موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الدفاعات الجوية تسقط طائرة معادية في جيزان - منظمة: فرص احتواء فيروس "كورونا" تتضاءل - البرلمان يوافق على طلب الحكومة تأجيل حضورها لجلسة الثلاثاء - الدفاعات الجوية تتصدى لطائرات حربية سعودية وإماراتية - قصف أرامكو السعودية.. بيان هام صادر عن القوات المسلحة اليمنية - قوى العدوان ترتكب جرائم جديدة بحق المدنيين في الحديدة - ابوراس يعزي القيادي المؤتمري حسين حلبوب بوفاة شقيقه - الخطري والأشموري يقدمن واجب العزاء لأسرتي العطار والشباء - وصول سفينة للحديدة تحمل 30 ألف طن بنزين - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة القاضي زيد عبدالغني -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 07-أكتوبر-2019
جمال‮ ‬الورد -
لماذا يحتفظ جمال عبدالناصر بكل هذا الحب في داخل ملايين من المصريين والعرب رغم مرور كل هذه العقود على وفاته؟ لماذا يثير جمال عبدالناصر كل هذا الجدل كل عام حينما تمر ذكرى رحيله أو ذكرى قيام ثورة 23 يوليو 1952؟ لماذا نستعيد مشاهد جنازة جمال عبدالناصر التي عدها العالم أكبر جنازة في التاريخ؟ لماذا أقام ملايين العرب جنازات مصغرة في مدنهم الصغيرة وقراهم؟ لماذا نستعيد مقولاته الخالدة حينما نتعرض لهزات نفسية واجتماعية ونحن نواجه ظروفا سياسية وعالمية نشعر فيها بالقلق على هويتنا القومية العربية؟
لا يختلف اثنان، سواء من المؤيدين أو المعارضين لحكم عبدالناصر حول شخصيته التي غيرت في التاريخ السياسي والاجتماعي لمنطقتنا العربية، بل أثرت في مناطق كثيرة من العالم.. وبعد مرور كل هذه العقود، والكشف عن وثائق تاريخية غربية تتعلق بفترة حكمه والصراع العربي الإسرائيلي حول هوية الدولة الفلسطينية يتأكد للكاره قبل المحب أنه كان رجلا وطنيا نزيها لم يشغله سوى الحفاظ على وحدة الدول العربية ومواجهة الحركة الصهيونية العالمية التي أرادت تهويد كل الأراضي الفلسطينية وليس القدس فقط.
لقد أصبح عبدالناصر شخصية عالمية، لا يقل أهمية عن جيفارا وغاندي ومانديلا، فقد أطلق أسمه على شوارع وميادين في افريقيا وأمريكا اللاتينية، وأدرج ضمن أكثر الشخصيات تأثيرا في العالم في القرن العشرين، حيث ساعد كثيراً من الدول في افريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية على‮ ‬التحرر‮ ‬من‮ ‬الاستعمار‮ ‬والمد‮ ‬الامبريالي‮ ‬الغربي‮.. ‬ورغم‮ ‬العداء‮ ‬الشديد‮ ‬له‮ ‬من‮ ‬الغرب‮ ‬الأمريكي‮ ‬والأوروبي‮ ‬إلا‮ ‬أنهم‮ ‬لم‮ ‬ينشروا‮ ‬أي‮ ‬وثيقة‮ ‬تاريخية‮ ‬تدينه‮ ‬في‮ ‬نزاهته‮ ‬ووطنيته‮.‬

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثلاثون‮ ‬نوفمبر‮ .. ‬عنوان‮ ‬لانتصار‮ ‬الحرية‮ ‬
بقلم‮ / ‬الشيخ‮ ‬جابر‮ ‬عبدالله‮ ‬غالب

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي

( فأحبط أعمالهم ) .. لأنه ( البنيان المرصوص )
الفريق الركن / جلال الرويشان *

التجريف‮ ‬للوظيفة‮ ‬العامة‮ .. ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬؟‮!‬
كتب‮ / ‬رئيس‮ ‬التحرير‮ ‬

الى‮ ‬أين‮ ‬؟‮ ‬وحتى‮ ‬متى‮ ‬؟‮!‬
محمد‮ ‬يحيى‮ ‬شنيف‮ ‬

أبو‮ ‬راس‮ ‬ورؤوس‮ ‬المؤتمر‮ !‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬

اليمن‮ ‬مرتكز‮ ‬متغيرات‮ ‬انتصارات‮ ‬المنطقة‮ ‬القادمة‮ ‬
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬

رسائل‮ ‬على‮ ‬الماشي‮ ‬
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم

أيها‮ ‬البيادق‮: ‬لا‮ ‬تزال‮ ‬الفرصة‮ ‬مواتية
فؤاد‮ ‬الجنيد

2011م‮ ‬الأمل‮ ‬والكارثة‮ ‬
‮ ‬مطهر‮ ‬تقي‮ ‬

وماذا‮ ‬بعد‮ ‬نهم؟
بقلم‮ / ‬د‮. ‬لمياء‮ ‬الإبراهيم‮ ‬العتيبي‮ ❊‬

كيف‮ ‬نواجه‮ ‬صُنّاع‮ ‬التفاهة‮ ‬في‮ ‬شبكات‮ ‬التواصل‮ ‬الاجتماعي؟
حسان‮ ‬شعبان

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)