موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الصحة تدين استهداف المجمع الحكومي وإذاعة ريمة - 37232 شهيداً منذ بدء العدوان على غزة - رغم أضرارها الصحية.. ملابس "الحراج" ملاذ الفقراء - فِعْلٌ شعبي.. يتحدى صُنَّاع المعاناة..هل تنتصر حسن النوايا على سوء الحرب..؟ - النظام السعودي يفرض مزيداٍ من العراقيل على الحجاج اليمنيين بمشاركة مرتزقته - عدوان أمريكي بريطاني جديد على الحديدة - القوات المسلحة تستهدف مدمرة بريطانية وسفينتين رداً على مجزرة مخيم النصيرات - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات - تجاوز حصيلة شهداء غزة 37 ألفاً منذ 7 أكتوبر - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات -
مقالات
الميثاق نت -

الخميس, 25-مايو-2023
أ‮.‬د‮ ‬أحمد‮ ‬مطهر‮ ‬عقبات‮* ‬ -
لأن المؤتمر الشعبي العام هو صانع الوحدة مع الحزب الاشتراكي اليمني فقد سجل التاريخ لهما ومعهما القوى الوطنية الخيرة هذا الموقف الذي ترجم أهداف الثورتين سبتمبر وأكتوبر المجيدتين على حيز الواقع بمباركة جماهيرية واسعة.

وبرغم هبوب رياح التغيير المتتالية والأزمات المتلاحقة التي مر بها الوطن منذ اعلان وحدته عام 1990 وتداخل مصالح مراكز القوى التي بدورها أثرت سلباً على ما ينبغي التوجه نحوه في بناء الدولة المؤسسية والاستفادة من تجارب دولتي ما قبل الوحدة بتجرد يسمح ببلورة الإطار العام لدولة ترتقي الى مستوى تطلعات الشعب بتطبيق النظام والقانون وتطوير الديمقراطية الفتية التي خاضت تجربة مشهودة في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والإدارة المحلية وبمشاركات فاعلة من مختلف الأحزاب والقوى السياسية الأخرى وبخطاب إعلامي نابع من حرية الصحافة وتنوع الفكر والتوجه كفله الدستور في التعبير عن الرأي من خلال وسائل الإعلام الرسمية والحزبية والخاصة، إلا أن غلبة تجاوزات المصالح قد أثقلت كاهل الوحدة الفتية ، خاصة بعد المتغيرات المعروفة على الساحة.

ومع ذلك وبدلا من تكاتف الجهود بتقييم واقعي لمسار الوحدة اليمنية بتعزيز الإيجابيات وإصلاح الإعوجاجات القائمة ، إلا أن أحداث الأعوام الفائتة قد شجعت على تجاوز الخطوط الحمراء بالدعوة لإعادة التأريخ إلى الوراء لزمن ما قبل الوحدة.

وأمام هذه الأعاصير المتقلبة يثبت المؤتمر الشعبي العام على الدوام بقيادته الحكيمة أن الوحدة ليست مجرد إعلان سياسي أو خصوصية لأفراد أو جماعات بقدر ما تمثل أهداف واحدية الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر وتطلعات الشعب بكل فئاته، وديمومة بقائها مرهونة بمصير وطن ومصالح‮ ‬أمة‮ ‬،‮ ‬قد‮ ‬وضحها‮ ‬بجلاء‮ ‬الميثاق‮ ‬الوطني‮ ‬وأدبيات‮ ‬المؤتمر‮ ‬،‮ ‬مما‮ ‬يعني‮ ‬أن‮ ‬المساومة‮ ‬بالوحدة‮ ‬مرفوض‮ ‬جملة‮ ‬وتفصيلاً،‮ ‬ولعل‮ ‬الخطاب‮ ‬الإعلامي‮ ‬المؤتمري‮ ‬يكرر‮ ‬مواقفه‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬المضمار‮ ‬كمبدأ‮ ‬لاينثني‮ ‬أبداً‮.‬

إن‮ ‬حساسية‮ ‬المرحلة‮ ‬تتطلب‮ ‬جهوداً‮ ‬جماهيرية‮ ‬ناجعة‮ ‬لحماية‮ ‬الوحدة‮ ‬لأنها‮ ‬مِلْك‮ ‬الجميع‮ ‬ومصير‮ ‬السعيدة‮ ‬أرضاً‮ ‬وإنساناً‮.‬



‮* ‬عميد‮ ‬معهد‮ ‬الميثاق
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)