موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


مسيرة مليونية بصنعاء تأكيداً على ثبات الموقف مع غزة - ممثّلو الفصائل والحركات الفلسطينية في صنعاء لـ"الميثاق" : - ممثّلو الفصائل والحركات الفلسطينية في صنعاء لـ"الميثاق" : - بعمليات نوعية.. استهداف 3 سفن اسرائيلية ويونانية - رؤساءفروع المؤتمربالخارج لـ" الميثاق":الشعب والتاريخ لن يرحما من يفرّط بالوحدةاليمنية - الأرصاد يكشف عن توقعات الطقس في اليمن - هزاع والبتول يقدمان واجب العزاء في استشهاد الرئيس الإيراني - بيان للمؤتمر الشعبي العام بمناسبة العيد الوطني الـ34 للجمهورية اليمنية - رئيس المؤتمر: الوحدة مرتبطة بالشعب اليمني وتحققت بعد كفاح طويل - الوهباني: المؤتمريون سيظلون في مقدمة المدافعين عن الوحدة -
مقالات
الميثاق نت -

الأربعاء, 24-أبريل-2024
د. عبدالوهاب الروحاني -
إصدار فئة المائة الريال من العملة في صنعاء أثار عويلاً لا نهاية له، لكنه (كالعادة) العويل الذي لم ينتج حلاً؛ فمشكلة الريال - كما قُلنا مراراً - بدأت بتقسيم البنك المركزي، الذي دعوناكم لإعادة توحيده، لكنكم لم تسمعوا، ولم تبادروا، ولم تفكروا في حل للمشكلة..

كلنا يعلم أن استمرار التعامل بالعملة المهترئة لا يتأثر بها القيادات المسيطرة هنا أو هناك لأن صفقاتها كبيرة، وتتم عبر آليات خاصة بهم، لكن الذي يتأثر بها هو المواطن البسيط، الذي مزقتم الوطن تحت أقدامه ومزقتم الريال بين أصابعه، والمهم أن يستبدل المواطن أوراقه المهترئة بدون شروط وبرقم أو بدون رقم، لأن المهترئ لم يعد له لون ولا رقم..

من هنا نقول لكم، إن القيادة هي مبادرة وليست ولولة وبكاء، لأن البكاء يشتت الذهنية وينتج صراخاً، بينما المبادرة تفتح آفاقاً جديدة للتفكير والحل..

الشعب يبكي منذ 13 عاماً من الحرب والقتل والتجويع والمعاناة من انتاجكم وتسويقكم، فإذا ظللتم تبكون أنتم أيضاً، فمن سينتج للشعب أزماته؛ ومن أين ستثرون؟!

مجدداً ننصحكم بأن تفكروا في حل للمشكلة التي أوصلتمونا إليها ليس بالبكاء ولكن بالمبادرة وحسن النية والرغبة في التصالح واستعادة أمن الوطن والمواطن، وعبر ثلاث خطوات نراها بدلية الحلحلة:

1. فتح الطرق: نعرف أن فتح الطرق خطوة ثقيلة عليكم، ولكن بإمكانكم أن تبدأوها بتوحيد منافذ التفتيش بين القطاعات والأشطار بـ"براميل" كما كان بين الشطرين قبل الوحدة.

2. تحديد آلية مشترَكة للجبايات القانونية وغير القانونية، على أن ترفعوا أيديكم عن المواطن ذي الدخل المحدود، وتتركوه يعيش بما تبقَّى له من كرامة، ولعلكم بذلك ستبنون خيطاً رفيعاً في العلاقة مع الشعب الذي تحكمونه.

3. استعادة وحدة البنك المركزي بقيادة مالية وطنية محايدة لا ترغب بالمناكفة بل ترغب في الإصلاح، وتؤمّن لكم كمتصارعين الحفاظ على مراكزكم الاقتصادية، وتضمن للموظف مرتبه، والمواطن سلامة وسلاسة التعامل بعملته الوطنية، التي لا عملة له غيرها.

لاحظوا، نحن اليوم لم نعد نفكر بمصالح الناس والوطن قبل أن نفكر بمصالحكم.. ذلك لأننا نعرف أن لكم في الحرب مصلحة، ولكم في قطع الطريق مصلحة، ولكم في تمزيق المؤسسات مصلحة، ولكم في تجويع المواطن مصلحة.. لكن الحقيقة التي لا تغيب عن فَطِن أن مصالحكم بدأت تتأثر بأوجاع الناس..

وإذن، فعالجوا مشاكلكم بالتقارب وليس بالفعل ورد الفعل، وفكّروا قليلاً بالوطن والمواطن حتى لا تلحقكم العثرة..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الوحدة اليمنية بين  التحدي والمأمول
د. عبدالعزيز محمد الشعيبي

عِزَّة اليمن بوحدته واستقراره
هايدي مهدي*

في ذكرى 22 مايو
د. أبو بكر القربي

مقاربة الوحدة وواحدية الثورة اليمنية ووحدة المصير المُشترَك
أ.د. أحمد مطهر عقبات*

34 عاماً من عمر الوحدة.. ثرثرات من قلب الحدث
يحيى العراسي

إلى قادة الأطراف الأربعة
يحيى حسين العرشي*

مُتلاحمون مهما كان
علي حسن شعثان*

الوحدة اليمنية رهان لا يعرف الخسارة
د. طه حسين الهمداني

الوحدة.. المُفترَى عليها..!!
د. عبدالوهاب الروحاني

الوحدة اليمنية قدر ومصير
عبدالسلام الدباء

حلم شعب
د. محمد عبدالجبار المعلمي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)