الميثاق نت -

الأحد, 19-فبراير-2023
الميثاق نت -
أفتتح السبت 19 شباط/ فبراير 2023م بالعاصمة المصرية القاهرة معرض "للفن ضوء" بمشاركة أكثر من 70 فنان يمني في "الفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي والخط العربي والزخرفة"، الذي نظمه المنتدى العربي للفنون برعاية من مؤسسة "لايت فور ميديا".

المعرض الذي أفتتحه وزير الثقافة اليمني الأسبق الدكتور محمد أبو بكر المفلحي وعدد من الفنانين اليمنيين على رأسهم الموسيقار أحمد فتحي والفنان عبدالباسط عبسي، والمستشار الإعلامي في السفارة اليمنية بليغ المخلافي، و نائب مدير المركز الثقافي اليمني نبيل سبيع، والمستشار الثقافي للسفارة اليمنية عائشة العولقي، سيستمر حتى 23 شباط/ فبرايرالجاري.

وضم المعرض الذي احتضنته قاعة صلاح طاهر للفنون التشكيلي بدار الأوبرا المصرية، أعمالاً لنخبة من فناني اليمن الكبار امثال الدكتورة آمنة النصيري، والفنان علي الذرحاني، والفنان عبدالفتاح عبدالولي، والراحل ياسين غالب في الفن التشكيلي، والفنان عبدالرحمن الغابري في التصوير الفوتوغرافي، وناصر نصاري وعبدالرقيب سلام في الخط العربي والزخرفة.

وخلال الافتتاح أوضح رئيس المنتدى العربي للفنون التشكيلية ردفان المحمدي بأن المعرض يهدف الى تعريف الجمهور المصري والعربي المتواجد في القاهرة باليمن ورموزها الفنية والمساهمة في التعريف بالفن اليمني من خلال الموضوعات الجمالية التي تميزت بها الأعمال المشاركة في المعرض.

70 فنان وفنانة من محافظات الجمهورية

وأشار إلى أن المعرض هو المحطة الأولى ضمن سلسلة معارض سيقيمها المنتدى في عدد من العواصم العربية والعالمية خلال الفترة القادمة.

بدوره لفت مدير مؤسسة "لايت فور ميديا" أشرف السامعي إلى أهمية المعرض بالنسبة للفنانين المشاركين وكذلك بالنسبة للزوار الذين يعشقون الفن ويحبون الإطلاع على التجارب المتنوعة، مؤكداً بأنه وضع الزوار أمام تجربة فنية فريدة جمعت 70 فنان وفنانة من مختلف محافظات الجمهورية اليمنية.

كما عبّر الموسيقار أحمد فتحي عن انبهاره بالمعرض والتنوع الكبير الذي تميز به، قائلاً "رأينا اليوم عشرات اللوحات تميزت كل منها بلمسة فنية رائعة، وجميعها في الحقيقة شكلت لوحة كبيرة وأنيقة عن وطننا الغالي اليمن".

وتمنى فتحي أن ينتقل المعرض إلى دول كثيرة للتعريف بالفن اليمني، مشدداً على ضرورة أن ترعى الدولة اليمنية الفنون التشكيلية ودعم الفنانين لكي لا تتوقف أناملهم عن الإبداع وصناعة الدهشة.. حد تعبيره.

من جانبه لفت المسؤول الإعلامي للمعرض الصحفي محمد غبسي إلى أنه ومنذ عقود كانت لقاءات اليمنيين في مصر تقتصر على فئة صغيرة من الطلاب أو المرضى الذين يقصدون القاهرة للعلاج.
معتبراً أن معرض "للفن ضوء" وغيره من الفعاليات المشابهة هي أحداث مهمة ستشجع اليمنين في كل البلدان على تسجيل حضورهم والتعبير عن أنفسهم كل في تخصصه ومجال إبداعه لنقل الصور المشرفة عن اليمن خارج أروقة العمل والجامعات والمستشفيات.

الى ذلك عبر الفنان التشكيلي يوسف المجيدي عن سعادته بالتظاهرة الفنية التي جمعت نخبة من فناني اليمن المخضرمين والشباب، مضيفاً "شباب اليمن المبدعين باتوا اليوم أكثر صخباً وحضوراً وعليهم نعول بأن تستعيد بلادنا عافيتها وأن نظهر في المسارح والمحافل الدولية بالصورة التي تناسب تاريخنا العريق وثقافته المتنوعة".

بدوره قال الخبير في اللوحات العالمية الفنان المصري عادل فريد أن اللوحات التي تضمنها المعرض أظهرت تجارب ناضجة لنخبة من الفنانين أبرزت قدرات وأفكار شملت عدة خامات ومدارس فنية.

وختم فريد قائلاً: "بهذا المعرض النوعي تأكدت بأن اليمن تمتلك الكثير من المبدعين وتعرفت على بعضهم هنا، لقد كان يوماً مميزاً ملأ أرواحنا بالجمال ولا شك بأن اللوحات ستظل ساطعة في ذاكرة ووجدان كل من سنحت له فرصة الحضور".
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 24-أبريل-2024 الساعة: 10:30 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-63793.htm