موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


وصول سفينتين تحملان 31 ألف طن مشتقات - البرلمان يعيد مشـروع تعديل قانـون الكهرباء للحكومة - الجيش واللجان يحققون انتصارات ميدانية - طيران العدوان يواصل غاراته الإجرامية - شرف يناقش مع روبرت مالي الاوضاع الانسانية - الخطري والاشموري تعزيان الدكتورة الوجرة بوفاة والدها - سلاح الجو اليمني يعاود قصف قاعدة الملك خالد - النواب يقر تقرير خطة الانفاق المقدم من الحكومة - 7 غارات لطيران العدوان على العاصمة صنعاء - العدوان يواصل ارتكاب جرائمه بحق المدنيين -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 08-أبريل-2019
مطهر‮ ‬الاشموري -
صورة‮ ‬كبيرة‮ ‬تلصق‮ ‬على‮ ‬لوحة‮ ‬كرتونية‮ ‬يتم‮ ‬نصبها‮ ‬وقد‮ ‬تم‮ ‬عمل‮ ‬فتحة‮ ‬من‮ ‬يأتي‮ ‬من‮ ‬خلف‮ ‬الصورة‮ ‬المثبتة‮ ‬ويمد‮ ‬يده‮ ‬من‮ ‬خلال‮ ‬تلك‮ ‬الفتحة‮ ‬فكأنما‮ ‬في‮ ‬المشهد‮ ‬ان‮ ‬الملك‮ ‬سلمان‮ ‬هو‮ ‬من‮ ‬يصافح‮ ‬كل‮ ‬من‮ ‬يمر‮ ‬عليه‮ .‬
هذه‮ ‬هي‮ ‬ما‮ ‬تسمى‮ ‬المبايعة‮ ‬او‮ ‬البيعة‮ ‬التي‮ ‬تمثل‮ ‬المشروعية‮ ‬للنظام‮ ‬السعودي‮ ‬والشعب‮ ‬السعودي‮ ‬يعني‮ ‬ان‮ ‬تلك‮ ‬مجرد‮ ‬صورة‮ ‬لسلمان‮ ‬والمصافحة‮ ‬هي‮ ‬ليد‮ ‬اخرى‮ ‬تؤدي‮ ‬دوراً‮ ‬من‮ ‬هزالة‮ ‬ومسخرة‮ ‬المشهد‮ .‬
يتداول في مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً لصحفي إماراتي وهو يتحدث عن حذاء قائده محمد بن زايد ويقوم بتقبيل ذلك الحذاء او النعل ليعبر عن الولاء لمحمد بن زايد او يمارس على طريقة البيعة والمبايعة لقائده فالمشروعية هنا للصورة او للحذاء فإذا كل حكام السعودية والإمارات‮ ‬مثلاً‮ ‬هكذا‮ ‬يبايعون‮ ‬وبمثل‮ ‬هذا‮ ‬يريدون‮ ‬الشرعية‮ ‬ويتعاطون‮ ‬مع‮ ‬المشروعية‮ ‬فهل‮ ‬يريدون‮ ‬هذا‮ ‬معياراً‮ ‬لشرعية‮ ‬ومشروعيه‮ ‬لآخرين؟‮!‬
مثل‮ ‬هذا‮ ‬ألم‮ ‬نكن‮ ‬نتعاطاه‮ ‬او‮ ‬حتى‮ ‬نقترب‮ ‬منه‮ ‬باعتباره‮ ‬شأناً‮ ‬داخلياً‮ ‬وهم‮ ‬من‮ ‬اجبرونا‮ ‬او‮ ‬اضطرونا‮ ‬لمثل‮ ‬هذا‮ ‬التوقف‮ ‬والتأمل‮ ‬او‮ ‬التفكير‮ !‬
لا‮ ‬أتصور‮ ‬ان‮ ‬مواطناً‮ ‬يمنياً‮ ‬واحداً‮ ‬يقبل‮ ‬البيعة‮ ‬على‮ ‬طريقة‮ ‬النظام‮ ‬السعودي‮ ‬والصورة‮ ‬الكرتونية‮ ‬فما‮ ‬بالك‮ ‬بأنموذج‮ ‬تقبيل‮ ‬الحذاء‮ ‬إماراتياً‮ .‬
المبكي ان هؤلاء يمارسون ابشع عدوان إجرامي إرهابي على اليمن الوطن والشعب لأربع سنوات وشرعنا في العام الخامس ومن أجل إعادة شرعية مزعومة وفي هذه الحالة فالقدوة المفترضة للشرعية والمشروعية هي كرتونية صورة وتقبيل احذية ولا غرابة في ذلك لأن كل مشروع هؤلاء وكل مشروعيتهم‮ ‬مستمدة‮ ‬من‮ ‬كونهم‮ ‬مجرد‮ ‬احذية‮ ‬ليس‮ ‬فقط‮ ‬لأمريكا‮ ‬بل‮ ‬لإسرائيل‮ ‬فماذا‮ ‬يتوقع‮ ‬من‮ ‬مشروعية‮ (‬احذية‮) ‬ان‮ ‬تنتج‮ ‬غير‮ ‬هذا‮ ‬المعطى‮ ‬والمشاهد‮ ‬؟‮!‬
المضحك والمبكي معاً ان ما يسمى المجتمع الدولي والشرعية الدولية شرعنت لهذا العدوان لتبتز وتحلب الأحذية الأمريكية الإسرائيلية ولايعنيها ماحل ويحل باليمن الوطن والشعب الذي يقولون هم انه وصل الى أسوأ مأساة إنسانية في العالم .
مثلما‮ ‬الشرعية‮ ‬المزعومة‮ ‬هي‮ ‬مجرد‮ ‬تخريجات‮ ‬وتبريرات‮ ‬شماعاتية‮ ‬لمن‮ ‬يريدون‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬فإن‮ ‬من‮ ‬يريدون‮ ‬حلب‮ ‬البقرة‮ ‬الحلوب‮ ‬وتوابعها‮ ‬يستخدمون‮ ‬ذات‮ ‬الشماعاتية‮ ‬ولكن‮ ‬لأهدافهم‮ ‬ومصالحهم‮ !‬
فشرعنته للعدوان هي جريمة وإجرام بمستوى العدوان وكل مواقف الشكليات وأشكال التكتيكات التي نسمعها ونتابعها أميركياً وغربياً هي مجرد غطاء وتغطية لإجرامها وجرائمها كما لبوس الإسلام للنظام السعودي لأنه حتى روسيا والصين بعدم الاعتراض على الشرعنة للعدوان (الفيتو) فذلك‮ ‬بمثابة‮ ‬شراكة‮ ‬في‮ ‬كل‮ ‬ماحدث‮ ‬ويحدث‮ ‬من‮ ‬إجرام‮ ‬وجرائم‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ .‬
لو ان مجلس الأمن قال لنا بوضوح ان المشروع الأمريكي بات الشرعية الدولية في مجلس الامن والمشروع الأمريكي يريد هذا في إطار ما يسميها (الفوضى الخلاقة) فقد يكون ذلك هو الأمر الواقع للشرعية الدولية ولا يحتاج لتخريج الشرعية المزعومة لتقارن بشرعية كراتين وأحذية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
لكنهم‮ ‬لن‮ ‬يفعلوا‮ ‬ولن‮ ‬يفلحوا
عبدالجبار‮ ‬سعد

المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي‮*‬

الانشطة‮ ‬المشبوهة‮ ‬لن‮ ‬تنال‮ ‬من‮ ‬وحدة‮ ‬المؤتمر‮ ‬
المحرر‮ ‬السياسي‮ ‬

عندما‮ ‬تقرأ‮ ‬السعودية‮ ‬اليمن‮ ‬بالمقلوب‮!‬
يحيى‮ ‬نوري

لا‮ ‬جديد‮... ‬
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح

إلى‮ ‬العاتبين‮ ‬الذين‮ ‬نودهم
عبدالجبار‮ ‬سعد

لمن‮ ‬هو‮ ‬غافل‮!!‬
أحمد‮ ‬أمين‮ ‬باشا‮ ❊‬

بريطانيا‮ ‬لا‮ ‬تريد‮ ‬السلام‮ ‬في‮ ‬اليمن‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

أزمة‮ ‬المشتقات‮.. ‬الأسباب‮ ‬والتداعيات‮ ‬
حسن‮ ‬سعيد‮ ‬الزايدى

لماذا‮ ‬يلجأ‮ ‬بنك‮ ‬عدن‮ ‬لطباعة‮ ‬المزيد‮ ‬من‮ ‬العملة؟‮ ‬
رشيد‮ ‬الحداد

ما‮ ‬وراء‮ ‬تسريب‮ ‬الامارات‮ ‬اعادة‮ ‬نشر‮ ‬قوتها‮ ‬في‮ ‬اليمن؟
عبدالوهاب‮ ‬الشرفي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)