موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


أدباء‮ ‬ومفكرون‮:‬ستظل‮ ‬مدرسة‮ ‬الدكتور‮ ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح‮ ‬باقية‮ ‬بقاء‮ ‬اليمن - النواب يثمن مواقف أحرار العالم المناصرة للشعب اليمني - قوى العدوان ترتكب 37 خرقاً جديداً لاتفاق الحديدة - عودة 9 صيادين كانوا محتجزين لدى المرتزقة - النواب يدين فرض حكومة الفنادق رسوم ضرائب إضافية على المستوردين - الأحزاب السياسية تُحيي العيد الـ55 لاستقلال 30 من نوفمبر - الرهوي مهنئاً ابو راس .. ذكرى الاستقلال تؤكد حتمية رحيل المحتلين - دائرة المنظمات الجماهيرية تهنئ أبو راس بعيد الاستقلال - 55‮ ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬طرد‮ ‬المستعمر‮ ‬البريطاني‬‬‬‬‬ (1-2) - 30‮ ‬نوفمبر‮.. ‬محطات‮ ‬من‮ ‬النضال‮ ‬والكفاح‮ ‬الخالد‮ ‬ودرس‮ ‬للمحتل‮ ‬الجديد‮ ‬‬‬ -
حوارات
الميثاق نت -

الجمعة, 30-سبتمبر-2022
حاورها: رئيس التحرير: -
قالت الاستاذة حسيبة شنيف عضو مجلس الشورى رئيسة لجنو الحقوق والحريات والمجتمع المدني إن المرأة اليمنية ظلت طيلة فترة الحكم الإمامي حبيسة البيت ورهينة عادات وتقاليد جائرة وكان لها النصيب الأكبر من المعاناة.
وأوضحت‮ ‬أن‮ ‬المرأة‮ ‬كانت‮ ‬الوجه‮ ‬الآخر‮ ‬من‮ ‬ثورة‮ ‬26‮ ‬سبتمبر‮ ‬كما‮ ‬لعبت‮ ‬دوراً‮ ‬كبيراً‮ ‬في‮ ‬الحركة‮ ‬الوطنية‮ ‬وفي‮ ‬مناهضة‮ ‬الاحتلال‮ ‬في‮ ‬الشطر‮ ‬الجنوبي‮ ‬سابقاً‮.‬
وأضافت‮ ‬أن‮ ‬المرأة‮ ‬اليمنية‮ ‬موجودة‮ ‬بقوة‮ ‬في‮ ‬القوانين‮ ‬والدستور‮ ‬لكن‮ ‬للأسف‮ ‬هناك‮ ‬عدم‮ ‬تفاعل‮ ‬معها‮.. ‬الى‮ ‬الحصيلة‮:‬

‮* ‬في‮ ‬البداية‮ ‬نحب‮ ‬التعرف‮ ‬ولو‮ ‬بصورة‮ ‬موجزة‮ ‬عن‮ ‬واقع‮ ‬المرأة‮ ‬اليمنية‮ ‬قبل‮ ‬ثورة‮ ‬26سبتمبر؟
- المرأة اليمنية ظلّت طيلة فترة الحكم الإمامي حبيسة البيت ورهينة عادات وتقاليد جائرة، حتى غدت المرأة بدون حقوق، لذا انتفضت وكان دورالمرأة المكمل والمساند لدور الرجل في السلم والحرب والمدافعة عن ثورة السادس والعشرين من سبتمبر والجمهورية، من سطوة الإمامة الداعي‮ ‬إلى‮ ‬حكم‮ ‬الفرد‮ ‬وتمزيق‮ ‬اليمن‮ ‬أرضاً‮ ‬وإنساناً‮..‬
ورغم أن المعاناة قبل ثورة 26 سبتمبر قد توزعت على اليمنيين عموما، إلا أن المرأة اليمنية كان لها النصيب الأكبر من تلك المعاناة؛ ولهذا نجد المرأة تعظم وتقدر ثورة أنصفتها وأعادت إليها اعتبارها، كنصف المجتمع وشقيقة الرجل ومنحتها أعظم حق وهو حق التعليم .

‮* ‬في‮ ‬ظل‮ ‬هذا‮ ‬الواقع‮ ‬الذي‮ ‬أشرتِ‮ ‬إليه‮ ‬في‮ ‬معرض‮ ‬حديثك‮ ‬هل‮ ‬ظهرت‮ ‬شخصيات‮ ‬نسويه‮ ‬ترفض‮ ‬هذا‮ ‬الواقع‮ ‬ومدى‮ ‬تأثير‮ ‬مواقفها‮ ‬هذه؟
- كانت المرأة اليمنية الوجه الآخر من الثورة والثوار في مرحلة النضال، فهناك وفي الجانب الآخر لثورة 26 سبتمبر حملت لنا ذاكرة الثورة مشاهد خالدة لنضالات المرأة اليمنية وكما قرأت ان المناضلة "تحفة سعيد سلطان الشرعبي" الثائرة خالدة الذكر في ريف شمال تعز، والتي ثارت‮ ‬ضد‮ ‬ظلم‮ ‬الإمامة‮ ‬قبل‮ ‬ميلاد‮ ‬فجر‮ ‬الثورة‮ ‬بعشر‮ ‬سنوات‮..‬
والمناضلة "كرامة اللقية"، فعند حصار صنعاء أصيب الفريق حسن العمري بالذهول، عندما علم أن عاملات مصنع الغزل والنسيج الذي تأسس عقب الثورة مباشرة، بدأن بالتدريب على السلاح، كما أذهلته برقية "كرامة" التي قالت فيها: "باسم النساء في صنعاء اللاتي لا يعملن في المصنع،‮ ‬نطالبكم‮ ‬بتسليحنا‮ ‬للدفاع‮ ‬عن‮ ‬الوطن‮ ‬أسوة‮ ‬بالرجال،‮ ‬فنحن‮ ‬نملك‮ ‬حق‮ ‬شرف‮ ‬الدفاع‮ ‬عن‮ ‬وطننا‮". ‬
كما لعبت المرأة اليمنية دوراً كبيراً في الحركة الوطنية اليمنية منذ قبل قيام ثورة سبتمبر، وكان لها دور كبير في مناهضة الاحتلال في الشطر الجنوبي سابقاً ومناهضة الإمامة في الشطر الشمالي حتى قيام ثورة سبتمبر المباركة التي نقلت الشعب اليمني نقلةً كبيرة ونوعية، وبالتالي‮ ‬استفادت‮ ‬المرأة‮ ‬اليمنية‮ ‬من‮ ‬هذه‮ ‬النقلة،‮ ‬وبدأت‮ ‬تدخل‮ ‬في‮ ‬مجالات‮ ‬التعليم،‮ ‬والبدء‮ ‬بالنهوض‮ ‬بالمرأة‮.‬

‮* ‬ألم‮ ‬يكن‮ ‬هناك‮ ‬نقد‮ ‬قوي‮ ‬من‮ ‬قوى‮ ‬وطنية‮ ‬تنتصر‮ ‬للمرأة‮ ‬اليمنية‮ ‬وتطلب‮ ‬على‮ ‬الاقل‮ ‬ببعض‮ ‬حقوقها؟‮ ‬
‮- ‬قلة‮ ‬منهم‮ ‬تنتصر‮ ‬للمرأة‮ ‬بينما‮ ‬معظم‮ ‬الاحزاب‮ ‬السياسية‮ ‬والسياسيين‮ ‬والقادة‮ ‬يختلفون‮ ‬في‮ ‬كثير‮ ‬من‮ ‬القضايا‮ ‬ويتفقون‮ ‬على‮ ‬المرأة‮ .‬

‮* ‬شهدت‮ ‬المرأة‮ ‬اليمنية‮ ‬عبر‮ ‬محطات‮ ‬من‮ ‬مسيرة‮ ‬الثورة‮ ‬تحولات‮ ‬مهمة‮ ‬ما‮ ‬أبرز‮ ‬هذه‮ ‬التحولات‮ ‬وتأثيرها‮ ‬الايجابي‮ ‬في‮ ‬معالجة‮ ‬الكثير‮ ‬من‮ ‬معاناتها‮ ‬ومتطلباتها؟‮ ‬
- شكل التحاق المرأة بالتعليم بمختلف مستوياته وصولاً الى التعليم الجامعي نقلة كبيرة ومهمة للمرأة إذْ استطاعت المشاركة والإسهام الفاعل مع أخيها الرجل وأن يكون لها صوت فاعل في المحافل التعليمية وأيضاً في مجال العمل وحدث تحسن بشكل نسبي في الخدمات الصحية للمرأة،‮ ‬وانتشر‮ ‬الوعي‮ ‬فيما‮ ‬يتعلق‮ ‬بالصحة‮ ‬الإنجابية‮ ‬وانخرطت‮ ‬النساء‮ ‬للعمل‮ ‬في‮ ‬القطاع‮ ‬الصحي،‮ ‬والإعلامي‮ ‬ودخلن‮ ‬في‮ ‬أعمال‮ ‬مختلفة‮ ‬في‮ ‬الوزارات‮ ‬والجمعيات‮ ‬النسوية‮ .‬

‮* ‬كيف‮ ‬تنظرين‮ ‬لحجم‮ ‬الانجاز‮ ‬المتحقق‮ ‬للمرأة‮ ‬على‮ ‬صعيد‮ ‬المشاركة‮ ‬الفاعلة‮ ‬في‮ ‬العملية‮ ‬السياسية‮ ‬والاجتماعية؟
- عندما نقول إن المرأة اليمنية تجاوزت الصعوبات، فهذا يعني أنه لاتزال أمامها الكثير من العقبات؛ لأن المجتمع اليمني ورث تركة ثقيلة من التخلُّف والحرمان وتهميش المرأة والجهل فهذه عوامل - حقيقةً - أدّت إلى أن المرأة لاتزال بحاجة إلى كثير من الدفاع والتأهيل‮ ‬والتمكين‮...‬
فمثلاً في مجال المشاركة السياسية لاتزال هناك رؤية تقليدية - إلى حد ما - وهناك من يتقبّل المرأة في أن تعمل في المجالات الإنتاجية والخدمية المختلفة; وتغييب مشاركتها في مواقع صنع القرار والمشاركة السياسية.

‮* ‬بأعتباركِ‮ ‬من‮ ‬الرائدات‮ ‬اللاتي‮ ‬تمكن‮ ‬من‮ ‬بلوغ‮ ‬الحقيبة‮ ‬الوزارية‮ ‬هل‮ ‬انتِ‮ ‬راضية‮ ‬بمستوي‮ ‬وحجم‮ ‬مشاركة‮ ‬المرأة‮ ‬في‮ ‬المراكز‮ ‬والمواقع‮ ‬التنفيذية‮ ‬أم‮ ‬مازال‮ ‬ذلك‮ ‬يتم‮ ‬بأسلوب‮ ‬شعاري؟
- لعل مايهمني في الوقت الحاضر ان اوضح ان مشاركة النساء في العملية السياسية قد تراجعت وبشكل ملحوظ بعد الحرب والعدوان على بلادنا حيث كانت مشاركة المرأة متواضعة في المحادثات والمفاوضات الرسمية، وتكوين بعض الكيانات السياسية النسائية والمبادرات ومساهمات منظمات المجتمع المدني؛ فيلاحظ أن لا وجود للنساء في لجان الأمن والتهدئة الخاصة بعملية السلام بالرغم من أهمية ذلك ;فيجب أن تولى مشاركة النساء في عملية بناء السلام اهتماماً وتخصيص دعم أكبر ورؤية واضحة من قبل الأمم المتحدة وأطراف الصراع والحكومة والمجتمع المدني لتعزيز دور النساء في جميع المستويات السياسية والإغاثية والحقوقية على المستوى الوطني والمحلي، ولعل عدم التنسيق بين جميع البرامج والجهود المبذولة لتعزيز دور النساء في بناء السلام سيضعف من مخرجات هذه الجهود والبرامج، بل سيلقي بضلاله على إضعاف أو تغييب قضايا ودور‮ ‬النساء‮ ‬في‮ ‬أجندة‮ ‬ما‮ ‬بعد‮ ‬الصراع‮ ‬ومرحلة‮ ‬الإعمار‮ ‬ومنها‮ ‬بناء‮ ‬دولة‮ ‬يمنية‮ ‬حديثة‮ ‬وعادلة‮. ‬

‮* ‬بالنسبة‮ ‬للتشريعات‮ ‬التي‮ ‬صدرت‮ ‬خلال‮ ‬مسيرة‮ ‬المرأة‮ ‬والمعنية‮ ‬بدور‮ ‬المرأة‮ ‬اليمنية‮ ‬هل‮ ‬مثلث‮ ‬انجازاً‮ ‬حقيقياً‮ ‬ينتصر‮ ‬لمتطلباتها‮ ‬ام‮ ‬مازالت‮ ‬هناك‮ ‬المزيد‮ ‬من‮ ‬الحاجة‮ ‬للتشريعات؟‮ ‬
‮- ‬المرأة‮ ‬اليمنية‮ ‬موجودة‮ ‬بقوّة‮ ‬في‮ ‬القوانين‮ ‬والدستور؛‮ ‬لكن‮ ‬للأسف‮ ‬هناك‮ ‬عدم‮ ‬تفاعل‮ ‬مع‮ ‬هذه‮ ‬النصوص،‮ ‬نتيجة‮ ‬لعدم‮ ‬الوعي‮ ‬المجتمعي‮ ‬بضرورة‮ ‬مشاركة‮ ‬المرأة‮ ‬جنباً‮ ‬إلى‮ ‬جنب‮ ‬مع‮ ‬أخيها‮ ‬الرجل‮.‬
وعندما نتحدث عن القانون سنجد أننا أمام قانون مكتوب وآخر غير مكتوب، فالمكتوب يتمثل فى نصوص التشريعات بمختلف فروعها العام والخاص منها، أما التشريع غير المكتوب فيتمثل فى العرف الذى يمثل قوة تتجاوز نصوص التشريعات المكتوبة لأسباب كثيرة ليس هنا مجال لتفصيلها.
وهل‮ ‬تعلم‮ ‬أن‮ ‬المرأة‮ ‬البالغة‮ ‬الراشدة‮ ‬لاتستطيع‮ ‬الحصول‮ ‬على‮ ‬جواز‮ ‬سفر‮ ‬دون‮ ‬موافقة‮ ‬ولي‮ ‬امرها‮ ‬مهما‮ ‬بلغت‮ ‬مكانتها‮ ‬الاجتماعية‮ ‬والوظيفية‮ .‬
بالفعل مازلنا بحاجة لتعديلات في القوانين التي لها علاقة مباشرة بالمرأة سعياً إلى منح المرأة اليمنية كافة حقوقها الشرعية والقانونية وإلغاء المواد القانونية التمييزية وتعزيز دور المرأة في الحياة السياسية العامة وكذلك إتاحة الفرص لها في مجالات الحياة المختلفة‮...‬
وانا أؤكد على ضرورة تعزيز المنظمات النسوية لتوحيد صوتهن وجهودهن للمطالبة بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني فيما يتعلق بحقوق المرأة...بمساندة المنظمات الشبابية والاتحادات والنقابات والمناصرين لقضايا المرأة.

‮ * ‬كيف‮ ‬تنظرين‮ ‬لدور‮ ‬الاحزاب‮ ‬والتنظيمات‮ ‬السياسية‮ ‬ذات‮ ‬العلاقة‮ ‬بالمرأة،‮ ‬ام‮ ‬ان‮ ‬هذا‮ ‬الدور‮ ‬مازال‮ ‬يستغل‮ ‬صوت‮ ‬المرأة‮ ‬انتخابيا‮ ‬دون‮ ‬ان‮ ‬يعطيها‮ ‬حقوقها‮ ‬كاملة؟‮ ‬
- مازالت الاحزاب تستغل صوت المرأة .. قضايا وحقوق المرأة تشكو في فتراته السابقة والأخيرة من عدم جدّية الأحزاب فيما تقوله تجاهها، فتمثيلها في قيادات الأحزاب والمناصب الرسمية ضئيلٌ جداً وديكوري في معظم الأحيان مقارنة بما تحصّلت عليه من مكاسب خلال الفترة الماضية‮..‬
وأريد أن أضيف أن المرأة في مفهوم الأحزاب لم تصل إلى تفعيل دورها وتواجدها وأخذ المساحة الحقيقية لها؛ فلابد مستقبلاً أن تدرك الأحزاب أن المرأة هي الصوت المكمّل للرجل في البناء والتنمية ليس كتابع وانما كشريك فاعل .

‮* ‬كلمة‮ ‬أخيرة‮ ‬تودين‮ ‬توجيهها‮ ‬للمرأة‮ ‬اليمنية‮ ‬خاصة‮ ‬وانة‮ ‬مازال‮ ‬امامها‮ ‬المزيد‮ ‬من‮ ‬التحديات؟
- لايضيع حق وراءه مطالب، والحقوق دائماً تنتزع ولذا على المرأة الطموحة ان تسعى من اجل نيل شهادة تعليم عليا وتقوم بتطوير مهاراتها وقدراتها واداء مهامها بكفاءة واقتدار من اجل اثبات حقها في الحياة العامة وتمكينها من تقلد المناصب القيادية لان المجال مفتوح للمرأة‮ ‬القادرة‮ ‬المتمكنة‮ ‬من‮ ‬العطاء‮ ‬الوطني‮ ‬برغم‮ ‬ان‮ ‬هناك‮ ‬عوائق‮ ‬متعددة‮ ‬ومتنوعة‮ ‬مرتبطة‮ ‬من‮ ‬جهة‮ ‬بالمجتمع‮ ‬نفسه‮ ‬ومن‮ ‬جهة‮ ‬أخرى‮ ‬بالهيئات‮ ‬السياسية‮ ‬داخل‮ ‬الدولة‮ ‬الا‮ ‬انها‮ ‬قادرة‮ ‬على‮ ‬تجاوزها‮..‬

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "حوارات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الثلاثون‮ ‬من‮ ‬نوفمبر‮ ‬ملهم‮ ‬الانتصارات‮ ‬
غازي أحمد علي- الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
اليمن‮ ‬تفقد‮ ‬العلمَ‮ ‬والعالِم‮ ‬د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد

الاستقلال‮.. ‬والولاء‮ ‬لـ‮"‬المستحمر‮" ‬الجديد‮..!!‬
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

رحيل‮ ‬المقالح‮.. ‬أعظم‮ ‬رجالات‮ ‬اليمن‮ ‬فكراً‮ ‬وأدباً‮ ‬ونضالا‮ ‬ً
د‮. ‬طه‮ ‬حسين‮ ‬الهمداني‮ ‬

رحل‮ ‬كبيراً‮ ‬عظيماً
وهيبة‮ ‬فارع

المقالح‮.. ‬العروبي‮ ‬القومي
إبراهيم‮ ‬العشماوي

ليلٌ‮ ‬تتهاوى‮ ‬كواكبه
ا‮.‬د‮ . ‬حيدر‮ ‬غيلان

حزينٌ‮
عبدالرحمن‮ ‬الغابري

الدكتور‮ / ‬المقالح‮ … ‬خلود‮ ‬في‮ ‬ذاكرة‮ ‬الأجيال‮ ‬
علي‮ ‬محمود‮ ‬يامن

‮"‬المقالح‮" ‬رائد‮ ‬التنوير‮ ‬والحداثة
أنور‮ ‬العنسي‮ ❊‬

صحيفة‮ «‬الميثاق‮» ‬صحيفة‮ ‬الشعب
د‮. ‬سعيد‮ ‬الغليسي

المؤتمر‮.. ‬والثقافة‮ ‬والفنون‮ «‬الأخيرة‮»‬
عبدالجليل‮ ‬أحمد‮ ‬ناجي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2022 لـ(الميثاق نت)