موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الصحة تدين استهداف المجمع الحكومي وإذاعة ريمة - 37232 شهيداً منذ بدء العدوان على غزة - رغم أضرارها الصحية.. ملابس "الحراج" ملاذ الفقراء - فِعْلٌ شعبي.. يتحدى صُنَّاع المعاناة..هل تنتصر حسن النوايا على سوء الحرب..؟ - النظام السعودي يفرض مزيداٍ من العراقيل على الحجاج اليمنيين بمشاركة مرتزقته - عدوان أمريكي بريطاني جديد على الحديدة - القوات المسلحة تستهدف مدمرة بريطانية وسفينتين رداً على مجزرة مخيم النصيرات - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات - تجاوز حصيلة شهداء غزة 37 ألفاً منذ 7 أكتوبر - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات -
مقالات
الميثاق نت -

الأحد, 04-يونيو-2023
علي‮ ‬أحمد‮ ‬مثنى‮ ❊‬‬‬‬ -
تحققت الوحدة اليمنية المباركة بإرادة سلمية ديمقراطية ومبادرة ثنائية وطنية صادقة شجاعة بشراكة المؤتمر الشعبي العام والحزب الاشتراكي اليمني وحلفائهم ومؤازريهم من جميع القوى الوطنية والقومية والتحررية ومناصرة جميع قوى ومناضلي وشرفاءالثورةوقوى التحرر والتحديث ومن‮ ‬له‮ ‬جينات‮ ‬يمنية‮ ‬عربية‮ ‬طينية‮ ‬،‮ ‬وطنية‮ ‬،انسانية‮ ‬دينية‮ ‬خالصة‮ ‬من‮ ‬اي‮ ‬تشوهات‮ ‬وشبهات‮ ‬وعمولات‮ ‬واشتراطات‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬منجز‮ ‬جميع‮ ‬الشرفاء‬‬‬
كل جهد بذل لانجاز الوحدة الوطنية واهداف الثورة اليمنية سيبقى عالقا في ذاكرة الاجيال والتاريخ ومن الإنصاف القول بعدم احقية اي شخصية اعتبارية او رسمية بمفردها وبسلطتها وبفريقها احتكار السعي لتحقيق الوحدة واي منجز وطني ? خر تحت اي شعار سياسي واعلامي خاصة في ظل الظروف الحالية التي يعاني منها اليمن ولايحق لاي مكون او شخص مهما كانت صفته ان يرمي تهمة التهاون والتقصير ضد ال?خر وقد ساهم وشارك وناصر بأي جهد لإعادة الاعتبار للتاريخ اليمني.. على اساس ان قراره الوحدوي كان هروبا للأمام او للخلف فلنقفل هذا الملف ونحدد اتجاه البوصلة الى مُصدر المكائد والمصائد والأهداف العدائية تجاه اليمن ووحدته.. ونتطلع للمستقبل للبحث عن معالجات ل لأخطاء والصعوبات التي رافقت ادارة دولة ما بعد ال22 من مايو 1990م بتشخيص متأن موضوعي وعقلاني لنتجاوز اي نكسات وهي معلومة ومعروفة لجميع العقلاء كشفتها‮ ‬الاحداث‮ ‬المتلاحقة‮ ‬بتنسيق‮ ‬قراصنة‮ ‬الخارج‮ ‬وتعاون‮ ‬خفافيش‮ ‬الداخل‮ ‬،‮ ‬ومن‮ ‬الصواب‮ ‬ان‮ ‬نستفيد‮ ‬ونتعظ‮ ‬من‮ ‬التجارب‮ ‬الموجعة‮ ‬التي‮ ‬تعرض‮ ‬لها‮ ‬اليمن‮ ‬الشقي‮ ‬بأشقائه‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
معاني‮ ‬الوحدة‮ ‬‬‬
الوحدة تعني قيمة وقوة ودعوة اسلامية واخلاقية -كمال السيادة - أمن واستقرار اليمن - التحرر من اي ارتهان وتبعية خارجية -التعايش بشراكة جميع القوى الوطنية بمنهج حق الإرادة الشعبية للتداول السلمي للسلطة -تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وبشرية متوازنة ومستديمة -استغلال وتوظيف الثروات الطبيعية في البر والبحر بما يعود بالخير للجميع دون استئثار بنفوذ احتكاري غير عادل داخلي او خارجي - تبادل المنفعة العادلة والمتوازنة والمنصفة مع دول العالم وفقاً لاتفاقيات ثنائية خالية من اي عيوب وثغرات - الحفاظ على الثورة اليمنية ومكاسبها‮ ..‬‬
‮ ‬أ‮ ‬هداف‮ ‬وشعارات‮ ‬الوحدة‮ ‬الوطنية‮ ‬‬‬‬‬‬‬
الوحدة‮ ‬كانت‮ ‬احد‮ ‬اهم‮ ‬مطالب‮ ‬الثورة‮ ‬اليمنية‮ ‬والخطاب‮ ‬السياسي‮ ‬لجميع‮ ‬الاحزاب‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬1‭_‬‮ ‬من‮ ‬اهداف‮ ‬الثورة‮.. ‬العمل‮ ‬على‮ ‬تحقيق‮ ‬الوحدة‮ ‬الوطنية‮ ‬في‮ ‬نطاق‮ ‬الوحدة‮ ‬العربية‮ ‬الشامله‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
2- الشعار الرسمي اليومي للحزب الاشتراكي اليمني... والذي رددته الجماهير اليمنية في جميع محافظات اليمن الكبير....{فلنناضل من اجل الحفاظ على الثورة اليمنية وتنفيذ الخطة الخمسية وتحقيق الوحدة اليمنية} وكان الخطاب الرسمي يصنف أي معارض للوحدة بالخائن العميل
3‮- ‬الميثاق‮ ‬الوطني‮ ‬للمؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ...»‬ان‮ ‬شعبنا‮ ‬لم‮ ‬يصنع‮ ‬حضارته‮ ‬القديمة‮ ‬الا‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬الاستقرار‮ ‬والأمن‮ ‬والسلام‮ ‬ولم‮ ‬يتحقق‮ ‬ذلك‮ ‬الا‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬وحدة‮ ‬الارض‮ ‬والشعب‮ ‬والحكم‮ ‬بالشورى‮ ‬والمشاركة‮ ‬الشعبية‮«‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
3- منذ تأسيس الحركة الوطنية اليمنية وبالذات في مدينة عدن وما اضيف اليها لاحقاً من تنوع سياسي كان خطابها السياسي والاعلامي يدعو لتحقيق الوحدة الوطنية وكانت على رأس جدول الاهتمامات ، وفي كل المناسبات يتم التغني والمطالبة بسرعة تحقيقها تلبية لمسيرة النضال الوطني‮ ‬واهداف‮ ‬الثورة‬‬
حقائق‮ ‬وحدوية‮ ‬ماقبل‮ ‬1990م‬‬‬
تتلخص‮ ‬فيما‮ ‬يلي‮:‬‬‬‬
1- كل من ضاق به الحال من ابناء اي شطر او تعرض لمظلمة من ابناء المحافظات الجنوبية او الشمالية ينتقل في اقرب فرصة الى اقرب محافظة تحت نفوذ سلطة الشطر ال?خر وغالباً بمساعدة من احد الشخصيات الرسمية او الاجتماعية
2‮- ‬يتمتع‮ ‬جميع‮ ‬المواطنين‮ ‬اليمنيين‮ ‬بحيازة‮ ‬وثائق‮ ‬الاحوال‮ ‬الشخصية‮ ‬والعائلية‮ ‬جواز‮ ‬السفر‮ -‬البطاقة‮ ‬الشخصية‮ ‬شهادات‮ ‬الميلاد‮ ‬بدون‮ ‬عوائق‮ ‬من‮ ‬الجهات‮ ‬الرسمية‮ ‬في‮ ‬الشطرين‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
3‮- ‬حق‮ ‬التملك‮ ‬والعمل‮ ‬العام‮ ‬والخاص‮ ‬والتعليم‮ ‬والسفر‮ ‬والابتعاث‮ ‬الدراسي‮ ‬في‮ ‬الخارج‮ ‬وكل‮ ‬شطر‮ ‬وما‮ ‬يتميز‮ ‬به‮ ‬من‮ ‬علاقات‮ ‬مع‮ ‬دول‮ ‬العالم‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
4- نشاط الفعاليات الأدبية والثقافية والفنية كانت حاضرة في جميع مدن اليمن الكبير وعلى سبيل المثال (اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين) من المنظمات المدنية الموحدة لا يعترض نشاطها برميل شطري او امني او سياسي
5‮ -‬العلاقات‮ ‬الاجتماعية‮ ‬اليمنية‮ ‬متوحدة‮ ‬متقاربة‮ ‬وفاعلة‮ ‬في‮ ‬الداخل‮ ‬والخارج‮ ‬والجميع‮ ‬من‮ ‬ابناء‮ ‬اليمن‮ ‬الواحد‮ ‬الكبير‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
6- الاحتفاء والاحتفال بأعياد الثورة اليمنية سبتمبر/اكتوبر/نوفمبر تقام في كل مدن ومناطق اليمن الكبير مع الحضور الرسمي والشعبي والاعلامي والدبلوماسي ومشاركة جميع الاجهزة العامة والخاصة والسفارات والقنصليات وجميع الجاليات اليمنية
المطرقعون‮ ‬في‮ ‬الأرض‬‬
مصطلح ابتدعه احد الساخرين العرب صلاح جاه ين ويعني المنفوخين بالوهم من وجهة نظري اولئك الذين يحلمون بالتحلل من جلدهم اليمني يقول جاهين: -(ولدي اليك بدل البالون ميت بالون.. انفخ وطرقع فيه على كل لون عساك تشوف بعينيك مصير الرجال المنفوخين في الجاكت والبنطلون... من يتظاهرون بالعظمة والقوة والصلابة لكن كل ذلك كان ينهار امام أبسط تعليق ساخر ... وقلة من اصحابنا منفوخون داخل بدلات مزركشة من الارتزاق وهم سُخرة ومساخر واذناب تابعون لتابع فيعصدهم عصيد ويتبرقعون بالفتات ليقدموا الغالي الوطني رخيصا.. وهذا يعادل مصطلح المطرقعين‮ ‬مثل‮ ‬فقراء‮ ‬اليهود‮ ‬لاخمر‮ ‬في‮ ‬الدنيا‮ ‬ولاجنة‮ ‬في‮ ‬الآخرة‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬جهود‮ ‬مضنية‮ ‬وتضحيات‮ ‬جسيمة‬‬‬‬
الوحدة حق تاريخي وجغرافي وإنساني لشعب عظيم.. ولم يكن الطريق الى مايو 1990م معبدا بالورد كما يعرف العارفون من شرفاء اليمن الكبير بل بُذلت جهود مضنية وقاسية ، وصنعت عوائق وازمات يتبعها صراع عسكري شطري وانقلابات واغتيالات ومعاناة متشابهة في الشطرين خلفت هشاشة الاستقرار السياسي والامني تنتج عنها تضحيات بدمع ودم و?لاف من الشهداء والمصابين وتهجير وتدمير وخسائر فادحة وتعطيل برامج تنفيذ خطط تنموية ذات اهمية،وتوالدت ثقافة ثأر بجولات ما زالت تتفاعل بأحداثها حتى الآن الأمر الذي شجع التدخل الأجنبي والاقليمي للتمادي وصب الزيت على الجراح بحجج ومبررات شيطانية لإثارة النعرات والاحقاد.. ولولا عزيمة وارادة رجال عظماء ومسئولين كبار من قيادات الصف الاول ومناصرة عرب اطهار وحكومات متعاقبه وقيادات حزبية رفيعة ، ووزراء شئون الوحدة واللجان الوحدوية المتخصصة واهمها اللجنة الدستورية .. حيث كانت البدايات العملية لقاء القاهرة ثم قمة طرابلس 1972م والجزائر 73م والكويت 79م وتوالت اللقاءات المكثفة خلال سنوات عقد الثمانينيات من القرن الماضي وعلى أَعلى المستويات من مسئولي الشطرين في عدة مدن ومناطق يمنية...قعطبة -صنعاء- عدن --تعز وغيرها وكانت الاعوام الثلاثة *(90/89/88م) هي سنوات صدق الفعل والعمل وخطوات تنفيذ الاتفاقات لتثبيت مداميك اساس الوحدة ، فتم الاتفاق على استثمار الثروات المشتركة وتشكيل مجلس التنسيق الأعلى وتفعيل اعمال اللجان الوزارية لمتابعة تنفيذ ما سبق واتفق عليه خصوصاً مشروع الدستور والقوانين المتعددة بتوافق سلمي ديمقراطي أَعلى من شأن المصلحة الوطنية لليمن ووحدته بنجاح يتبعه نجاح ، وتوجت الانجازات في لقاء مدينة عدن نوفمبر1989م الذي تم خلاله اقرار اهم الخطوات الوحدوية ، ثم اتفاق العاصمة صنعاء في ابريل 1990م الذي اقرت فيه السلطات التشريعية (مجلسي الشورى والشعب الاعلى)مشروع الدستور وتحديد مواعيد الاستفتاء الشعبي واعلان الجمهورية الجديدة والفترة الأنتقالية وانتخاب اعضاء مجلس الرئاسة الخمسه ..الخ وتكليف لجنة وزارية لاعادة النظر بالتقسيم الاداري للجمهورية الجديدة وشعارها وعلمها ونشيدها الوطني‮ ‬لتذوب‮ ‬بموجب‮ ‬كل‮ ‬ذلك‮ ‬شخصية‮ ‬الدولة‮ ‬الشطرية‮ ‬في‮ ‬دولة‮ ‬واحدة‮ ‬هي‮ ‬الجمهورية‮ ‬اليمنية‮ ‬،‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
وفي‮ ‬صباح‮ ‬عدني‮ ‬يمني‮ ‬تاريخي‮ ‬سعيد‮ ‬وعربي‮ ‬بهيج‮ ‬من‮ ‬يوم‮ ‬ال22‮ ‬مايو‮ ‬1990م‮ ‬اعلنت‮ ‬للعالم‮ ‬الجمهورية‮ ‬اليمنية‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
تحديات‮ ‬عالقة‮ ‬وقائمة‬‬
كان لتأخير ادارة دولة الوحدة معالجة اخطاء احداث ازمة 1994م فرصة سانحة لتدخل شيطاني ببصمة غربية بريطانية غالباً وتنفيذ وتمويل عربي اقليمي دائماً تم استغلالها فتحولت الى الغام تتفجر من حين ل?خر نتج عنها مظالم سلبية سميت قضايا هنا او هناك اقلقت الوئام الوطني والاجتماعي باستقطاب ضعفاء النفوس ومحترفي الارتزاق ليمزقوا رص الصفوف وحقق الاعداء نجاحا في هذه الجولة وواقع الحال الذي تعيشه البلد بإدخالها ازمات عدة واخطرها مصيدة الوصاية الدولية دليل ذلك... واصبح اليمن الكبير بمجموعة قضية كبيرة فهل يصحصح المخدوعون بسكرة‮ ‬الخديعة‮ ‬للحصول‮ ‬على‮ ‬حوافز‮ ‬وهمية‮ ‬وكراس‮ ‬مبعثرة‮ ‬لوطن‮ ‬ممزق‮ ‬وسيعرف‮ ‬الجميع‮ ‬أ‮ ‬نها‮ ‬اضغاث‮ ‬احلام‮ ‬ولنذكرهم‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
بالمثال الأقرب وهي الخديعة التي تلقاها الرئيس التوافقي عبدربه منصور الذي استخدم مطية لتدمير اليمن ومقدراته تحت يافطة عاصفة الهدم والخدع!! على ان يتم اعادة تنصيبه في احتفال يفرش له البساط الاحمر من المطار حتى القصر الجمهوري بصنعاء بعد ان تم تدميره بقصف الطائرات‮.... ‬وبعد‮ ‬انتهاء‮ ‬مهمته‮ ‬خُلع‮ ‬كما‮ ‬يخلع‮ ‬الخاتم‮ ‬من‮ ‬الاصبع‮.. ‬فمن‮ ‬يعتبر‮!‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬ومن‮ ‬التحديات‮ ‬لليمن‮ ‬الكبير‮ ‬ووحدته‮ ‬في‮ ‬العام‮ ‬التاسع‮ ‬للعدوان‮ ‬والفتنة‮ ‬الداخلية‮ ‬عدم‮ ‬تثبيت‮ ‬اتفاق‮ ‬نهائي‮ ‬لهدنة‮ ‬تمهد‮ ‬لسلام‮ ‬دائم‮ ‬لتظل‮ ‬حالة‮ ‬اللاحرب‮ ‬واللاسلم‮ ‬شائكة‮ ‬وتحديا‮ ‬كبيرا‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
المرحوم‮ ‬الشاعر‮ ‬الأستاذ‮/ ‬عبدالله‮ ‬البردوني‮ ‬يصف‮ ‬واقع‮ ‬هذا‮ ‬الحال‮ ‬بالابيات‮ ‬التالية‮ :‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
لماذا‮ ‬العدو‮ ‬القصي‮ ‬اقترب‮ .‬‬‬‬‬
لأن‮ ‬القريب‮ ‬الحبيب‮ ‬اغترب‬‬‬
لأن‮ ‬الفراغ‮ ‬اشتهى‮ ‬الامتلاء‮.‬‬‬‬‬
بشئ‮ ‬فجاء‮ ‬سوء‮ ‬المرتقب‬‬‬
‮ ‬لأن‮ ‬الملقن‮ ‬واللاعبين‮..‬‬‬‬‬
ونظارة‮ ‬العرض‮ ‬همُ‮ ‬من‮ ‬كتب‮ ‬‬‬‬‬‬
‮ ‬التحدي‮ ‬المزمن‮ ‬الذي‮ ‬يواجه‮ ‬اليمن‮ ‬ووحدته‮ ‬مصدره‮ ‬الأشقاء‮ ‬الأقربون‮ ‬السعودية‮ ‬والامارات‮ ‬ليس‮ ‬من‮ ‬مصلحتهم‮ ‬استمرار‮ ‬المساس‮ ‬والأذى‮ ‬فقد‮ ‬ينعكس‮ ‬ذات‮ ‬يوم‮ ‬سلباً‮ ‬عليهم‮ ‬ولو‮ ‬تأخر‮ ‬الزمن‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
يقول‮ ‬المرحوم‮ ‬الشاعر‮ ‬السعودي‮ ‬غازي‮ ‬القصيبي‮ ‬وأَمة‮ ‬عجباً‮ ‬ميلادها‮ ‬يمن‮..‬كم‮ ‬قطعت‮ ‬يمن‮ ‬كم‮ ‬مزقت‮ ‬يمنا‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
اعتقادات‮ ‬خاطئة‮:‬‬‬
من يعتقد واهماً ان تمسك الشعب اليمني وشغفه بالوحدة بدوافع اطماع بثروة من نوع ما ، توجد في هذه المحافظة او تلك فهو مخطئ.. والحقائق تقول بان كل منطقة في اليمن الكبير برا وبحرا سهلا وجبلا وجزرا هي ثروة ومنفعة في حد ذاتها الا انها تحتاج الى أمن واستقرار وهذا مرهون ببقاء اليمن موحدا لضمان توفر دولة القانون دولة الأمة وحُسن إدارة وإرادة وطنية نزيهة تحقق كفاية في الإنتاج وعدالة في التوزيع فجبال بلادي فيها ذهب وفضة وخير كثير والكثير من الدول المتقدمة اقتصاديا وتكنولوجياً تعيش فائض رفاهية وحياة رغيدة ولاتملك ثروات طبيعية وثروتها الرئيسة الثروة البشرية المتسلحة بالعلم والمعرفة مثل (اليابان جزر متناثرة تتزلزل -سنغافورة بدون مياه - تايوان بدون حتى رمل- الهند بلد كبير المساحة والسكان وهي تنمو بمعدلات كبيرة رغم مشكلات تعدد مئات الأعراق واللغات والمعتقدات .. واليمن الكبير‮ ‬نموذج‮ ‬عال‮ ‬وراق‮ ‬في‮ ‬الاصل‮ ‬والنسب‮ ‬والدين‮ ‬والتناغم‮ ‬الوطني‮ ‬والديني‮ ‬والمذهبي‮.. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬مقتطفات‮ ‬من‮ ‬رائعة‮ ‬الموسيقار‮ ‬الكبير‮ ‬الراحل‮/ ‬محمد‮ ‬سعد‮ ‬عبدالله‮ ‬يرحمه‮ ‬الله‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
وحدويين‮ ‬ولا‮ ‬في‮ ‬مجتمعنا‮ ‬شاذ‮ ‬ولا‮ ‬فينا‮ ‬انفصالي‮ ....‬وحدويين‮ ‬ولا‮ ‬هذا‮ ‬جنوبي‮ ‬عاد‮ ‬ولا‮ ‬هذا‮ ‬شمالي‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬بات‮ ‬يحضنا‮ ‬وطن‮...‬وحدوي‮ ‬اسمه‮ ‬اليمن‬‬‬‬‬‬
‮ ‬وحدويون‮ ‬وما‮ ‬نرضى‮ ‬بوحدتنا‮ ‬بديل‮ ...*‬لاجلها‮ ‬عشنا‮ ‬وضحينا‮ ‬لها‮ ‬جيلا‮ ‬فجيل‮*‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬وانتصرنا‮ ‬يا‮ ‬وطن‮ ‬وحدوي‮ ‬اسمه‮ ‬اليمن‬‬‬‬‬‬
رفرفي‮ ‬يا‮ ‬راية‮ ‬الوحدة‮....‬تملٌي‮ ‬في‮ ‬العلالي‮ ‬ع‮ ‬الوحدويين‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬وحدويين‮ ‬حتى‮ ‬ينهي‮ ‬الله‮ ‬الوجود‮ ‬للأبد‮ ... ‬هيهات‮ ‬تفصلنا‮ ‬فوارق‮ ‬او‮ ‬حدود‮ ...‬همنا‮ ‬يبقى‮ ‬الوطن‮... ‬وحدوي‮ ‬اسمه‮ ‬اليمن‮.....‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
ولتحيا‮ ‬الثورة‮ ‬والجمهورية‮ ‬والوحدة‮ ‬وسيبقى‮ ‬نبض‮ ‬قلبي‮ ‬يمنيا‮ ..‬لن‮ ‬ترى‮ ‬الدنيا‮ ‬على‮ ‬ارضي‮ ‬وصيا‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)