موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الدفاعات الجوية تسقط طائرة معادية في جيزان - منظمة: فرص احتواء فيروس "كورونا" تتضاءل - البرلمان يوافق على طلب الحكومة تأجيل حضورها لجلسة الثلاثاء - الدفاعات الجوية تتصدى لطائرات حربية سعودية وإماراتية - قصف أرامكو السعودية.. بيان هام صادر عن القوات المسلحة اليمنية - قوى العدوان ترتكب جرائم جديدة بحق المدنيين في الحديدة - ابوراس يعزي القيادي المؤتمري حسين حلبوب بوفاة شقيقه - الخطري والأشموري يقدمن واجب العزاء لأسرتي العطار والشباء - وصول سفينة للحديدة تحمل 30 ألف طن بنزين - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة القاضي زيد عبدالغني -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 02-سبتمبر-2019
د‮. ‬أحمد‮ ‬محمد‮ ‬يفاعة -
مثَّل صدور القرار الجمهوري رقم »5« لسنة 1980م بتشكيل لجنة الحوار الوطني بمشاركة كل القوى السياسية والشخصيات الاجتماعية البداية الحقيقية للوفاق والمصالحة وتنمية الاحساس والشعور بالانتماء الوطني بين كافة ابناء الوطن.
فخلال مايقرب من عامين قامت لجنة الحوار الوطني بطرح مشروع "الميثاق الوطني" الذي وضعته نخبة من المفكرين والعلماء والمثقفين على مختلف قطاعات الشعب اليمني وخضع لاستبيان (250) مؤتمرا شعبيا قبل الإقرار النهائي في المؤتمر الأول للمؤتمر الشعبي العام الذي عقد في الفترة 24 - 29 أغسطس 1982م. وبهذا العمل السياسي الناضج والمستوعب لكافة الخصائص المجتمعية والثقافية تم القضاء على مكامن التناقضات والصراعات وبالتالي استطاعت قيادة البلاد -ممثلة بالقائد المؤسس الرئيس الشهيد علي عبدالله صالح- تحقيق الكثير من الانجازات التنموية في‮ ‬مختلف‮ ‬نواحي‮ ‬الحياة‮ ‬واللحاق‮ ‬بركب‮ ‬الحضارة‮ ‬والعالم‮ ‬من‮ ‬حولنا‮.‬
إن الأستقرار السياسي وسياسة التسامح التي انتهجها المؤتمر الشعبي العام، كأسلوب لمعالجة كافة القضايا والأشكالات التي كانت تظهر من وقت لآخر وفي انحاء متفرقة من البلاد، قد ساعدا على تحقيق رؤى ومضامين الميثاق الوطني - الدليل الفكري والنظري - لتنظيمنا الرائد في احداث تنمية فكرية وثقافية وبشرية في كافة المجالات. وبالتزامن مع ذلك استطاعت اليمن أن تقطع اشواطا لايستهان بها في المجال الديمقراطي وفي مجالات الحقوق والحريات تمثلت في تشكيل المؤسسات الدستورية والتشريعية والمحلية وانتخابها مباشرة من الشعب وافساح المجال للعمل‮ ‬المدني‮ ‬والجماهيري‮ ‬لكافة‮ ‬التكوينات‮ ‬المهنية‮ ‬والجماهيرية‮ ‬واحترام‮ ‬الرأي‮ ‬والرأي‮ ‬الآخر‮.‬
لقد شكلت المرجعية الوطنية الجامعة لكل ابناء شعبنا والمثمثلة في "الميثاق الوطني" عقدا سياسيا واجتماعيا في التعامل السياسي، يضع القيم المشتركة والمبادئ والثوابت الوطنية فوق كل اعتبار ، ومن هذا المنطلق يمكن تقسيم المراحل التي مر بها المؤتمر الشعبي العام الى:
‮- ‬1980‮ - ‬1982‮ ‬فترة‮ ‬الحوار‮ ‬وبناء‮ ‬الثقة‮..‬
‮- ‬1982‮ - ‬1984‮ ‬فترة‮ ‬تجاوز‮ ‬الصعاب‮.‬
‮- ‬1984‮ - ‬1988‮ ‬فترة‮ ‬البناء‮ ‬والتنمية‮.‬
‮- ‬1988‮ - ‬1990‮ ‬فترة‮ ‬الانجازات‮ ‬العملاقة‮ ‬والتي‮ ‬يأتي‮ ‬على‮ ‬رأسها‮ ‬إعادة‮ ‬تحقيق‮ - ‬الحلم‮ ‬اليمني‮ - ‬الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬في‮ ‬22‮ ‬مايو‮ ‬1990م‮.‬
‮- ‬1990‮ - ‬1994‮ ‬فترة‮ ‬البناء‮ ‬المؤسسي‮ ‬للدولة‮ ‬الحلم‮ / ‬الانتكاسة‮ ‬والتآمر‮ ‬الخارجي‮.‬
‮- ‬1994‮ - ‬1997‮ ‬فترة‮ ‬لملمة‮ ‬الجراح‮ ‬ومحاولة‮ ‬النهوض‮ ‬وتجاوز‮ ‬العقبات‮.‬
‮- ‬1997‮ - ‬2006‮ ‬فترة‮ ‬مواصلة‮ ‬البناء‮ ‬التنموي‮ ‬والديمقراطي‮ ‬ومواجهة‮ ‬التحديات‮ ‬التي‮ ‬هدفت‮ ‬الى‮ ‬إضعاف‮ ‬البلد‮ ‬وإحداث‮ ‬شرخ‮ ‬في‮ ‬النسيج‮ ‬الاجتماعي‮ ‬لشعبنا‮ ‬اليمني‮.‬
‮- ‬2006‮ - ‬2011‮ ‬فترة‮ ‬مقاومة‮ ‬التآمر‮ ‬ونزع‮ ‬الاشواك‮ ‬ومواصلة‮ ‬البناء‮.‬
‮- ‬2011‮ - ‬2019‮ ‬فترة‮ ‬المقاومة‮ ‬والحفاظ‮ ‬على‮ ‬البقاء‮ ‬كمكون‮ ‬وطني‮ ‬انجز‮ ‬وساهم‮ ‬في‮ ‬بناء‮ ‬الدولة‮ ‬والوطن‮ ‬خلال‮ ‬37‮ ‬عاما‮.‬
إن القراءة المتجردة والمنصفة لفترة حكم المؤتمر الشعبي العام لليمن ستفضي بدون شك الى الحكم عليها من خلال ما تم تحقيقه في تلك الفترة من انجازات عملاقة، بالنظر الى الظروف والعوامل السياسية الداخلية والخارجية ومقرونة بالامكانات والموارد المتاحة، التي صاحبت فترة‮ ‬حكمه‮.‬
وفي غمرة ابتهاجنا بحلول الذكرى الـ37 لتأسيس المؤتمر يمكنني القول كمواطن يمني اولا، وكمؤتمري ثانيا: ان المؤتمر الشعبي العام قد مثل ضمير هذه الأمة وقد نجح في الكثير من المهام الوطنية والقومية وأن الاخفاقات التي صاحبت فترة حكمه كان للعامل الخارجي اليد الطولى فيها‮ ‬وما‮ ‬العدوان‮ ‬الغاشم‮ ‬والحصار‮ ‬الجائر‮ ‬الذي‮ ‬تتعرض‮ ‬له‮ ‬بلادنا‮ ‬الحبيبة،‮ ‬ومحاولات‮ ‬الاستنساخ‮ ‬والتفريخ‮ ‬التي‮ ‬يتعرض‮ ‬لها‮ ‬تنظيمنا‮ ‬الرائد‮ ‬الا‮ ‬خير‮ ‬دليل‮ ‬على‮ ‬ذلك‮.‬
لكننا على ثقة بأن المؤتمر بقيادته الجديدة ممثلة بالمناضل المؤتمري الصلب الجسور/ صادق بن امين ابوراس وكافة تكويناته وقواعده وجماهيره المنتشرة في كافة انحاء الوطن لقادرة على تجاوز الصعاب ومواصلة المشوار مستمدة قوتها وصلابتها من فكر المؤتمر الذي يمثل الهوية اليمنية‮ ‬بإرثها‮ ‬الحضاري‮ ‬وتنوعها‮ ‬الثقافي‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي

( فأحبط أعمالهم ) .. لأنه ( البنيان المرصوص )
الفريق الركن / جلال الرويشان *

التجريف‮ ‬للوظيفة‮ ‬العامة‮ .. ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬؟‮!‬
كتب‮ / ‬رئيس‮ ‬التحرير‮ ‬

الى‮ ‬أين‮ ‬؟‮ ‬وحتى‮ ‬متى‮ ‬؟‮!‬
محمد‮ ‬يحيى‮ ‬شنيف‮ ‬

أبو‮ ‬راس‮ ‬ورؤوس‮ ‬المؤتمر‮ !‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬

اليمن‮ ‬مرتكز‮ ‬متغيرات‮ ‬انتصارات‮ ‬المنطقة‮ ‬القادمة‮ ‬
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬

رسائل‮ ‬على‮ ‬الماشي‮ ‬
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم

أيها‮ ‬البيادق‮: ‬لا‮ ‬تزال‮ ‬الفرصة‮ ‬مواتية
فؤاد‮ ‬الجنيد

2011م‮ ‬الأمل‮ ‬والكارثة‮ ‬
‮ ‬مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

وماذا‮ ‬بعد‮ ‬نهم؟
بقلم‮ / ‬د‮. ‬لمياء‮ ‬الإبراهيم‮ ‬العتيبي‮ ❊‬

كيف‮ ‬نواجه‮ ‬صُنّاع‮ ‬التفاهة‮ ‬في‮ ‬شبكات‮ ‬التواصل‮ ‬الاجتماعي؟
حسان‮ ‬شعبان

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)