موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


اليونسكو تعتزم إعادة تأهيل منازل متضررة في صنعاء القديمة - بن حبتور يصدر توجيهات هامة لكل الوزارات والمؤسسات الحكومية (تفاصيل) - الثروة السمكية تحظر بيع وتداول الجمبري - الراعي يؤكد على ضرورة رفع الحظر عن المطارات اليمنية - حصيلة جديدة لخروقات قوى العدوان للهدنة الإنسانية - الشريف يعزي بوفاة الشيخ أحمد العساج - إقرار شعار الذكرى الـ(40) لتأسيس المؤتمر الشعبي العام - وصول ومغادرة 560 مسافرا عبر مطار صنعاء الدولي - أمطار رعدية مصحوبة بحبات بَرَد على هذه المناطق - الامين العام يعزي بوفاة الشيخ عوض عبيد العولقي -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 01-أغسطس-2022
علي‮ ‬أحمد‮ ‬مثنى‮ ‬‬‬‬ -
من تربَّى في حضن الوطن وعمل من اجله ودافع عن مقدراته وصرخ ضد كل من يمس سيادته وتعلم وعمل من اجل الحوار ولم ينتهج غيره سبيلاً للوصول الى معالجة اي قضية او اختلاف يتعلق بمصالح الشعب والوطن ووحدته وامنه واستقراره وسيادته على كامل ترابه الوطني باعتبارها مسلَّمات‮ ‬لا‮ ‬نقاش‮ ‬فيها‮ ‬واي‮ ‬طرف‮ ‬له‮ ‬شأن‮ ‬ورأي‮ ‬آخر‮ ‬سيتصدى‮ ‬له‮ ‬كل‮ ‬وطني‮ ‬شريف‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
_ اي تباين او اختلاف طاولة الحوار ومجالس التشاور هي الميدان المناسب والاقل كلفة وجهداً واقصر الطرق للمنشود تحقيقه بروح المحبة والاخوة والقواسم المشتركة ، ونتائج المحصول في كل المواسم يتوزع على الجميع بالعدل والحاجة بمعنى كفاية في الأنتاج وعدالة في التوزيع‮. ‬‬
‭_ ‬الصادق‮ ‬رجل‮ ‬عرفناه‮ ‬وعملنا‮ ‬معه‮ ‬واستمعنا‮ ‬الى‮ ‬وجهة‮ ‬نظره‮ ‬في‮ ‬اي‮ ‬قضية‮ ‬ونصائحه‮ ‬بشأنها‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬‭_‬الصادق‮ ‬رجل‮ ‬يحمل‮ ‬غصن‮ ‬الزيتون‮ ‬شعاراً‮ ‬للسلم‮ ‬الاجتماعي‮ ‬والوطني‮ ‬وهو‮ ‬البنية‮ ‬الأساسية‮ ‬للبناء‮ ‬والوئام‮. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
_ الصادق رجل عمل وميدان يضمد الجراح ويعيد ترميم ما تعرض لشيء من ضرر او خدوش بفعل فاعل من اهل الدار بتواطؤ من اياد ومعاول هدم خارجية او قريب فارغ الانتماء وبالتأكيد الغدر وجعه اكثر إن كان من قريب ومن ذوي القربى او حليفاً شريكاً في الإبحار في امانة الحفاظ على‮ ‬سلامة‮ ‬السفينة‮ ‬وحمولتها‮ ‬للوصول‮ ‬الى‮ ‬المرسى‮ ‬المنشود‮ ‬بتعاون‮ ‬الجميع‮ ‬بأقل‮ ‬كلفة‮ ‬وجهداً‮ ‬قدر‮ ‬الإمكان‮. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬يقول‮ ‬الشاعر‮ ‬العربي‮ ‬‬‬‬‬
‮ -‬تأبى‮ ‬العصي‮ ‬إذا‮ ‬اجتمعن‮ ‬تكسراً‮..‬‬‬‬‬‬‬
وإذا‮ ‬افترقن‮ ‬تكسرت‮ ‬آحادا‮. ‬‬‬‬‬
معلوم‮ ‬للجميع‮ ‬أن‮ ‬الجار‮ ‬قبل‮ ‬الدار‮ ‬لانه‮ ‬اقرب‮ ‬من‮ ‬يسمع‮ ‬زغاريد‮ ‬فرحك‮ ‬وصراخ‮ ‬وجعك،‮ ‬فإذا‮ ‬كنت‮ ‬تؤثرهُ‮ ‬على‮ ‬نفسك‮ ‬ويبادرك‮ ‬بالأذى‮ ‬فلا‮ ‬خير‮ ‬فيه‮ ‬لا‮ ‬لنفسه‮ ‬ولا‮ ‬لأهله‮ ‬ووطنه‮ ‬فاتقى‮ ‬شر‮ ‬من‮ ‬احسنت‮ ‬اليه‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
الغادر القريب لا شك يكون تأثير فعله اكبر على الجميع لأنها من مسافة قريبة، وما تفسد الثمرة الا من داخلها أما اليد المتربصة من مسافة بعيدة فيمكن التعامل معها وفقاً لمعادلة لكل فعل رد فعل مساوٍ له في القوة ومضاد له في الاتجاه، وبسهولة يمكن ردعه وخاصة إن كان‮ ‬لك‮ ‬خبرة‮ ‬ومعرفة‮ ‬في‮ ‬نواياه‮ ‬والاهداف‮ ‬الخفية‮ ‬التي‮ ‬لم‮ ‬تعد‮ ‬خفية‮ ‬مغلفة‮ ‬بشعارات‮ ‬مستهلكة‮ ...‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬ينطبق‮ ‬على‮ ‬كل‮ ‬لا‮ ‬يلتزم‮ ‬بالعهود‮ ‬بوسائل‮ ‬غير‮ ‬معلنه‮ ‬قول‮ ‬الشاعر‮ ‬العربي‮:‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬إذا‮ ‬نصبوا‮ ‬للقول‮ ‬قالوا‮ ‬فاحسنوا‮..‬‬‬‬‬‬‬
ولكن‮ ‬حُسن‮ ‬القول‮ ‬خالفه‮ ‬الفعل‮ ‬‬‬‬‬‬
_من يبني ويشقى لايمكن على الاطلاق ان يهدم او يغض الطرف عن يد تتعمد الهدم، واثبتت الاحداث صدق سلوك الصادق في الواقع بدون زيف او تضليل ومن يهتم بأهله وعشيرته وبلده لايكذب او يقبل الضيم ، يتعامل مع ذوي القربى والأصحاب بثقافة الصبر وعدم السماح للأيدي بالعبث في‮ ‬ملعب‮ ‬ليس‮ ‬ملعبها‮ ‬فقد‮ ‬تتحول‮ ‬ساحة‮ ‬الملعب‮ ‬الى‮ ‬شوك‮. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
_ الاذى من اي طرف تحت اي مسمى كان، يحاول يهدم جسور الثقة لانه يشجع العدوان الخارجي للتسلل الى الوحدة الوطنية فيصب الملح على الجرح _ وأخيراً.. نقول التخريب من بعض المحسوبين على المؤتمر مكشوف والقيادة حريصة على قطع دابره من المهد والتجربة عملية بالاحتكام الى‮ ‬نصوص‮ ‬النظام‮ ‬الداخلي‮ ‬للمؤتمر‮ ‬ولائحة‮ ‬هيئة‮ ‬الرقابة‮ ‬التنظيمية‮ ‬ضد‮ ‬كل‮ ‬مخالف‮ ‬او‮ ‬متجاوز‮ ‬مهما‮ ‬كانت‮ ‬درجة‮ ‬موقعه‮ ‬التنظيمي‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
_ قيادة الصادق ورفاقه من النواب والامين الغازي الوطني ومساعدوه فريق واحد متجانس منتخب شرعي وبذلك نما الزرع من جديد، وساعد في سرعة إعادة البناء لأن هذا التنظيم خرج من تربة وطنية يمنية خصبة بتأييد شعبي شرعي وتاريخي معروف للجميع وسيظل أكاديمية للتربية والاخلاص‮ ‬الوطني‮ ‬لانه‮ ‬لايرتبط‮ ‬بصلة‮ ‬خارجية‮ ‬مشبوهة‮ ‬بكل‮ ‬تنوعاتها‮ ‬ومصالحها‮ ‬،‮ ‬يدافع‮ ‬عن‮ ‬قضايا‮ ‬الوطن‮ ‬ويساهم‮ ‬في‮ ‬جهود‮ ‬الدفاع‮ ‬عن‮ ‬السيادة‮ ‬والاستقلال‮ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮»‬وأما‮ ‬ماينفع‮ ‬الناس‮ ‬فيمكث‮ ‬في‮ ‬الأرض‮«‬‬‬‬‬‬‬‬
يؤكد‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬وجميع‮ ‬قياداته‮ ‬واعضائه‮ ‬بإنهم‮ ‬مع‮ ‬الحواروالسلام‮ ‬والوطن‮ ‬يتسع‮ ‬للجميع‮ ‬لايضمر‮ ‬العداء‮ ‬لأحد‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
_ قال الصادق زعيم المؤتمر بكل الوسائل المتاحة سنقاوم العدوان ونساند كل من يعمل على هذا النهج ولو اضطررنا ان نأكلها قطعة خبز يابسة وماء.. والصادق لايكذب اهله، عرفه من عمل معه في عدد من المهام ومنها هيئات التعاون الأهالي للتطوير، المجالس المحلية وزارة الإدارة‮ ‬المحلية‮ ‬،‮ ‬الخدمه‮ ‬المدنية‮ ‬،‮ ‬مؤسس‮ ‬للمجلس‮ ‬السياسي‮ ‬الأعلى‮ ‬زاهد‮ ‬عن‮ ‬رئاسته‮ ‬وغيرها‮ ‬من‮ ‬المهام‮ ‬والمسئوليات‮ ‬الوطنية‮.. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
_ الصادق قيادي ناجح ورئيس متميز منذ أول خطوة حوار وطني لتأسيس المؤتمر، ساهم بفاعلية في كل المهام والأنشطة وأكد جدارته في معالجة كل الاشكالات، حافظ عليه وصانه من محاولات الهدم وإعاد الترميم والبناء ومن يبني لا يهدم ....
‭_ ‬الصادق‮ ‬رجل‮ ‬ميدان‮ ‬يعمل‮ ‬بصمت‮ ‬دون‮ ‬ضجيج‮ ‬،‮ ‬لا‮ ‬يهتم‮ ‬بالشهرة‮ ‬ولا‮ ‬يلتفت‮ ‬الى‮ ‬من‮ ‬يتعمد‮ ‬الأساءة‮.. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬يا‮ ‬جبل‮ ‬مايهزك‮ ‬ريح‮.. ‬وسيبقى‮ ‬نبض‮ ‬قلبي‮ ‬يمنياً‮.. ‬تحياء‮ ‬الجمهورية‮ ‬اليمنية‮.. ‬وسيبقى‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
‬أبو‮ ‬راس‮ ‬ميزان‮ ‬الجدارة‮ ‬والمقياس‬‬‬‬‬‬
عبدالله‮ ‬الفخري‬

المؤتمر في عامه الأربعين
أ‮.‬د‮ ‬أحمد‮ ‬مطهر‮ ‬عقبات‮❊‬‬‬‬‬‬

مصر‮ ‬في‮ ‬الذاكرة‮ ‬العربية (2)‬‬‬‬‬‬
د‮.‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني‬‬

متفائلة
وهيبة ‬فارع

في‮ ‬ذكرى‮ ‬التأسيس‮.. ‬القافلة‮ ‬تسير‮ ‬‬‬‬‬‬
د‮. ‬قناف‮ ‬علي‮ ‬المراني‮ ❊‬‬‬‬‬

المدرسة‮ ‬في‮ ‬الزمن‮ ‬الجميل‬‬‬
د‮. ‬طه‮ ‬حسين‮ ‬الروحاني‬‬‬

الرحيل‮ ‬الجلل‮.. ‬محمد‮ ‬سعيد‮ ‬باكحيل‬‬‬‬
د‮. ‬طه‮ ‬حسين‮ ‬الهمداني‮ ‬‬‬‬‬

والدعوة‮ ‬عامة‬
علي‮ ‬أحمد‮ ‬مثنى‬‬

مؤتمري‮ ‬من‮ ‬المهد‮ ‬إلى‮ ‬اللحد‬‬‬‬
عبدالله‮ ‬محمد‮ ‬عراج‮ ‬القطبي‬‬‬

أمريكا‮.. ‬السقوط‮ ‬إلى‮ ‬الهاوية؟‮!‬‬‬‬‬
أحمد‮ ‬الزبيري‬

هدوء‮ ‬يسبق‮ ‬العاصفة‮ ‬أم‮ ‬توجه‮ ‬جدي‮ ‬للبحث‮ ‬عن‮ ‬تسويات‮ ‬متوازنة؟‬‬‬‬‬‬‬‬‬
حسن‮ ‬نافعة‮ ‬‬‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2022 لـ(الميثاق نت)