موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


مصرع وإصابة عشرات المرتزقة بحجة - رصد 289 خرقا للعدوان ومرتزقته في الحديدة - أبو راس يعزّي بوفاة عبدالحميد سلطان - رئيس المؤتمر يعزّي بوفاة الشيخ يحيى الشرفي - مجلس الشورى ينعي وفاة المناضل عبدالحميد سلطان المهدي - تكبيد العدو السعودي ومرتزقته عشرات القتلى والجرحى - لمبعوث الأممي و رئيس لجنة إعادة الانتشار بالحديدة يغادران صنعاء - اللجنة التنظيمية لانعقاد (الدائمة الرئيسية) تناقش مستوى الانجاز لمهامها - الإغاثة الإسلامية توزع مستلزمات شتوية لـ(1200) أسرة - قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة بعمليات للجيش -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 14-مايو-2018
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬ -
ينتابني‮ ‬الضحك‮ ‬كثيرا‮ ‬وانا‮ ‬استمع‮ ‬لعدد‮ ‬من‮ ‬خطباء‮ ‬المساجد‮ ‬عبر‮ ‬الفضائيات‮ ‬التي‮ ‬تبث‮ ‬خطبتي‮ ‬صلاة‮ ‬الجمعة‮ ‬في‮ ‬اكثر‮ ‬من‮ ‬منطقة‮ ‬ومكان‮..‬
اضحك كثيرا واتحسر اكثر على الحالة السيئة التي وصل إليها الإسلام في ظل هؤلاء الخطباء الذين يصعدون إلى المنابر للادعاء بأنهم يمثلون الإسلام الصحيح ويذهبون لإثارة النعرات الطائفية والمذهبية ويحرضون على اشعال الحرائق والصراعات بين أبناء الدين والعقيدة واللغة الواحدة‮..!!‬
ليس هؤلاء الخطباء وحدهم من يتولى تنفيذ هذه المهمة التي يسمونها "جهادية" و "نصرا" للإسلام والمسلمين وإنما هناك المئات من الدعاة والمشائخ و"محللو" الدفع المسبق الذين يؤدون نفس المهمة عبر الكثير من الفضائيات التي أنشأتها بعض الأنظمة العربية للنيل من هذا الفكر‮ ‬أو‮ ‬ذاك‮ ‬المنهج‮ ‬والمذهب‮ ‬واتباعهما‮..! ‬
يباركون‮ ‬قصف‮ ‬إسرائيل‮ ‬لسوريا‮ ‬وتدمير‮ ‬مقدراتها‮ ‬وقتل‮ ‬شعبها‮ ‬العربي‮ ‬المسلم‮ ‬ويدعون‮ ‬لها‮ - ‬اقصد‮ ‬اسرائيل‮ - ‬بالاستمرارية‮ ‬والثبات‮ ‬ويتمنون‮ ‬على‮ ‬الله‮ ‬أن‮ ‬ينعم‮ ‬عليها‮ ‬بالنصر‮ ‬المؤزر‮..!! ‬
نجحت قيادات الانظمة العربية ومعهم مشائخ دينهم وإسلامهم في تحويل سوريا إلى ميدان وساحة دولية للحرب بين اسرائيل وسيدتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائهما وبين إيران وحلفائها.. والنتيجة تدمير سوريا وقتل شعبها ..
إسرائيل تقصف سوريا ، أرض الإسلام وموطن الرسالات السماوية.. ودعاة ومشائخ الإسلام حماة وحراس الدين يباركون ويهلّلون ويكبّرون..، بل ويذهب أحدهم وبكل بجاحة ليقول: "نريد من اسرائيل أن تقف وقفة لله مع السوريين وتعمل على إخراج الإيرانيين من الأراضي السورية"!!..
تناسى هذا الشيخ الدعي أن اسرائيل التي يريدها أن تقف وقفة لله مع السوريين ضد النظام السوري المسلم والشعب السوري المسلم الذي يحارب ماكينة الإرهاب الأمريكية والصهيونية العالمية منذ اكثر من سبع سنوات هي من تقتل أبناء فلسطين المطالبين باستعادة دولتهم وأرضهم المسلوبة‮ ‬والمهانة‮ ‬ومقدساتهم‮ ‬المغتصبة‮ ‬منذ‮ ‬سبعين‮ ‬عاماً‮ ‬وما‮ ‬يحدث‮ ‬اليوم‮ ‬شاهد‮ ‬حي‮ ‬على‮ ‬ما‮ ‬نقول‮..‬
يا إلهي.. مسلمو اليوم من قيادات انظمة ودعاة ومشائخ يدعون اسرائيل الى الى أن تقف وقفة لله ضد سوريا وشعبها المسلم..، بل والأشد إيلاماً أن يأتي "شيخ" آخر ويقول: "إن الملائكة تقاتل مع اسرائيل في سوريا"!!!..
هل‮ ‬هناك‮ ‬بؤس‮ ‬أكثر‮ ‬من‮ ‬هذا‮ ‬الذي‮ ‬نعيشه‮ ‬اليوم‮!‬
اللهم‮ ‬إليك‮ ‬نشكو‮ ‬ضعف‮ ‬قوتنا،‮ ‬وقلة‮ ‬حيلتنا،‮ ‬وهواننا‮ ‬على‮ ‬الناس‮.. ‬ونبرأ‮ ‬إليك‮ ‬مما‮ ‬يقوله‮ ‬هؤلاء‮ ‬الذين‮ ‬يزعمون‮ ‬أنهم‮ ‬مشائخ‮ ‬الدين‮ ‬ودعاة‮ ‬الإسلام‮..‬
سوريا تواجه دعاة الإرهاب، الذين تكالبوا عليها من كل حدبٍ وصوب منذ سبع سنوات ومازالوا..، تواجه آلة القتل الإرهابية التي تدمر ليبيا واليمن ومن قبلهما العراق .. وقادة عرب ومسلمون ومعهم "مشائخ ودعاة" الإسلام يدعون لإسرائيل بالثبات والنصر..!!
هذه‮ ‬هي‮ ‬حقيقة‮ ‬عرب‮ ‬ومسلمي‮ ‬اليوم‮ ‬المتمسحين‮ ‬زوراً‮ ‬بالإسلام‮.. ‬يقبّلون‮ ‬أقدام‮ ‬أمريكا‮ ‬وإسرائيل‮ ‬ويستعينون‮ ‬بهما‮ ‬لقتل‮ ‬إخوانهم‮ ‬وتدمير‮ ‬أوطانهم‮ ‬وتدنيس‮ ‬مقدساتهم‮!..‬
أين‮ ‬الإسلام‮ ‬مما‮ ‬يقوم‮ ‬به‮ ‬ويفعله‮ ‬دعاة‮ ‬الإسلام‮ ‬وحماة‮ ‬العقيدة‮..‬؟‮!‬
مع‮ ‬كل‮ ‬هذا‮ ‬الجنون‮ ‬الإرهابي‮ ‬ستبقى‮ ‬سوريا‮ ‬عصيّة‮ ‬على‮ ‬كل‮ ‬لغات‮ ‬التآمر‮ ‬والإرهاب‮.. ‬ستبقى‮ ‬رمزاً‮ ‬للصمود‮ ‬والتحدي‮ ‬العربي‮ ‬الرافض‮ ‬للخنوع‮..‬،‮ ‬وستبقى‮ ‬حكايتنا‮ ‬الأجمل‮ ‬التي‮ ‬لا‮ ‬نهاية‮ ‬لها‮..‬
من‮ ‬تآمر‮ ‬على‮ ‬سوريا‮ ‬منذ‮ ‬سبع‮ ‬سنوات‮ ‬مضت‮ ‬إلى‮ ‬يومنا‮ ‬هذا‮ ‬سيلعنه‮ ‬التاريخ‮ ‬وستشهد‮ ‬عليه‮ ‬قبور‮ ‬الفاتحين‮ ‬العظماء‮ ‬وعلى‮ ‬رأسهم‮ ‬صلاح‮ ‬الدين‮ ‬الأيوبي‮..‬
ستشهد‮ ‬عليهم‮ ‬مآذن‮ ‬المساجد‮ ‬التي‮ ‬دمرت‮ ‬ولاتزال‮ ‬تدمر‮ ‬على‮ ‬يد‮ ‬من‮ ‬يدّعون‮ ‬أنهم‮ ‬مسلمون‮..‬
سلام‮ ‬من‮ ‬صبا‮ ‬بردى‮ ‬أرقُ‮ .. ‬
ودمع‮ ‬لا‮ ‬يكفكف‮ ‬يا‮ ‬دمشقُ
لكِ‮ ‬السلام‮ ‬سوريا‮ ‬والنصر‮ ‬حليفك‮ ‬بإذن‮ ‬الله‮.. ‬وليذهب‮ ‬مشائخ‮ ‬ودعاة‮ ‬إسرائيل‮ ‬ومن‮ ‬قبلهم‮ ‬انظمة‮ ‬الخزي‮ ‬والعار‮ ‬إلى‮ ‬الجحيم‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
مقبل‮ ‬الاشتراكي‮ ‬وأبوراس‮ ‬المؤتمر
عبدالجبار‮ ‬سعد

استراتيجيات ‬الخطاب السياسي للقاء التشاوري للمؤتمر (عام من أحداث 4 ديسمبر2017م)
زعفران علي المهنا

إذا‮ ‬صلح‮ ‬القائد
السفير‮ :‬فيصل‮ ‬بن‮ ‬امين‮ ‬أبوراس

دلالات‮ ‬انعقاد‮ ‬اللجنة‮ ‬الدائمة‮ ‬
عبدالقادر‮ ‬الصوفي‮*‬

مواقف‮ ‬شخصية‮ ‬أذكرها‮ ‬لأول‮ ‬مرة‮ ‬
علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم

‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬يقود‮ ‬المؤتمر‮ ‬الى‮ ‬بر‮ ‬الأمان
م‮/ ‬نبيل‮ ‬محمد‮ ‬معجم

اجتماع‮ "‬الدائمة‮".. ‬من‮ ‬اجل‮ ‬تعزيز‮ ‬وحدة‮ ‬المؤتمر‮ ‬وتفعيل‮ ‬نشاطاته‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

عندما‮ ‬علمُت‮ ‬باختيار‮ ‬أبوراس‮ ‬رئيساً‮ ‬للمؤتمر‮ ‬قلتُ‮ ‬للمعتقلين‮ ‬معي‮: ‬نجونا
سالم‮ ‬العولقي‭*‬

‬عام‮ ‬كامل‮ ‬في‮ ‬غياب‮ ‬الزعيم
يحيى‮ ‬العراسي

عام‮ ‬على‮ ‬قيادة‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬للمؤتمر
أحمد‮ ‬الزبيري

المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب‮ .. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح‮*‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)