موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
مقالات
الميثاق نت - محمد شنيف- الميثاق نت

الخميس, 25-أغسطس-2011
محمد يحيى شنيف- الميثاق نت -
رجل، بحجم الوطن اليمني الموحد ... تنويري وتغييري ... ثوري ووحدوي.. هكذا بدأ حياته منذ أن كان بكلية «بلقيس» فى عدن، واستمر مدرساً بها إلى جانب زميله الأستاذ حسين الحبيشي عميد الكلية والأستاذ محمد أنعم غالب ... وآخرين ... كان، الأستاذ عبد العزيز عبد الغني متميزاً فى بلقيس، الكلية, الجامعة لكل أبناء اليمن. ورحل الأستاذ الرائد ... بعد مرحلة عطاء سياسي وإداري واقتصادي وتربوي، عنوانها «الوطن»...
الأستاذ يرحل ... ليصبح فى ذمة الله، والبلد تخسر ... والعباد تحزن ...
تحت أى مسمى ... الهدف الذي كان «خونة» الوطن يودون ... يطمحون لتحقيقه فى جامع النهدين، هو اغتيال رئيس الدولة ورفاقه القادة ... فأين هي المصلحه ؟ ومن المستفيد ؟
لقد واصل الأستاذ عبد العزيز عبد الغني رحلته من أجل بلده ... فى الوقت الذي تآمرعلى البلد أناس من ابنائها ؟!
مستشار أمين ... يشارك فى الأحداث برؤية عقلانية ... عرفته عن قرب في عدة اعمال تنفيذيه وتنظيميه.. وجدته كلَّما التقيت به فى مقيل أو مناسبة أو عمل أخاً كبيراً، وصديقاً نبيلاً، وفارساً جميلاً، يبهرك بتواضعه وقدرته على الاستماع والتحليل العميق... أدار الحكومة، ومجلس الشورى إلى عدة مجالات أخرى، بكل حكمة ومصداقية ....
ماذا يقول أو يكتب الانسان عن الأستاذ، وهو في «حالة» مفاجأة عقب خبر السماع بوفاته ؟ إنها شبيهه بما سماها البعض ب «الحالة الثورية» ... مع الفارق !!
مواقف عدة ... لكنها تفارق الذاكرة فى هذه الحالة الفارقة...
وهو بالرياض يعاني من آلام الخيانة, كنت أتصل هاتفياً لمرات عدة، للاطمئنان على سير صحة الأستاذ ... ويرد بأستمرار العزيز بسام عبد العزيز الذي كان معه على مدار اليوم ... ولم يكن رده أكثر من أن يطمئننا على والده ... ولن يتبادر إلى الذهن بأن حالة الأستاذ بين مد وجزر ... ولكن مد تدهور صحته كانت تأخذ – ولله بيده الأمر – أكثر الوقت ...
لا ننسى أن رحيل الأستاذ للخالق عز وجل هي نتيجة مقدمات إغتيال وطن بكامله ... الاستهانة بها لا تجوز ... أنه قدره ... ولا راد لقضاء الله ....
اللهم اسكن فقيدنا الشهيد فسيح جناتك وألهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان .. «إنا لله وإنا إليه راجعون»،،،
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)