موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


فتح طريق "صنعاء - صرواح - مأرب" - لماذا عجزت حكومة عدن عن تحسين معيشة المواطنين بعد هذه السنوات من الارتهان للعدوان؟! - احتفاءً بيومها العالمي.. العدالة الاجتماعية مبدأ أساسي لبناء الدولة المدنية الحديثة - ارتفاع عدد الشهداء في غزة إلى 29410 - جرائم العدوان في مثل هذا اليوم 22 فبراير - 4 غارات أمريكية بريطانية على الحديدة - تبدأ غداً.. موعد صيام الأيام البيض "الشعبانية" لهذا العام - النواب يناقش مواضيع تتصل بأداء وزارة الصناعة والتجارة - 98120 شهيد وجريح منذ بدء العدوان على غزة - جرائم العدوان في مثل هذا اليوم 19 فبراير -
مقالات
الميثاق نت -

الثلاثاء, 28-نوفمبر-2023
حسين علي الخلقي -
إن التمسك بالقضية الفلسطينية هو الضمانة الوحيدة لإعادة الروح لهذه الأمة لتستعيد دورها الحضاري والضمانة لتحرير الواقع السياسي العربي من التبعية والأزمات والاحتقانات التي ما كانت لتكون لولا المحتل الصهيوني.

وبرغم الظروف القاهرة التي تعانيها بلادنا وشعبنا جراء العدوان السعودي الإماراتي الغاشم والحصار الجائر، وبرغم التحديات الكبيرة التي يواجهها المؤتمر الشعبي العام بقيادة الشيخ المناضل/ صادق بن أمين أبوراس، رئيس المؤتمر الشعبي العام، إلا أن القضية الفلسطينية تبقى نبضاً يجس في ضمير المؤتمر الشعبي العام .

ومن هذا المنطلق عقدت مؤخراً عدة لقاءات في العاصمة صنعاء لقيادات المؤتمر مع ممثلي المقاومة الفلسطينية في بلادنا بالاضافة للبيانات المنددة بهرولة الأنظمة الخليجية للتطبيع مع الكيان الصهيوني .

ومواقف المؤتمر الرافضة لكافة أشكال التطبيع، وموقفه الأخير المساند للمقاومة الفلسطينية في عمليتها البطولية التاريخية "طوفان الأقصى" ومباركته لمواقف شعبنا اليمني العظيم وقواته المسلحة في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني والمشاركة في معركته المقدسة.

بسبب هذه المواقف القومية الخالدة التي يجسدها المؤتمر الشعبي العام وقيادته تجاه قضايا الأمة العربية العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، تستمر المؤامرات عليه من قبل الصهاينة وشركائهم تحالف العدوان السعودي الإماراتي ضد المؤتمر الشعبي العام في محاولات لتمزيقه للقضاء على فكره الوطني المناهض للتطبيع وعلى دوره في مقاومة العدوان والحصار وعلى مواقفه المتمسكة بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها الجمهورية والوحدة والديمقراطية وسيادة واستقلال اليمن لأن تحالف العدوان الإجرامي يعي جيداً ماذا يعني بقاء المؤتمر الشعبي العام قوياً موحداً على مشاريع وأجندة القوى الاستعمارية الداعمة للكيان الصهيوني الغاصب .

 

 

 

 
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
في ذكرى رحيله.. المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس- رئيس المؤتمر الشعبي العام:

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أخلاقيات الجيش "الأكثر أخلاقية" !!
د.عبدالوهاب الروحاني

من أجل بِناء دولة مدنية ومُواطَنة مُتساويَة
د. طه حسين الهمداني

جيل اليمن القائم.. القادم
أنور العنسي

فن التعامل مع الصعوبات وتحقيق النجاح
عبدالسلام الدباء

مَوْتُ الضمير الإنساني
د. فاطمة بخيت

الشهيد الصَمَّاد: مهندس التوافقات
الشيخ/ عبدالمنان السنبلي

التصنيف بالتصنيف
أحمد الزبيري

عناية كل العميان!
عبدالرحمن بجاش

ابـــن الجـــــاوي
حسن عبدالوارث*

العصيدة الأمريكية!
عبدالملك سام

" المثلية " في البنتاجون والتطبيع!!
مطهر الأشموري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)