موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


إغلاق 10 شركات أدوية في صنعاء - إجراءات جديدة للبنوك اليمنية.. وتحذير لمركزي عدن - البرلمان يستعرض تقرير بشأن الموارد المحصلة - وصول 1820 مهاجر أفريقي إلى اليمن في يونيو - “مخاطر الجرائم الإلكترونية على المجتمع اليمني” في ندوة بصنعاء - السعودية تدشّن حرب الموائد على اليمنيين - إيرادات ونفقات صندوق المعلم على طاولة البرلمان - ارتفاع عدد شهداء الدفاع المدني بغزة إلى 79 - ارتفاع حصيلة الشهداء في غزة إلى 38664 - "طوفان الأقصى".. تحوّلات إقليمية ودولية -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 24-يونيو-2024
عبدالرحمن بجاش -
من حق الناس أن تفرح، إنْ حقٌ من حقوقها عاد إليها ولو أنه منتقص ...
هذه الأعداد من السيارات هي أفضل تعبير عن الوجع الذي عاناه مستخدمو الطريق، لعل من يتحكم بالقرار يدرك أن معاناة الناس دَيْنٌ في عنق كل من أخر هذه الخطوة كل السنين التي مرت ..
الأهم ألا تنسينا الفرحة أن مسببات ما حصل لا تزال قائمة، ويمكن للبرميل والألغام أن يعودوا في أي لحظة؛ وأن البلد لا يزال ممزقاً، وأن فوهات البنادق لا تزال مشرعة.. وأن السجون مملوءة بالمظلومين.. وأن الدولة غائبة..
على الشعب أن يناضل في سبيل نيل حقوقه؛ ولا يهدأ له بال حتى يعود اليمن دولة لكل الناس لا كبير فيها سوى القانون،
دولة حقوق وواجبات..
وفي الوقت الذي نبارك لكل يمني، نقول :
ماذا بعد ؟
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)