موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


فتح طريق "صنعاء - صرواح - مأرب" - لماذا عجزت حكومة عدن عن تحسين معيشة المواطنين بعد هذه السنوات من الارتهان للعدوان؟! - احتفاءً بيومها العالمي.. العدالة الاجتماعية مبدأ أساسي لبناء الدولة المدنية الحديثة - ارتفاع عدد الشهداء في غزة إلى 29410 - جرائم العدوان في مثل هذا اليوم 22 فبراير - 4 غارات أمريكية بريطانية على الحديدة - تبدأ غداً.. موعد صيام الأيام البيض "الشعبانية" لهذا العام - النواب يناقش مواضيع تتصل بأداء وزارة الصناعة والتجارة - 98120 شهيد وجريح منذ بدء العدوان على غزة - جرائم العدوان في مثل هذا اليوم 19 فبراير -
مقالات
الميثاق نت -

الثلاثاء, 06-فبراير-2024
د‮. ‬عبدالرحمن‮ ‬الصعفاني -
من‮ ‬أخطر‮ ‬الآفات‮ ‬التي‮ ‬أورثت‮ ‬الأمة‮ ‬ما‮ ‬نشهده‮ ‬من‮ ‬التخبُّط‮ ‬والتَيْه‮ ‬تَصارُع‮ ‬فريقين‮ ‬متناقضين‮ ‬مختلفين‮ ‬في‮ ‬الوجهة‮ ‬والاشتغال،‮ ‬لكنهما‮ ‬متفقان‮ ‬في‮ ‬السطحية‮ ‬والركاكة‮ ‬وسوء‮ ‬المآل‮: ‬

الأول: سدنة التراث، من يقبلون التراث بكل شوائبه وعِلّاته بالتسليم والتهليل؛ فكل التراث عندهم (مقدّس) يجب الامتثال له بأعين مغمّاة وعقول مغطّاة دون مساءلة ولا مراجعة ولا اعتماد على منهج أو التفكير بطريق للتمحيص والتدقيق وهي أصولية جمدت الفكر العربي وواكبت معظم‮ ‬محطات‮ ‬الأمّة‮ ‬وتسببت‮ ‬بكثير‮ ‬من‮ ‬نكباتنا‮ ‬المتتالية‮ ‬قديماً‮ ‬والمستمرة‮ ‬حتى‮ ‬اليوم‮..‬

والثاني: المفتونون بالغرب وتقليعاته، المنساقون لكل شطحاته وتساؤلاته دون عقل أو منهج؛ فكل ما يأتيهم من البعيد (مُقدَّس) ولامِع يتبعونه ويرددونه باطمئنان، يؤمنون به دون سقف ولا إعمال عقل، يتجلّون لوكاً لألفاظ مكرورة ومصطلحات برّاقة كثير منها تجاوزه الزمن أو أنه‮ ‬لم‮ ‬يستقرّ‮ ‬بعد‮ ‬حتى‮ ‬لدى‮ ‬بلدان‮ ‬المنشأ‮.. ‬وليتهم‮ ‬يعون‮ ‬أصول‮ ‬ما‮ ‬يرطنون‮ ‬به،‮ ‬أو‮ ‬يقفون‮ ‬على‮ ‬حقيقة‮ ‬التحوّلات‮ ‬العميقة‮ ‬التي‮ ‬أوجدته‮ ‬من‮ ‬الأساس‮..‬

تجدهم مندفعين - ربما بنوايا طيبة - مشدوهين بوهمِ التنوير ونشدان الحداثة لكن دون مؤسِّسات، فيتحوّلون باندفاعهم إلى إصولية اتّباعية لا تقل خطراً ووهماً عن الأصولية الأولى، خذلت وتخذل الإنسان العربي والفكر القومي، ولا تضيف للعقل العربي جديداً مفيداً أو قيمة يُبنى‮ ‬عليها‮..‬

لسنا هنا معنيين باتّهام أحد أو التشكيك في نواياه أو القول باعتقاد تنفيذه لبرامج فُتِن بها أو استُدرِج إليها أو يرتزق لحسابها، ليس ذلك لنا ولا مقصدنا، لكننا ملزمون بواجب حضاري والتزام ديني ونزوع إنساني بالإشارة إلى خطورة هذه الانفلاتات الرادحة والارتدادات المضللة‮ ‬والخادعة،‮ ‬التي‮ ‬ترتدي‮ ‬لَبُوساً‮ ‬لامعاً‮ ‬إما‮ ‬بادّعاء‮ ‬دفاعها‮ ‬عن‮ ‬الدين‮ ‬والعقيدة‮ ‬أو‮ ‬الانتصار‮ ‬للعقل‮ ‬والحداثة‮..!!‬

إننا‮ ‬نعيش‮ ‬أزمة‮ (‬وجودية‮) ‬حقيقية‮ ‬تحتاج‮ ‬مِنَّا‮ ‬التروّي‮ ‬والمراجعة‮ ‬الدقيقة‮ ‬والممنهجة‮ ‬وتلمُّس‮ ‬مشروع‮ ‬نهضة‮ ‬قومية‮ ‬حقيقية‮ ‬متوازنة‮ ‬وواقعية،‮ ‬تنفع‮ ‬الناس‮ ‬وتمكث‮ ‬في‮ ‬الأرض‮..‬

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
في ذكرى رحيله.. المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس- رئيس المؤتمر الشعبي العام:

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أخلاقيات الجيش "الأكثر أخلاقية" !!
د.عبدالوهاب الروحاني

من أجل بِناء دولة مدنية ومُواطَنة مُتساويَة
د. طه حسين الهمداني

جيل اليمن القائم.. القادم
أنور العنسي

فن التعامل مع الصعوبات وتحقيق النجاح
عبدالسلام الدباء

مَوْتُ الضمير الإنساني
د. فاطمة بخيت

الشهيد الصَمَّاد: مهندس التوافقات
الشيخ/ عبدالمنان السنبلي

التصنيف بالتصنيف
أحمد الزبيري

عناية كل العميان!
عبدالرحمن بجاش

ابـــن الجـــــاوي
حسن عبدالوارث*

العصيدة الأمريكية!
عبدالملك سام

" المثلية " في البنتاجون والتطبيع!!
مطهر الأشموري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)