الميثاق نت -

الخميس, 23-يونيو-2022
استطلاع/ صفوان القرشي: -
المواطن البسيط هو المتضرر الأكبر في ظل الصراع المحتدم والعدوان المستمر الذي اهلك الأرض والنسل طوال سنوات ..ومع تمديد الهدنة ينبثق شعاع الأمل من جديد أن يصل شركاء الوطن وفرقاء السياسة إلى حلول تزيح عن كاهل المواطن أعباء أثقلته , ويبدو أن فتح طريق رغم سهولتها هي العقدة الأصعب في اجندة المفاوضات , مثقفون يكتبون وساسة يتحدثون ويتحاورون ومحليون يقيمون وينتقدون , يظهر الجميع متفقين فيما هم مختلفون ومختلفون فيما هم متفقون عليه , فيما المواطن حيران يترقب وينتظر أن تسفر المفاوضات وتحركات المبعوث الأممي عن فرج قريب ويغلب‮ ‬المتصارعون‮ ‬والساسة‮ ‬مصلحة‮ ‬الوطن‮ ‬والمواطن‮ ‬على‮ ‬ما‮ ‬دونها‮ ‬من‮ ‬مصالح‮ ‬ولو‮ ‬لمرة‮ ‬واحدة‮ .‬
وتبقى‮ ‬المعضلة‮ ‬الحقيقية‮ ‬أمام‮ ‬نجاح‮ ‬الهدنة‮ ‬من‮ ‬عدمها‮ ‬هي‮ ‬وفاء‮ ‬دول‮ ‬العدوان‮ ‬بتعهداتها‮ ‬وتنفيذ‮ ‬كل‮ ‬ما‮ ‬تم‮ ‬الاتفاق‮ ‬عليه‮ ‬بهذا‮ ‬الخصوص‮ ‬؟‮ ‬

غروندبرغ‮: ‬تقييد‮ ‬الحركة‮ ‬في‮ ‬تعز‮ ‬يفاقم‮ ‬معاناة‮ ‬المدنيين‮ ‬
قال‮ ‬المبعوث‮ ‬الأممي‮ ‬إلى‮ ‬اليمن‮ ‬غروندبرغ‮ ‬إن‮ "‬تقييد‮ ‬الحركة‮ ‬في‮ ‬تعز‮ ‬يفاقم‮ ‬معاناة‮ ‬المدنيين‮"‬،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أنه‮ "‬قدم‮ ‬للطرفين‮ ‬مقترحاً‮ ‬لفتح‮ ‬طرقات‮ ‬تعز‮ ‬بشكل‮ ‬تدريجي‮".‬
وكشف‮ ‬عن‮ ‬عقد‮ ‬أول‮ ‬اجتماعين‮ ‬للجنة‮ ‬التنسيق‮ ‬العسكرية‮ ‬بممثلين‮ ‬عن‮ ‬الجانبين‮.‬
وأكد‮ ‬أنه‮ "‬رغم‮ ‬انخفاض‮ ‬أعمال‮ ‬العنف‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬تقارير‮ ‬الانتهاكات‮ ‬متواصلة‮".‬
وكان‮ ‬غروندنبرغ‮ ‬قد‮ ‬أعلن،‮ ‬قبل‮ ‬نحو‮ ‬أسبوع،‮ ‬تقديم‮ ‬مقترحاته‮ ‬للجانبين‮ "‬لفتح‮ ‬الطرق‮ ‬في‮ ‬تعز‮ ‬ومحافظات‮ ‬أخرى،‮ ‬وفق‮ ‬أحكام‮ ‬الهدنة‮".‬
ويدعو‮ ‬المقترح‮ ‬المنقح‮ ‬لإعادة‮ ‬فتح‮ ‬طرق،‮ ‬بما‮ ‬فيها‮ ‬خط‮ ‬رئيسي‮ ‬يؤدي‮ ‬إلى‮ ‬تعز،‮ ‬إضافة‮ ‬إلى‮ ‬طرق‮ ‬في‮ ‬محافظات‮ ‬أخرى‮ ‬بهدف‮ ‬رفع‮ ‬المعاناة‮ ‬عن‮ ‬المدنيين‮ ‬وتسهيل‮ ‬وصول‮ ‬السلع‮.‬
‮ ‬قال‮ ‬المبعوث‮ ‬الأممي‮ ‬إلى‮ ‬اليمن‮ ‬هانس‮ ‬غروندبرغ،‮ ‬إن‮ ‬الهدنة‮ ‬مازالت‮ ‬صامدة‮ ‬بعد‮ ‬شهرين‮ ‬ونصف،‮ ‬وشهد‮ ‬اليمن‮ ‬انحسار‮ ‬القتال‮ ‬غير‮ ‬أن‮ ‬الأطراف‮ ‬مستمرة‮ ‬في‮ ‬الإبلاغ‮ ‬عن‮ ‬انتهاكات‮ ‬مزعومة‮.‬
وأوضح‮ ‬غروندبرغ،‮ ‬في‮ ‬إحاطة‮ ‬قدمها‮ ‬الثلاثاء،‮ ‬في‮ ‬جلسة‮ ‬لمجلس‮ ‬الأمن‮ ‬بشأن‮ ‬تطورات‮ ‬الوضع‮ ‬في‮ ‬اليمن،‮ ‬أنه‮ ‬رغم‮ ‬انخفاض‮ ‬العنف‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬عدد‮ ‬الضحايا‮ ‬المدنيين‮ ‬جراء‮ ‬الألغام‮ ‬الأرضية‮ ‬في‮ ‬ازدياد‮ ‬مستمر‮.‬
وأضاف: "عقد مكتبي اجتماعين للجنة التنسيق العسكرية ضم الأطراف بالإضافة إلى قيادة قوات التحالف المشتركة. اتفقت اللجنة على الاجتماع شهرياً وإنشاء غرفة تنسيق مشتركة لمعالجة القضايا المهمة في الوقت المناسب".
وأحاط‮ ‬غروندبرغ،‮ ‬مجلس‮ ‬الأمن،‮ ‬حول‮ ‬تسيير‮ ‬ثماني‮ ‬رحلات‮ ‬ذهاب‮ ‬وإياب‮ ‬بين‮ ‬مطار‮ ‬صنعاء‮ ‬ومصر‮ ‬والأردن،‮ ‬حملت‮ ‬على‮ ‬متنها‮ ‬أكثر‮ ‬من‮ ‬2700‮ ‬راكب‮ ‬يمني‮.‬
كما‮ ‬أشار،‮ ‬إلى‮ ‬أنه‮ ‬منذ‮ ‬بدء‮ ‬الهدنة،‮ ‬فاق‮ ‬حجم‮ ‬الوقود‮ ‬الداخل‮ ‬عبر‮ ‬ميناء‮ ‬الحديدة‮ ‬ما‮ ‬دخل‮ ‬من‮ ‬وقود‮ ‬خلال‮ ‬عام‮ ‬2021م‮ ‬بأكمله‮.‬
وحول مفاوضات فتح الطرق والمعابر، قال: "بعد جولتين من المداولات حول الخيارات المطروحة من قبل كل جانب، قدمتُ للأطراف مقترحاً لفتح الطرق تدريجيا في تعز وأماكن أخرى"، وأنه ما زل في انتظار الرد .
وتطرق‮ ‬غروندبرغ‮ ‬في‮ ‬إحاطته‮ ‬إلى‮ ‬خططه‮ ‬خلال‮ ‬الفترة‮ ‬المقبلة‮ ‬بما‮ ‬في‮ ‬ذلك‮ ‬العمل‮ ‬مع‮ ‬الأطراف‮ ‬لدعم‮ ‬وتنفيذ‮ ‬جميع‮ ‬عناصر‮ ‬الهدنة،‮ ‬والتوصل‮ ‬إلى‮ ‬حلول‮ ‬أكثر‮ ‬استدامة‮.‬
كما‮ ‬لفت‮ ‬إلى‮ ‬الشروع‮ ‬في‮ ‬المفاوضات‮ ‬على‮ ‬المسارين‮ ‬الاقتصادي‮ ‬والأمني‮. .‬
كم‮ ‬أكد‮ ‬على‮ ‬ضرورة‮ ‬أن‮ ‬يسير‮ ‬هذا‮ ‬العمل‮ ‬في‮ ‬اتجاه‮ ‬التوصل‮ ‬إلى‮ ‬تسوية‮ ‬سياسية‮ ‬للنزاع‮ ‬الذي‮ ‬طال‮ ‬امده‮ ‬في‮ ‬البلد‮ ‬الذي‮ ‬يصنف‮ ‬انه‮ ‬يعيش‮ ‬أسوأ‮ ‬ازمة‮ ‬انسانية‮ ‬من‮ ‬صنع‮ ‬البشر‮.‬


اليمن‮ ‬لم‮ ‬تعد‮ ‬تحظى‮ ‬باهتمام‮ ‬أممي‮ ‬جدي‮ ‬
*الدكتور سليم عبدالباري تحدث قائلاً: بغض النظر عن الاسباب والدوافع التي كانت وراء اعلان الهدنة والتي من المتوقع أن يتم تمديدها لفترة أطول , الا أنها بالنسبة للمواطن اليمني الذي ارهقته سنوات الحرب والحصار والتجويع امل بوضع حد للدم اليمني النازف واستعادة اليمن الموحد الذي يتسرب من بين أيدينا، كما انها فرصة للساسة والقادة العسكريين من أبناء اليمن لتقييم نتائج هذه السنوات المريرة والعصيبة التي مرت على اليمن وشعبه وما تم تحقيقه من مكاسب بالنسبة لليمن والشعب وليس مكاسب شخصية لأن هذه الحرب شكلت منجماً من الذهب لبعض من القادة والمسؤوليين الذين اجادوا الاتجار بالوطن ومعاناة شعبه، أما بالنسبة للأطراف الخارجية بما فيها الدول المنضوية تحت بند العدوان فقد حققت جزءاً كبيراً من أهدافها وهو تدمير اليمن وخلق كيانات وجماعات متصارعة على المدى .
ولأن الهدنة ووقف الحرب مطلب الشعب بكل فئاته فلا بد لنا أن نتساءل عن الجدية في تنفيذ هذه الهدنة والوفاء بالتعهدات التي تم الالتزام بها دون تجزئة أو انتقاص من فتح المطار والميناء والطرق بين المحافظات وعلى رأسها طريق تعز التي اعتبرها رغم سهولتها النقطة الاصعب‮ ‬والاكثر‮ ‬حساسية‮ ‬بين‮ ‬بنود‮ ‬الهدنة‮ ‬وهو‮ ‬ما‮ ‬يجعل‮ ‬التلكؤ‮ ‬سمة‮ ‬التعامل‮ ‬مع‮ ‬هذه‮ ‬النقطة‮ ‬بالذات‮ ‬لدى‮ ‬وفد‮ ‬الشرعية‮ ‬المفاوض‮ .‬
كما أشكك بجدية السعودية والامارات في الوفاء بتعهداتها ولا اعتقد أن هناك نية حقيقية لايجاد هدنة طويلة الامد تفضي إلى حلول جذرية تنهي هذه الحرب المجنونة , وما يعزز هذه الشكوك الطريقة التي تتعامل بها الأمم المتحدة مع قضية اليمن وكيف اصبحت تتناولها بشكل هامشي ولم‮ ‬تعد‮ ‬تحظى‮ ‬بأي‮ ‬اهتمام‮ ‬أممي‮ ‬جدي‮ .‬

الاصلاح‮ ‬هو‮ ‬المستفيد‮ ‬من‮ ‬بقاء‮ ‬الوضع‮ ‬في‮ ‬تعز‮ ‬كما‮ ‬هو‮ ‬
*الشيخ ياسر المغلس -قال: أنا أنظر للهدنة من زاوية ما تم تنفيذه من بنودها وأرى أن فتح طريق تعز هو المحك الحقيقي لنجاح هذه الهدنة من عدمها , فهل ستمتثل حكومة الاصلاح بتعز بفتح الطريق وتسهيل مرور المواطنين دون مشاكل ؟ صحيح قد تفتح الطريق ولكن الخوف أن تصبح حياة المواطنيين في خطر ولا نستبعد أن يتم قتل عدد من المواطنين من أجل تحميل أنصار الله المسؤولية ولهذا فان الضمانات لابد أن تكون حقيقية حتى لاتتحول حياة المواطن إلى لعبة في يد العصابات والميليشيات المسلحة التي تملأ تعز ويعيشون على الجبايات من السيارات التي تمر‮ ‬في‮ ‬الطرق‮ ‬الفرعية‮ .‬
لأن الاصلاح هو الوحيد المستفيد من بقاء الوضع في تعز كما هو فلا يهمه معاناة المواطنين ولا أمنهم ولا سلامتهم ولهذا سيربط فتح طريق تعز بفتح طريق الراهدة كريش وعدن وغيرها كما حصل في الأعوام السابقة .
نحن‮ ‬نريد‮ ‬أن‮ ‬نلمس‮ ‬تداعيات‮ ‬الهدنة‮ ‬على‮ ‬ارض‮ ‬الواقع‮ ‬في‮ ‬مطار‮ ‬صنعاء‮ ‬وميناء‮ ‬الحديدة‮ ‬وطريق‮ ‬تعز‮ ‬وبدون‮ ‬ذلك‮ ‬تبقى‮ ‬هدنة‮ ‬للترويج‮ ‬الاعلامي‮ ‬فقط‮ . ‬
وقبل هذا كله لابد أن تكون السعودية والامارات ملتزمتين وتقدمان ضمانات جدية لتنفيذ ما تم الالتزام به للأمم المتحدة والمجتمع الدولي لانه حتى الآن لم تسفر مفاوضات الأردن عن أي نتائج بل تم وقف الرحلات الجوية من وإلى مطار صنعاء وننتظر ما سيقوله المبعوث الاممي عن‮ ‬نتائج‮ ‬تلك‮ ‬المفاوضات‮ ‬وما‮ ‬الجديد‮ ‬الذي‮ ‬حمله‮ ‬خلال‮ ‬زيارته‮ ‬لصنعاء‮ ‬وعدن‮ ‬ومن‮ ‬هو‮ ‬الطرف‮ ‬المعرقل‮ ‬؟
مبادرة‮ ‬انصار‮ ‬الله‮ ‬بفتح‮ ‬الطريق‮ ‬قوبلت‮ ‬برفض‮ ‬عجيب‮ ‬واعتباره‮ ‬تصرفاً‮ ‬أحادياً‮ ‬خارج‮ ‬اطار‮ ‬المفاوضات‮ ‬لهذا‮ ‬جميعنا‮ ‬غير‮ ‬متفائلين‮ ‬بفتح‮ ‬طريق‮ ‬تعز‮ ‬لأن‮ ‬هناك‮ ‬من‮ ‬سيحرمون‮ ‬عائدات‮ ‬يومية‮ ‬تصل‮ ‬لملايين‮ ‬الدولارات‮ ‬؟

المشكلة‮ ‬ليس‮ ‬في‮ ‬تمديد‮ ‬الهدنة‮ ‬وإنما‮ ‬بتنفيذها‮ ‬
*سعاد العبسي - تحدثت قائلة: المشكلة ليس في تمديد الهدنة وانما في تنفيذها على أرض الواقع ,وبالنسبة لنا كمواطنين فتح المطار والميناء وفتح طريق تعز هو الاساس وليس فتح الطريق فقط وانما انعكاس ذلك على الوضع المعيشي داخل المدينة لأن الذريعة في رفع الاسعار لكثير من‮ ‬السلع‮ ‬المحلية‮ ‬والخضروات‮ ‬والفواكه‮ ‬هو‮ ‬إغلاق‮ ‬الطريق‮ ‬والحقيقة‮ ‬هو‮ ‬استغلال‮ ‬حاجة‮ ‬الناس‮ ‬ومعاناتهم‮ ‬‭,‬الجميع‮ ‬يترقب‮ ‬فتح‮ ‬الطريق‮ .‬
واعتقد أن مقترح المبعوث الأممي قد يكون ايجابياً اذا ما تم التعاطي معه من قبل الطرفين لأن الوضع في تعز لم يعد يُحتمل ومن المعيب أن لا يجد تجاوباً يخفف عن المواطنين سنوات من التعب والمعاناة .
لانستبعد‮ ‬أن‮ ‬تكون‮ ‬وراء‮ ‬الهدنة‮ ‬حسابات‮ ‬أخرى‮ ‬وخصوصاً‮ ‬لدى‮ ‬دول‮ ‬العدوان‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬المتغيرات‮ ‬العالمية‮ ‬والحرب‮ ‬الروسية‮ ‬الأوكرانية‮ ‬وما‮ ‬سينتج‮ ‬عنها‮ ‬من‮ ‬تداعيات‮ ‬على‮ ‬مستوى‮ ‬العالم‮ .‬
لانريد أن تكون الهدنة شكلية وانما فعلية تمهد الطريق لوضع حد لهذه الحرب التي دخلت عامها الثامن ويدرك اليمنيون أن الحل يمني، أما بالنسبة للسعودية فهي العدو اللدود لليمن وشعبه والجميع يعرف ذلك ولايمكن أن تعمل أي عمل لصالح اليمن وما تقوم به من تقارب مع أسرائيل‮ ‬خطوة‮ ‬اضافية‮ ‬لحصار‮ ‬اليمن‮ ‬والتضييق‮ ‬عليه‮ ‬‭, ‬وكذلك‮ ‬الإمارات‮ ‬تابع‮ ‬مطيع‮ ‬لبريطانيا‮ ‬وتنفذ‮ ‬كل‮ ‬ما‮ ‬يملئ‮ ‬عليها‮ ‬ولايمكن‮ ‬أن‮ ‬يعول‮ ‬على‮ ‬هذه‮ ‬الدول‮ ‬أي‮ ‬خير‮ ‬لا‮ ‬لليمن‮ ‬ولا‮ ‬لأي‮ ‬دولة‮ ‬عربية‮ ‬أو‮ ‬اسلامية‮ .‬
والمشكلة‮ ‬أن‮ ‬اليمنيين‮ ‬يدركون‮ ‬هذه‮ ‬الحقيقة‮ ‬ولكنهم‮ ‬ينساقون‮ ‬وراء‮ ‬مشروع‮ ‬تدمير‮ ‬اليمن‮ ‬الذي‮ ‬تتبناه‮ ‬السعودية‮ ‬والامارات‮ ‬لمجرد‮ ‬حسابات‮ ‬خاطئة‮ ‬أو‮ ‬مصالح‮ ‬شخصية‮ ‬أقصد‮ ‬من‮ ‬هم‮ ‬تابعون‮ ‬لحكومة‮ ‬عدن‮ ‬الموالية‮ ‬للعدوان‮ .‬

نحن‮ ‬في‮ ‬تعز‮ ‬نعتبر‮ ‬ما‮ ‬تقوم‮ ‬به‮ ‬السعودية‮ ‬والإمارات‮ ‬عدواناً
*الدكتورة أوسان المحمدي - قالت: الهدنة مطلب الشعب وفتح الطريق سيخفف كثيراً من معاناة أبناء تعز كما سيكون مقدمة لمصالحة سياسية قد تؤدي وقف الحرب بشكل نهائي المهم أن تكون هذه الهدنة مبنية على اسس ونابعة من قناعة الطرفين حتى تحقق الغرض منها .
لايجب ان نعول على الدول الاخرى تحديد مصيرنا كشعب يمني لأن الدول الاخرى بما فيها المشاركة في العدوان والحرب على اليمن تضع مصالحها أولاً وأخيراً ولا تعنيها مصلحة الشعب اليمني بأي شكل من الأشكال، والحقيقة استبشرنا خيراً بفتح مطار صنعاء والسماح بوصول الرحلات الجوية ولو بشكل محدود لأن هذه الرحلات ستعني الكثير لليمنيين العالقين في مصر والاردن منذ سنوات وخصوصاً المرضى , كما أن فتح ميناء الحديدة خفف الكثير من الأزمة في المشتقات النفطية.. لكن ما يجب أن يعرفه الجميع أن ما حصل ليس مِنَّة من السعودية والامارات ولكنه حق من حقوق الشعب اليمني تكفله المواثيق والمعاهدات الدولية , كما ان ما تم هو بفضل ما تحقق من انتصارات عسكرية أجبرت دول العدوان على اتخاذ مثل هذه الخطوة المتمثلة بالهدنة ووقف الأعمال القتالية في مختلف الجبهات وهذا من شأنه وقف نزيف الدم اليمني .. ونحن في تعز نعتبر ما تقوم به السعودية والامارات عدواناً وانتهاكاً صارخاً لسيادة اليمن واستقلاله مهما كانت المبررات التي يتستر بها، وعلى الأطراف اليمنية أن تستثمر هذه الهدنة لتقريب وجهات النظر وتغليب مصلحة اليمن وشعبه .

أسر‮ ‬تعيش‮ ‬في‮ ‬مدينة‮ ‬واحدة‮ ‬وأبناؤها‮ ‬منفصلون‮ ‬
*فاطمة الشرعبي- تحدثت قائلة: من خلال عملي كمحامية رأيت ولمست وعانيت من قطع الطريق في تعز من خلال تنقلي بين المحاكم المتواجدة في المدينة والمحاكم المتواجدة في الحوبان ,سفر طويل وشاق ومتعب ومليئ بالمخاطر، لذلك فتح الطريق هو أولوية ومطلب سيعيد الحياة لتعز ..وهناك موظفون يعملون في الحوبان في القطاع العام والخاص وأسرهم تسكن المدينة والعكس أسر تعيش في مدينة واحدة ولا يفصل بينها سوى شارع ومع ذلك يعيش أبناؤها منفصلون عن بعض لان المسافة التي كانت تُقطع بنصف ساعة وبمائة ريال اصبحت تُقطع بخمس ساعات على الأقل وبثمانية ألف ريال، وعلى الموظف ان يختار إما ترك عمله الذي هو مصدر رزقه أو ترك أسرته , هذا مثال بسيط عن معاناة أبناء تعز منذ سبع سنوات.. ما قاله ممثل الأمم المتحدة في اليمن عن ردود ايجابية بخصوص فتح الطريق نرجو أن يثمر عن نتائج ملموسة ,كما أن المقترح الذي قدمته حكومة صنعاء يمثل بادرة خير وفتح طريق الستين كمرحلة أولى سيخفف كثيراً من المتاعب ويختصر كثيراً من الوقت , كل ما نرجوه أن يُرفع الظلم عن هذه المحافظة وأبنائها، وعلى الحكومة التي تعتبر نفسها شرعية أن تبادر بفتح الطريق من جانبها اذا كانت فعلاً تريد فتح الطريق وحتى‮ ‬تحرج‮ ‬الطرف‮ ‬الآخر‮ ‬الذي‮ ‬تقول‮ ‬إنه‮ ‬هو‮ ‬من‮ ‬يرفض‮ ‬فتحها‮.‬
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 08-أغسطس-2022 الساعة: 03:34 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-62516.htm