موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


العميد سريع: سنتخذ ما يلزم نصرة لدماء الشعب الفلسطيني - الزراعة: استمرار منع استيراد الدجاج المجمد - ارتفاع حصيلة مجزرة المواصي بخان يونس - بن حبتور يدشن العام الدراسي الجديد - النواب يؤكد دعمه لخيارات مواجهة الحرب الاقتصادية - الخطري تعزي فتحية العطاب بوفاة زوجها - مجزرة إسرائيلية جديدة في خان يونس - السياسي الأعلى يدين مجزرة مواصي خان يونس - الأونروا: غزة تواجه خطر فقدان جيل كامل من الأطفال - انتشال جثامين 60 شهيداً من غزة في اليوم الـ280 من العدوان -
مقالات
الميثاق نت -

السبت, 06-يوليو-2024
* عبد السلام الدباء -
قال المبعوث الاممي لليمن هانس غروندبرغ بان المواطن اليمني هو من سيدفع الثمن الاكبر نتيجة الانقسام النقدي والمصرفي الحاصل بين البنك المركزي اليمني في صنعاء والبنك المركزي اليمني في عدن.

وهذا الامر ينبغي ان يتم اخذه بعين الاعتبار وبصورة جديه لتلافي اي آثار سلبية متوقعة نتيجة هذا الانقسام وحالة الصراع بين البنكين في كل من صنعاء وعدن، وما سوف يترتب عليه من اثار سلبية سوف تؤثر بشكل كبير على الحياة المعيشية اليومية لجميع المواطنين في اليمن.

ولاشك بان أبرز الآثار السلبية المتوقعة نتيجة هذا لانقسام سوف تتمثل في تدهور قيمة العملة المحلية وزيادة نسبة التضخم، مما يؤدي إلى تقليل قوة الشراء للمواطنين وزيادة الفقر والبطالة و ارتفاع أسعار السلع الأساسية والضرورية مثل الغذاء والدواء والوقود، وبما يخلق العديد من الصعوبات الاضافية على المواطنين في تلبية الحد الادني من احتياجاتهم الاساسية اليومية.

ومن هنا فان المواطن اليمني سوف يجد نفسة امام حزمة جديدة من الصعوبات التي سوف تثقل كاهله المنهك اصلا بفعل واقع الحياة المعيشية القاسية التي يعيشها منذ سنوات ماضية وخصوصا في ظل حالة الانقطاع المستمر للمرتبات منذ ثمان سنوات وحتى اليوم، وهو الانقطاع الذي اثر بشكل كبير على حياة العديد من الاسر اليمنية وحرمها من تلبية احتياجاتها الضرورية ومن وضمان الحياة الكريمة لأفرادها.

وبالإضافة إلى كل ذلك، فان حالة الانقسام والصراع المصرفي الحاصلة الان اذا ما استمرت دون ايجاد اي حلول، سوف تؤدي في جانب اخر الى زيادة معاناة المواطن اليمني من تدهور الخدمات الصحية والتعليمية نتيجة لعدم توفر الاموال اللازمة لتقديم هذه الخدمات بشكل كافي، او حتى مجرد الحفاظ على مستوى وضعها الراهن.

وبناء على كل ما تقدم فان المصلحة الوطنية تستوجب من الجميع العمل بشكل جاد وبروح المسؤلية الوطنية من اجل ايجاد الحلول السريعة والفعالة لتحاوز حالة الانقسام والصراع الحاصل الان في النشاط النقدي والمصرفي بين البنكين في اليمن، وبما يضمن تحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي للمواطنين، وتقديم الدعم والمساعدة اللازمة لهم في هذه الظروف الصعبة التي تشهدها البلاد.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أمين بن حسن أبو راس أول من رفع الطير الجمهوري قبل الثورة
د. سعيد الغليسي

فُكّوا أسْرَ الوطن !!
د. عبدالوهاب الروحاني

لا مساومة على قضايا شعبنا وأمتنا المصيرية
أحمد الزبيري

فلسطين في سوق الانتخابات الأمريكية.. 272 يوماً من الصمود البطولي
علي ناصر محمد

عنصرية (الأوروأمريكي) وقمعه للشعوب باسم الحقوق والحريات
محمد علي اللوزي

وجهان أساسيان للحرب على فلسطين
بثينة شعبان

هل ترغب إدارة بايدن في إنهاء الحرب على غزة؟
حسن نافعة*

حرية الصحافة وأهميتها في بناء المجتمع
عبد السلام الدباء

100 % مستحيل!
د. رصين الرصين

على طاولة التفاوض
عبدالرحمن مر اد

من‮ ‬وراء‮ ‬هذا‮ ‬الإجبار؟‮!‬
يحيى‮ ‬نوري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)