الميثاق نت -

الأربعاء, 10-أغسطس-2022
وهيبة ‬فارع -
لست مع المتشائمين من الهدنة القصيرة او الطويلة، فهي ضرورية لايقاف نزيف الدم اليمني، ولكني لست مع المتفائلين لما بعدها ، فالحق يقال ان أي هدنة اذا لم تحقق اهدافها في نزع فتيل الحرب واعادة الامور الى نصابها وتوقف جميع التداعيات التي يواجهها اليمنيون من دمار الخدمات وقطع المرتبات والانفلات الامني وضياع الحقوق، فكأنها لم تكن، وانما هي اعادة حسابات وتمركز وتوزيع مكاسب يعيد المتحاربين ترتيبها لاستقرار اوضاعهم وفرض الوضع المؤلم على اليمن وتركه على ما هو عليه لمدد لا يعلمها إلا الله تجعل اليمن كالمعلقة فلا هي "تحررت" ولا هي التي سلم أولادها من البطش والوصاية ، كما ان هذا الترتيب يبعد المسؤلية القانونية عن كل يد اجرمت بحق اليمنيين ويرغمهم على قبول هذا الواقع بدون أي مصالحة وبدون خطوط واضحة لسلام واستقرار للبلاد على المدى البعيد!!
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 09-ديسمبر-2022 الساعة: 08:59 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-62745.htm