موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الراعي يناقش مع سبيستان تفاقم الأوضاع الإنسانية باليمن - قوى العدوان تواصل جرائمها بحق المدنيين بالحديدة - 310 غارات للعدوان على 3 محافظات خلال شهر - رئيس الوزراء يثمن جهود المنظمات الدولية في تخفيف معاناة المواطنين - الوهباني يطمئن على صحة وكيل الأمانة - 24 غارة لطيران العدوان على مأرب والجوف - جبال حبش وقعشان الاستراتيجية بالجوف في قبضة الجيش واللجان - "كورونا" يظهر في 8 دول عربية حتى الآن - رئيس واعضاء وزارية المؤتمر يؤكدون على مقاومة وفضح جرائم العدوان - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الشيخ عبداللطيف العماد -
الأخبار والتقارير
الخميس, 27-أكتوبر-2011
الميثاق نت -
في موكب جنائزي جماهيري احتشد فيه الآلاف من المواطنين شيع اليوم بصنعاء جثامين شهيدي الوطن المواطن وليد عبدالله هديان والمواطن عصام عبدالعزيز الحبيشي اللذان استشهدا إثر الاعتداء الإجرامي الغادر والجبان الذي أقدمت عليه المليشيات المسلحة من حزب الإصلاح الإخوان المسلمين ومرتزقة أولاد الأحمر والمنشق علي محسن الذي استهدفت يوم أمس عددا من الحارات ومساكن المواطنين في صنعاء القديمة بقذائف الهاون والـ "آر بي جي" وصواريخ اللو والرشاشات.

واستنكر المشيعون من المواطنين والشخصيات السياسية والاجتماعية بشدة ما أقدمت عليه تلك العصابات من أعمال همجية وعدوانية وقتل وترويع وإخافة للنساء والأطفال والشيوخ ونزلاء المدينة من السياح، وما شكله ذلك من تشويه للوجه الحضاري المشرق لمدينة صنعاء القديمة التي تعتبر مزار تاريخي وقبلة للسياح العرب والأجانب.

وطالب سكان الأحياء في مدينة صنعاء القديمة الأجهزة الأمنية القيام بواجبها الوطني والدستوري في حماية المواطنين والتصدي بحزم لتلك العصابات الشيطانية المارقة التي تجردت من قيم الإنسانية وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف وشريعته السمحاء التي تحرم وتجرم سفك دماء الأبرياء.

وناشد المشيعون منظمات المجتمع المدني والمنظمات والهيئات المختصة بحماية المدن التاريخية الاضطلاع بواجبها الإنساني تجاه ما تقوم به تلك العصابات الخارجة عن النظام والقانون من أعمال عدائية بحق الوطن والمواطنين.

ووفقا لما اوردته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد شارك في التشييع عدد من المسؤولين من أعضاء مجلسي النواب والشورى والمجالس المحلية بمدينة صنعاء القديمة وأهالي وأقارب الشهيدين وجمع غفير من المواطنين.

هذا وقد ووري جثمانيهما الطاهرين في مقبرة خزيمة بعد الصلاة عليهم في جامع النهرين في أمانة العاصمة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
هذا‮ ‬هو‮ ‬ملف‮ ‬المؤتمر‮ ‬
كتب‮ / ‬رئيس‮ ‬التحرير‮ ‬

صلاح‮ ‬القيم‮ ‬هو‮ ‬الأبقى
عبدالجبار‮ ‬سعد

‮ ‬الربيع‮ ‬العربي‮.. ‬والأهداف‮ ‬التركية
سعد‮ ‬محمد‮ ‬الماوري

العطار‮ .. ‬في‮ ‬رحاب‮ ‬الخالدين
بقلم‮ ‬الأسيف‮ ‬أ‮/ ‬عبيد‮ ‬بن‮ ‬ضبيع‮ ❊‬

المصادر‮ ‬الأولي‮ ‬الظاهرة‮ ‬التكفير
أحمد‮ ‬المهداوي

أحمد‮ ‬السنيدار‮.. ‬من‮ ‬علَّمنا‮ ‬حرفة‮ ‬الجمال
‮ ‬جلال‮ ‬محمد‮ ‬الحلالي

حروف‮ ‬تبحث‮ ‬عن‮ ‬نقاط‮ !‬
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم‮

في‮ ‬المهرة‮.. ‬الضباع‮ ‬تنهش‮ ‬الفريسة‮ .!‬
صلاح‮ ‬السقلدي

صهاينة‮ ‬العرب‮!‬
عبدالرحمن‮ ‬الشيباني

أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي

( فأحبط أعمالهم ) .. لأنه ( البنيان المرصوص )
الفريق الركن / جلال الرويشان *

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)