موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


توزيع 189 شاحنة غاز منزلي بأمانة العاصمة - دلالات‮ ‬ترحيب‮ ‬المؤتمر‮ ‬بجهود‮ ‬إيقاف‮ ‬العدوان - طيران العدوان يشن أربع غارات على مناطق متفرقة بمحافظة الحديدة - العدوان ومرتزقته يواصلون استهداف ممتلكات المواطنين في محافظتي الحديدة وصعدة - العدوان يستهدف مديرية سحار بمحافظة صعدة - عملية هجومية على مواقع مرتزقة العدوان شرق نهم وبيرباشا بتعز - صواريخ زلزال2 وقذائف المدفعية تدك تجمعات العدوان في مختلف الجبهات - رئيس برنامج الغذاء العالمي : اليمن على شفا كارثة - الهيئة الوزارية للمؤتمر تستعرض المستجدات الوطنية والتنظيمية - قتلى وجرحى من المرتزقة في تعز والبيضاء ومأرب -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 28-مايو-2018
عبدالرحمن‮ ‬الشيباني -
عواجيز السياسة يريدون العودة الى مسرح الاحداث لكن بأغطية بالية يتدثرون بها وفي اسفلها يحاكون واقعاً غريباً لا نجد له ملامح في الوقت الحاضر.. أمية سياسية ناقعة اللون مجروحة الفؤد تندب حظها خصوصاً وأن هؤلاء لا يكتفون بإزاحة الحقيقة بل وتصويب سهام جهلهم الى صدرها ليصيبها بمقتل تحت الاضواء.. يخفي هؤلاء الساسة عجزهم البادي للعيان من خلال تنظيراتهم وتحليلاتهم العقيمة عبر قنوات استفزازية لكنها مريحة أحياناً للجهلة فهي تجلب منحطين وتفسح لهم مجالاً لسرد الكثير من الهراء تلوث اسماعنا، كم أكره السياسة فهي تشبه مجاري الصرف الصحي خصوصاً عندما يطل مثل هؤلاء ليتحدثوا سياسة حينها لا تستطيع وضع علامات استفهام أو تعجب أو نقاط وحتى فواصل في تعبيراتهم، في هذا الزحام ينبري بتبلُّد أحد هؤلاء العواجيز وفي معرض حديثه حول المستجدات في الشأن اليمني ليقول بالحرف الواحد: »الامارات لم تحتل جزيرة سقطرى وما يجري هناك ليس احتلالاً« نكاد نسمع الآن حماراً ينهق من حظيرته محتجاً على ذلك »مع احترامي للحمير« أعرف أنني لا أبدو متسامحاً مع هذا الحمار »السياسي« ولعل الجميع يكونون في أحيانٍ كثيرة مثلي إلا من هم على شاكلته، التاريخ يقف عاجزاً عن استحضار شيء ما يسجله لصالح هذا السياسي الخرف والذي كان أحياناً يكتب باسم مستعار ولا أعتقد أن التاريخ سيعيد اختيار ذلك الهرم ليقول شيئاً ما لصالحه، الرجل آنف الذكر كان يوماً ما يشغل منصباً حساساً ولا أدري كيف وصل اليه.. لا أريد أن أتلو شيئاً مما قاله حتى لا تصابوا بالتقيؤ لكنه استطاع أخيراً أن يوصل رسائله لأسياده ليرموا اليه بعدها حفنة من المال المدنس هكذا كان يُمنّي نفسه لحظتها، تركت الرجل يبحر صوب شاطئ لا يسمع فيه إلا نفسه فقارب افكاره يوشك أن يغرق وتحليلاته السمجة تموت معه، كان مبتعداً وحقائق الأرض تثبت غرقه وجهله وزيفه وخداعه لسبب بسيط هو يعرفه ان اسياده الغزاة يعرفون أنهم محتلون لذلك فهم يوزعون أموالاً لسكان الجزيرة بل ويهددونهم بسحب الجنسية من البعض منهم اذا لم يخرجوا في تظاهرة مؤيدة لهم.. تباً لك أيتها السياسة ما أقذرك عندما تميطين اللثام عن مثل هؤلاء اللئام‮ ‬فهم‮ ‬دوماً‮ ‬على‮ ‬شاكلتك‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وانتصر‮ ‬البرلمان‮ ‬للشعب‮ ‬ولشرعيته‮ ‬
يحيى علي نوري

أدوات‮ ‬المطامع‮ ‬الخليجية‮!!‬
توفيق‮ ‬الشرعبي

في‮ ‬ذكرى‮ ‬ميلاد‮ ‬الهدى
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬

الحرب‮ ‬والسلام‮.. ‬إلى‮ ‬أين؟‮!‬
أحمد‮ ‬الزبيري

الفضفضة‮ ‬ضرورية‮ ‬منعاً‮ ‬للانفجار
أيمن‮ ‬الإرياني‮ ‬

إلى‮ ‬أين‮ ‬تمضي‮ ‬صراعات‮ ‬المنطقة؟‮!‬
طه‮ ‬العامري

الأنصار‮ ‬بين‮ ‬سلاح‮ (‬العقل‮) ‬ومناطحة‮ ‬الثيران‮!‬
مطهر‮ ‬الاشموري

لحظة‮ ‬السلام‮ ‬لليمن
مطهر‮ ‬تقي

قبل‮ ‬أن‮ ‬تبرز‮ ‬قوى‮ ‬جديدة‮ ‬من‮ ‬رحم‮ ‬معاناة‮ ‬الشعب
يحيى علي نوري

العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن‮.. ‬ تجارة‮ ‬«ترامب‮» ‬الرابحة‮!!‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

معركة‮ ‬الحديدة‮ ‬مفصلية‮ ‬والعدوان‮ ‬إلى‮ ‬هزيمة‮ ‬نهائية
أحمد‮ ‬الزبيري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2018 لـ(الميثاق نت)