موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


العنف‮ ‬الأممي‮ ‬بحق‮ ‬المرأة‮ ‬اليمنية - مناضلون وسياسيون لـ"الميثاق": 30 نوفمبر حدث تاريخي متجدد ورصيد نضالي معمد بالدم - مسارات ونضالات خالدة في سفر يوم الجلاء‬ - أكدوا العزم على مقاومة المحتل الجديد.. سقطريون لـ"الميثاق": زمن العبودية انتهى - قيادات نسوية لـ"الميثاق": 30 نوفمبر مفتاح التحرّر والانعتاق من الظلم والاستعمار - محطات‮ ‬في‮ ‬الطريق‮ ‬إلى‮ ‬30‮ ‬نوفمبر‮ ‬1976م - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة النائب على القشيبي - أمين عام المؤتمر يواسي آل المصباحي - الأمين العام يهنئ رئيس وقيادات المؤتمر وأبناء الشعب اليمني بعيد الاستقلال - الدكتور لبوزة يهنئ رئيس وقيادات وقواعد وانصار المؤتمر بذكرى الاستقلال الوطني -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الإثنين, 22-فبراير-2021
استطلاع‮ / ‬صفوان‮ ‬القرشي‮ ‬ -
ترتبط‮ ‬جمعة‮ ‬رجب‮ ‬في‮ ‬ذاكرة‮ ‬اليمنيين‮ ‬بحدثين‮ ‬عظيمين‮ ‬غيرا‮ ‬حياتهم‮ ‬بشكل‮ ‬جذري‮ ‬ومن‮ ‬المحال‮ ‬أن‮ ‬يتسربا‮ ‬من‮ ‬ذاكرتهم‮ ‬رغم‮ ‬مرور‮ ‬السنوات‮.. ‬وفي‮ ‬كل‮ ‬عام‮ ‬يستعيد‮ ‬اليمنيون‮ ‬هذه‮ ‬الاحداث‮ ‬بكل‮ ‬تفاصيلها‮..‬
الحدث الأول جاء قبل 1442عاماً ففي مثل هذا اليوم دخل الإسلام إلى اليمن على يد الصحابي الجليل معاذ بن جبل ويومها اعتنق اليمنيون الإسلام وآمنوا بالله ورسوله صلوات الله عليه وآله.. وبدخولهم الاسلام لم تتغير حياتهم فقط بل غيروا حياة أمم وشعوب وحملوا لواء الإسلام‮ ‬إلى‮ ‬بقاع‮ ‬الأرض‮ ‬واستحقوا‮ ‬وسام‮ ‬شرف‮ ‬أطلقه‮ ‬عليهم‮ ‬رسول‮ ‬الإسلام‮ ‬والسلام‮ ‬صلوات‮ ‬الله‮ ‬وسلامه‮ ‬عليه‮ ‬وعلى‮ ‬آله‮ ‬حين‮ ‬قال‮ " ‬الايمان‮ ‬يمانٍ‮ ‬والحكمة‮ ‬يمانية‮"..‬
أما الحدث الثاني بعده بقرون وبالذات في العام 2011م وتمثل بجريمة جامع دار الرئاسة التي اختار مرتكبوها هذه الجمعة المباركة والذكرى العظيمة لتنفيذ جريمة واغتيال رموز الدولة وفي أقدس مكان هو المسجد بيت الله وحرمه غير مكترثين بقدسية اليوم "جمعة رجب" ولا بقدسية المكان‮..‬لتكون‮ ‬جريمة‮ ‬ارهابية‮ ‬بكل‮ ‬تفاصيلها‮ ‬بما‮ ‬يؤكد‮ ‬أن‮ ‬منفذيها‮ ‬لا‮ ‬همّ‮ ‬لهم‮ ‬غير‮ ‬تحقيق‮ ‬مكاسب‮ ‬سياسية‮ ‬وحزبية‮ ‬وإن‮ ‬تلبسوا‮ ‬بالدين‮ ‬ردءاً‮ ‬متجردين‮ ‬من‮ ‬كل‮ ‬ذرة‮ ‬إيمان‮ ‬وضمير‮ ‬وإنسانية‮..‬
فما‮ ‬الذي‮ ‬يقوله‮ ‬اليمنيون‮ ‬عن‮ ‬جمعة‮ ‬رجب‮ ‬وما‮ ‬الذكرى‮ ‬التي‮ ‬يحملونها‮ ‬لهذا‮ ‬اليوم؟

‮"‬الميثاق‮" ‬استطلعت‮ ‬آراء‮ ‬عدد‮ ‬من‮ ‬المواطنين‮ ‬وخرجت‮ ‬بالحصيلة‮ ‬التالية‮:‬

بدايةً يتحدث الأخ هاني المياس بالقول: لجمعة رجب مكانة خاصة في قلوب اليمنيين وفي كل عام يستعيدون ذكراهم ويحتفلون ويحيون هذا اليوم بالموالد الدينية تخليداً لذكرى دخول الاسلام إلى اليمن..كما يقومون بشد الرحال إلى جامع الجند وهو أول جامع تم بناؤه من قبل الصحابي‮ ‬الجليل‮ ‬معاذ‮ ‬بن‮ ‬جبل‮ ‬مبعوث‮ ‬رسول‮ ‬الله‮ ‬صلى‮ ‬الله‮ ‬عليه‮ ‬وآله‮ ‬وسلم‮ ‬الى‮ ‬أهل‮ ‬اليمن‮ ‬يدعوهم‮ ‬لدخول‮ ‬الاسلام‮ ‬ويعلمهم‮ ‬أمور‮ ‬دينهم‮ ‬فكانوا‮ ‬الصحابة‮ ‬والفاتحين‮ ‬والعلماء‮..‬
كما أن جمعة رجب شهدت جريمة تفجير جامع دار الرئاسة الارهابية التي حدثت في العام 2011م وادت الى مقتل وإصابة عدد من اركان الدولة وعلى رأسهم الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح رحمه الله.. واستشهاد الاستاذ عبدالعزيز عبدالغني رحمه الله... وهي جريمة ارهابية يجب محاسبة‮ ‬كل‮ ‬المتورطين‮ ‬فيها‮..‬واليوم‮ ‬تمر‮ ‬علينا‮ ‬جمعة‮ ‬رجب‮ ‬واليمن‮ ‬تتعرض‮ ‬لحرب‮ ‬عدوانية‮ ‬دمرت‮ ‬اليمن‮ ‬وقتلت‮ ‬شعبه‮ ‬المسلم‮ ‬ومع‮ ‬ذلك‮ ‬يبقى‮ ‬الايمان‮ ‬يمانياً‮ ‬والحكمة‮ ‬يمانية‮ ‬كما‮ ‬قال‮ ‬سيد‮ ‬المرسلين‮.‬
وبدوره يقول الأخ عبدالحكيم حمود: جمعة رجب يوم دخول الاسلام الى اليمن على يد الصحابي الجليل معاذ بن جبل الذي وصل الى الجند وهناك أقام أول مسجد في اليمن ويعرف حتى اليوم بجامع معاذ بن جبل ويتم فيه احياء الفعاليات الدينية في هذا اليوم ويستقبل الزوار من مختلف محافظات‮ ‬اليمن‮ ‬الذين‮ ‬يأتون‮ ‬اليه‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬اليوم‮ ‬ليصلوا‮ ‬الجمعة‮ ‬احتفاء‮ ‬بدخول‮ ‬اليمنيين‮ ‬الإسلام‮ ‬وهي‮ ‬ذكرى‮ ‬تاريخية‮ ‬ودينية‮ ‬عظيمة‮ ‬ولها‮ ‬روحانية‮ ‬خاصة‮.. ‬
ويضيف: وفي العصر الحديث شهدت جمعة رجب حدثاً غير متوقع وهو جريمة دار الرئاسة تلك الجريمة الارهابية التي انتهكت حرمة المسجد وقدسية اليوم وشرعت لارتكاب جرائم اخرى في المساجد التي كانت لها قدسية ومكانة خاصة في قلوب اليمنيين..كان الهدف قتل كل رجال الدولة وهم بين يدي الله وفي بيته وهذا العمل لا يقدم عليه من كان في قلبه ذرة إيمان أو ضمير.. وستبقى جرحاً في ذاكرة اليمنيين..ومن اجل هذا لابد أن تقام العدالة ويحاسب مرتكبوها وكل من وقف وخطط ومول لها..
جمعة‮ ‬رجب‮ ‬جمعة‮ ‬للسلام‮ ‬والمحبة‮ ‬والخير‮ ‬وليس‮ ‬للقتل‮ ‬وانتهاك‮ ‬حرمة‮ ‬بيوت‮ ‬الله‮..‬اللهم‮ ‬أعد‮ ‬علينا‮ ‬هذه‮ ‬الجمعة‮ ‬وقد‮ ‬انتهت‮ ‬الحرب‮ ‬والعدوان‮ ‬،‮ ‬وعمَّ‮ ‬الأمن‮ ‬والسلام‮ ‬اليمن‮ ‬وشعبه‮ ‬المسلم‮ ‬الصابر‮.‬
وتتحدث الأخت هيام عبدالرحمن عن جمعة رجب فتقول: من قبل كانت جمعة رجب تمثل السلام والأمن والتسامح يحتفل بها اليمنيون ويقيمون الموالد تخليداً لها..أما اليوم يعتبر الاحتفال بهذا اليوم واقامة الموالد الدينية بدعة وذكر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والصحابة بدعة‮ ‬كما‮ ‬يقول‮ ‬دعاة‮ ‬الفكر‮ ‬الوهابي‮..‬
المذهب الوهابي قتل فرحة اليمنيين بهذا اليوم يوم دخول الاسلام إلى اليمن.. حرموا الاحتفال بمولد الرسول وبجمعة رجب لكنهم لم يحرموا سفك دماء المسلمين وقتلهم وتفجير بيوت الله..وما جريمة جامع دار الرئاسة الا دليل على حقد هؤلاء وكرههم للإسلام والمسلمين ويجب أن يحاسبوا‮..‬لقد‮ ‬كانت‮ ‬جريمة‮ ‬دار‮ ‬الرئاسة‮ ‬جريمة‮ ‬ارهابية‮ ‬تخطت‮ ‬كل‮ ‬الاعراف‮ ‬والتقاليد‮ ‬والقيم‮ ‬اليمنية‮ ‬الإسلامية‮.‬
من‮ ‬جانبها‮ ‬تقول‮ ‬الأخت‮ ‬سهام‮ ‬السقاف‮: ‬جمعة‮ ‬رجب‮ ‬تمثل‮ ‬اليوم‮ ‬الذي‮ ‬أعلن‮ ‬فيه‮ ‬اليمنيون‮ ‬إسلامهم‮ ‬وايمانهم‮ ‬بالله‮ ‬سبحانه‮ ‬وتعالى‮ ‬ورسوله‮ ‬الكريم‮ ‬عليه‮ ‬وعلى‮ ‬آله‮ ‬افضل‮ ‬الصلاة‮ ‬وازكى‮ ‬التسليم‮..‬
يوم غيَّر حياة اليمنيين ليكونوا الصحابة والتابعين والعلماء والفاتحين الذي حملوا الاسلام الى مشارق الارض ومغاربها. وقد قال عنهم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم " أتاكم اهل اليمن هم أرق قلوباً وألين أفئدة الايمانٍ يمان والحكمة يمانية "
ورغم ما يمر به الوطن من عدوان وحرب مازالت جمعة رجب تحتل مكانة خاصة في قلوب اليمنيين ونحتفل بها كل عام ويشهد جامع الجند الذي بناه الصحابي الجليل معاذ بن جبل إقبالاً كبيراً من قبل اليمنيين للاحتفال بهذا اليوم العظيم الذي غير حياتهم إلى الابد.
وأضافت: ونحن نستقبل هذا العام جمعة رجب نتذكر ايضا جريمة دار الرئاسة التي وقعت في جمعة رجب عام 2011م وكان الهدف منها قتل الرئيس وكل الوزراء وهي الاولى من نوعها التي تحدث داخل مسجد دون أي اعتبار لهذا اليوم المبارك والمكان المقدس وحرمة دماء المسلمين الذين يقفون‮ ‬بين‮ ‬يدي‮ ‬الله‮ ‬سبحانه‮ ‬وتعالى‮..‬جريمة‮ ‬ارهابية‮ ‬يجب‮ ‬معاقبة‮ ‬كل‮ ‬من‮ ‬وقف‮ ‬وراءها‮..‬وكل‮ ‬ما‮ ‬نرجوه‮ ‬أن‮ ‬تعود‮ ‬علينا‮ ‬هذه‮ ‬الذكرى‮ ‬وقد‮ ‬انتهت‮ ‬كل‮ ‬مآسي‮ ‬اليمنيين‮ ‬وعاد‮ ‬اليمن‮ ‬موحداً‮ ‬يعمه‮ ‬السلام‮ ‬والامن‮ ‬والاستقرار‮.‬
وتقول الاخت سلوى محمد: جمعة رجب هي اليوم التي اجتمع فيها المسلمون على كلمة سواء وهي كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله..وفي هذا اليوم دخل الاسلام الى كل بيت في اليمن وكانوا كما وصفهم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أرق قلوباً وألين أفئدة الايمان يمانٍ والحكمة يمانية " وكان الاحتفال بهذا اليوم تقليداً متوارثاً في كل عام كما يتم إحياء جمعة رجب في جامع الجند الذي بناه الصحابي معاذ بن جبل..كما كانت تقام الموالد وحلقات الذكر..الا ان هذا التقليد اصبح بدعة في نظر حزب الاصلاح المتطرف الذي افرغ الدين الاسلامي من روحانيته ، يعتبرون المولد بدعة وقتل المسلمين حلالاً..كما حدث في جمعة رجب وتفجير دار الرئاسة أيام الرئيس علي عبدالله صالح رحمه الله..هذه الجريمة الارهابية التي استباحت دماء المصلين وحرمة المسجد وقدسية جمعة رجب جريمة ستبقى في ذاكرة اليمنيين مع كل جمعة رجب ويجب أن‮ ‬يحاسب‮ ‬مرتكبوها‮..‬اللهم‮ ‬احمِ‮ ‬اليمن‮ ‬وأهله‮ ‬وارفع‮ ‬عنه‮ ‬الحرب‮ ‬والعدوان‮ ‬والانقسام‮ ‬والتشرد‮. ‬
وللأخ ياسر مغلس كلمة أراد أن يقولها بهذه المناسبة: يتذكر اليمنيون جمعة رجب بكثير من الاعتزاز والفخر ففي مثل هذا اليوم استجاب اليمنيون لدعوة الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم واعتنقوا الاسلام بكل صدق واخلاص..وحدتهم كلمة لا اله الا الله محمد رسول..تحت راية الاسلام جاهدوا في سبيل الله ووصلوا الى فرنسا واسبانيا وشرق آسيا..همهم نشر الاسلام بقيمه واخلاقياته ومثله العليا..دين سلام ومحبة وخير وأمن وأمان ، وفي هذا اليوم يجدد اليمنيون عهدهم وتمسكهم بالدين الاسلامي، وفي جامع الجند الذي بناه معاذ بن جبل الصحابي الانصاري يلتقي اليمنيون مستلهمين عبق التاريخ وروحانية المكان في أول جمعة من شهر رجب..وفي هذا اليوم ايضاً نسترجع ذكرى مؤلمة ارتبطت بتاريخنا الحديث هي جريمة تفجير جامع دار الرئاسة التي هدف منفذوها إلى قتل الرئيس علي عبدالله صالح وكل رموز دولته وادخال البلاد في دوامة من الحرب والفتنة...وهم ايضا من ناصروا العدوان طوال ست سنوات لتدمير اليمن واحتلاله ونهب ثرواته ، يجب ان تتحقق العدالة ويحاسب كل مرتكبيها ومرتزقة العدوان الذين احلوا دماء اليمنيين وارضهم وخيراتهم..اللهم انصر اليمنيين ووحد كلمتهم واحفظ وطنهم ودمر من عاداهم‮ ‬وأعد‮ ‬هذه‮ ‬الذكرى‮ ‬عليهم‮ ‬وهم‮ ‬في‮ ‬أمن‮ ‬وسلام‮ ‬واستقرار‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
عيد الحرية والاستقلال والوحدة
بقلم/ صادق بن أمين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

إنهاء‮ ‬القتال‮ ‬والاتجاه‮ ‬نحو‮ ‬السلام
أ‮/‬أرواد‮ ‬الخطيب

جذوة‮ ‬مشتعلة
‮ ‬أ‮/‬سمر‮ ‬محمد‮ ‬البشاري‮ ‬

طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬

نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬

الاحتلال‮ ‬والاستقلال‮..‬ المفاهيم‮ ‬التاريخية‮ ‬والجغرافية‮ ‬
جلال‮ ‬علي‮ ‬الرويشان‮ ‬*

يمن‮ ‬الحكمة‮ ‬والحرية‮ ‬والقوة‮ ‬والسيادة‮ ‬والخير‮ ‬
د‮/‬أحلام‮ ‬البريهي‮ ❊‬

الذكرى‮ ‬الـ‮» ‬54‮« ‬لعيد‮ ‬الاستقلال
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد‮ ‬

يوم‮ ‬الحرية
شفيعة‮ ‬السراجي

‮(أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير)
د‮.‬عبدالعزيز‮ ‬الشعيبي

30 ‬نوفمبر‮ ‬كود‮ ‬التحرير‮ ‬الوطني‮ ‬
أحمد‮ ‬الكبسي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2021 لـ(الميثاق نت)