصهيوني على مواصلة الانتهاكات والجرائم بحق الشعب الفلسطيني، حاثا أحرار وشرفاء الأمة والانسانية جمعاء إلى التضامن مع الشعب الفلسطيني وإدانة جرائم العدو الصهيوني الغاصب .

وعبرت الامانة العامة للمؤتمر الشعبي العام عن خالص التعازي لحركة الجهاد الاسلامي باستشهاد القائد تيسير الجعبري ورفاقه الأبطال وإلى كافة الشعب الفلسطيني بسقوط عدد من الشهداء في الاعتداء الصهيوني الغادر، داعية المولى - عز وجل- أن يمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل..
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 09-ديسمبر-2022 الساعة: 09:35 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-62722.htm