موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


3 غارات عدوانية جديدة على التحرير ومطار صنعاء - انتكاسة جديدة لمرتزقة الإمارات في حريب وعين - طيران العدوان يكثف غاراته على مأرب وشبوة - 5 غارات عدوانية على عصر ومحيط مطار صنعاء - لهذا السبب.. شركات طيران تلغي رحلاتها إلى أمريكا - خبير‮ ‬الحوارالصادق - إشراقات‮ ‬في‮ ‬احتفالية‮ ‬قناة‮ «‬اليمن‮ ‬اليوم‮» ‬بذكرى‮ ‬تأسيسها‮ ‬العاشرة - دعوة‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬لتمتين‮ ‬الجبهة‮ ‬الداخلية‮ ‬والخروج‮ ‬بمواقف‮ ‬موحدة - طيران العدوان يعاود قصف العاصمة صنعاء - ناطق حكومة الإنقاذ يبارك عملية "إعصار اليمن" بعمق العدو الإماراتي -
مقالات
الميثاق نت -

الخميس, 13-يناير-2022
علي‮ ‬أحمد‮ ‬مثنى -
رجال‮ ‬سلطة‮ ‬متعددة‮ ‬الجنسيات‮ ‬ينطبق‮ ‬على‮ ‬مسئوليها‮ ‬قول‮ ‬المثل‮ ‬المصري‮ ‬الشائع‮ ‬عربياً‮ ‬المعروف‮ :-‬
‮ ‬دعيتك‮ ‬ياعبدالمعين‮ ‬تعني‮ ‬لقيتك‮ ‬يا‮ ‬عبدالمعين‮ ‬تنعان‮.‬
وقول‮ ‬الشاعر‮ ‬العربي‮ ‬لقد‮ ‬أسمعت‮ ‬لو‮ ‬ناديت‮ ‬حياً‮ ‬ولكن‮ ‬لا‮ ‬حياة‮ ‬لمن‮ ‬تنادي‮.‬
ومن أمره بيد غيره مات معذباً، هنجمة على الفاضي وفي بعض الروايات رئيس جمهورية برتبة دنبوع مشير ركَـن ماشي ومحشي خُلب اَصلع أقرع ضايع مضيع مصروع على كرسي شلك ملصق مقنبع لايحس إن جاء البعوض ولسًوع مع من حوله من اَتباع وتابع وتوُابع من قرابع. البطانات والبطانيات. لا يعرف رجله من رأسه او كوعه من بوعه واللي اختشوا ماتوا وللتوضيح اكثر لمن لايعرف قصة هذا المثل: عدد من الشباب احترق الحمام اثناء استحمامهم بما فيه من ملابس ومناشف وغيرها فالذي ما استحى ولا اختشى ولاخجٍل خرج سليم الجسد من الحريق معافى والذي استحى من نفسه‮ ‬ومن‮ ‬الناس‮ ‬واختشى‮ ‬من‮ ‬الخروج‮ ‬عريان‮ ‬فضل‮ ‬الموت‮ ‬حرقاً‮ ‬بشرف‮ ‬الستر‮ ‬بالخجل‮ ‬والحياء‮ ‬على‮ ‬العيش‮ ‬والحياة‮.‬
.ومع الأسف اصيبت بلدنا بمسئولين عرايا خبثاء لا يختشون ولا يخجلون ولاينتهون، امورهم سابرة في الداخل والخارج (صبوح غداء عشاء كساء دواء من بيت سيدي مطر وزرع وضرع مانفعل به) عشاء وعسل وسمن وقات وفساخ ومناصب للأهل والأولاد والأحفاد والجيران والخلان سهل متوافر ومضمون يصرف من بيت سيدي ويحق له يقول مطر ومرتب ما نفعل به.. سلطة متعددة الجنسيات مصدرة الى اليمن لايهمها من حال الشعب شيئاً يموت يجوع يفنى يختفي يتشرد ولا مشكلة عند خبثاء الوطن جميعهم رجس من عمل الشيطان وابليس اللعين عليهم اللعنة الى يوم الدين، كثير من هذا الشعب الفقير المسكين المشرد المدين النازح النازف البائس المقهور المقتول الجائع يردد ويقول يقيناً بأن هؤلاء البشر المتربعين والمتدلعين غير المتجانسين وقد يكونون تابعين للخارج دون اي صلة باليمن الكبير تم وضعهم بدون طهارة او وضوء على الكراسي بكل احجامها ومقاساتها والوانها وأعلامها واكياسها وخزائنها يستحيل انهم يحملون جينات انسانية ورحمة واخلاق او ديناًاً ووطناً كما خلق الله من البشر وكما اظن وبعض الظن مش إثم هم من جنسيات غير يمنية عبارة عن مافيا وافدة وعصابات وقراصنة خبراء وخبثاء ونايمين بجهل سكرة خطاب اعلامي مخادع‮ ‬انتم‮ ‬تستأجرونه‮ ‬وتصدقونه،‮ ‬كذبه‮ ‬وخداعه‮ ‬لا‮ ‬ينطلي‮ ‬على‮ ‬أحد‮..‬
‮ ‬لاتمتلكون‮ ‬معرفة‮ ‬علمية‮ ‬وادارية،‮ ‬او‮ ‬علماً‮ ‬بما‮ ‬يعانيه‮ ‬الناس‮ ‬من‮ ‬وضع‮ ‬معيشي‮ ‬وصحي‮ ‬وتعليمي‮ ‬بائس‮ ‬وانعدام‮ ‬الخدمات‮ ‬في‮ ‬مختلف‮ ‬الجغرافيا‮ ‬اليمنية‮ ‬المدن‮ ‬والجزر‮ ‬والقرى‮ ‬كله‮ ‬على‮ ‬كله‮..‬سهل‮ ‬وجبل‮ ‬مدن‮ ‬وحضر‮..‬الخ‮ ‬
قد كنت ارجو أن تكون معيني يامنصف الأحياء من الأموات لعنتكم السماء والارض والملائكة والشمس والنجوم والقمر والبشر والشجر والحجر والبقر ووحوش أراضي الحبش والسودان والصومال واثيوبيا والنيجر واتباع ديانات السماء والأرض كل الناس لكم للنخر جربوا واخرجوا يااخبث خلق‮ ‬الله‮ ‬بدون‮ ‬حراسات‮ ‬واطقم‮ ‬مدرعة‮ ‬واحدث‮ ‬سيارات‮ ‬مرفهة،‮ ‬وملابس‮ ‬متنكرة‮ ‬بجلود‮ ‬الماعز‮ ‬والثعالب‮ ‬والبقر‮..‬
خاتمتكم‮ ‬ان‮ ‬شاء‮ ‬الله‮ ‬في‮ ‬سقر،‮ ‬وسوف‮ ‬تتنكر‮ ‬ًلخدماتكم‮ ‬كل‮ ‬أرائك‮ ‬واجنحة‮ ‬قصور‮ ‬وفنادق‮ ‬الدول‮ ‬من‮ ‬الشقائق‮ ‬الكبرى‮ ‬والطنب‮ ‬الصغرى‮..‬
‮ ‬لن‮ ‬تنفعكم‮ ‬كروشكم‮ ‬المنفوخه‮ ‬من‮ ‬كل‮ ‬مال‮ ‬سحت‮ ‬وشحت‮ ‬وريحة‮ ‬كريهة‮ ‬تكشف‮ ‬حجاب‮ ‬وستائر‮ ‬فضائحكم‮ ‬التي‮ ‬تتوارد‮ ‬على‮ ‬الملأ‮ ‬تباعاً‮..‬
والذي‮ ‬ما‮ ‬ضميره‮ ‬يتصحصح‮ ‬في‮ ‬الوقت‮ ‬الأصلي‮ ‬يعرف‮ ‬خلاصه‮ ‬بضربات‮ ‬ترجيح‮ ‬لتصحيه‮ ‬من‮ ‬غفلته
والدعممة‮ ‬تربية‮ ‬تعليم
‮ ‬كل‮ ‬احوالكم‮ ‬اعياد‮ ‬بحصانة‮ ‬حكومة‮ ‬الأصحاب‮ ‬
‮ ‬قد‮ ‬لبسوكم‮ ‬اثواب‮ ‬
فوقها‮ ‬الشماغ‮ ‬
وحملوا‮ ‬اكتافكم‮ ‬مشلح
مملوء‮ ‬بالأوساخ
لايطهر‮ ‬من‮ ‬النفاخ‮ ‬
ولا‮ ‬يدهن‮ ‬بخل‮ ‬من‮ ‬التفاح
عند‮ ‬السفير‮ ‬اسراب
مخصص‮ ‬شهري
من‮ ‬سيدكم‮ ‬يا‮ ‬احباب
تقبلون‮ ‬الأيدي
يتهيأ‮ ‬لكم‮ ‬ترحاب
‮ ‬جلسة‮ ‬مع‮ ‬السناب
وكم‮ ‬ياشحت‮ ‬
كم‮ ‬طلاب
يا‮ ‬انجس‮ ‬الأذناب‮ ‬
تدخنون‮ ‬بقية‮ ‬الأعقاب
وتلعقون‮ ‬قطرة‮ ‬من‮ ‬مخلفات‮ ‬أكواب
يتسلون‮ ‬بكم‮ ‬ألعاب
وتسقط‮ ‬عنكم‮ ‬
هيبة‮ ‬الألقاب
إذا‮ ‬فتحت‮ ‬أبواب
ومن‮ ‬سبق‮ ‬يسبق‮ ‬
ماشي‮ ‬او‮ ‬دباب
ومن‮ ‬تأخر‮ ‬يطلع
‮ ‬بخزان‮ ‬قمامة‮ ‬القلاب
يستقبلكم‮ ‬الغراب‮.‬
حيا‮ ‬أهلاً‮ ‬بكم‮ ‬كلنا‮ ‬اصحاب
ومن‮ ‬منكم‮ ‬استكمل‮ ‬الخدمة
كالفأر‮ ‬ممسوك‮ ‬
في‮ ‬المحناب
والجميع‮ ‬ساهم‮ ‬في‮ ‬الوطن‮ ‬خراب
والسلام‮ ‬بدون‮ ‬تحية‮ ‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام
بقلم/ غازي أحمد علي*

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
النقطة‮ ‬التي‮ ‬يفرض‮ ‬القائد‮ ‬عندها‮ ‬التدخل
د‮.‬عبدالعزيز‮ ‬محمد‮ ‬الشعيبي

أسماء‮ ‬في‮ ‬عالم‮ ‬الإبداع
يحيى‮ ‬حسين‮ ‬العرشي

عن‮ ‬الإعلام‮ ‬والإعلاميين‮ ‬وقدسية‮ ‬المهنة
طه‮ ‬العامري

أربعة‮ ‬أعوام‮ ‬لرجل‮ ‬التحدي‮ ‬والصمود
إياد‮ ‬صالح‮ ‬فاضل‮ ❊‬

ناطق‮ ‬التحالف‮ ‬تركي‮ ‬المالكي‮ ‬في‮ ‬شبوة‮ .. ‬أكاذيب‮ ‬بالجملة‮ ‬
سليم‮ ‬عامر

قراءة في دعوة رئيس المؤتمر
يحيى‮ ‬العـــراسـي

عن‮ ‬دعوة‮ ‬الصادق
محمد‮ ‬اللوزي

اليمن‮ ‬الواحد
يحيى‮ ‬حسين‮ ‬العرشي

إنجازمنتخب‮ ‬الناشئين‮ ‬وخيبات‮ ‬الساسة
جميـل‮ ‬الجعـدبي‮ ‬

خبثاء‮ ‬الوطن
علي‮ ‬أحمد‮ ‬مثنى

صبر‮ ‬المنتصرين‮ ‬وتوحُّش‮ ‬المهزومين
أحمد الزبيري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2022 لـ(الميثاق نت)